2018

العدد 2018
  • التّعبير عن المحبّة

    تخرّج داني من كليّة الهندسة وسافر للعمل خارج البلاد. عاش وحيدًا حتّى التقى برامي، شاب من موطنه. رحّب به في بيته، واحتضنه، وسدّد احتياجاته. توطّدت العلاقة بينهما إلى الصّداقة الحميمة. أسّسا معًا شركة صغيرة ما لبث أن كبُرت وتوسّعت وتفرّعت. تعلّقا بشدّة ببعضهما لدرجة أنّ رامي تخلّى عن فتاة أحلامه لصديقه حين فُتن بها. فتزوّج داني بالفتاة الّتي كانت حلم حياة صديقه.  

    العدد:
  • أسماء المشاهير

    اصطحب الدّليل السياحي جماعة سياحيّة إلى المعالم البارزة في مدينة أوروبّية رائعة الجمال. وصلوا إلى ساحة في وسط البلد تحيط بها الفنادق الفخمة. أشار الدّليل إلى ألواح معدنيّة على الأرض، نُقش عليها أسماء مشاهير اجتازوا المدينة وأقاموا في نُزُلها. راح السوّاح يقرأون بلهفة أسماء ملوك وشعراء وموسيقيّين وفلاسفة ونجوم سابقين ومعاصرين.

    العدد:
    الكاتب:
  • مفهوم الخطية في السّلوك المسيحيّ

    تحديد مفهوم الخطية في السّلوك المسيحيّ أمر دقيق. ينظر إليها المجتمع المعاصر بشكل مختلف تمامًا عن منطق كلمة الله. يظهر التّباين في التّعرف إليها، وفي تسميتها، وفي الحكم عليها. كيف يوازن المسيحيّ المحافظ بين ما يقوله الرّب وما يريده العالم؟

    الخطيّة هي التعدّي على شريعة الله الأدبيّة. تكمن الصّعوبة، بشكل خاص، في تحديد التّعدّيات لممارسات غير موجودة في لوائح الخطايا الكتابيّة، كأمثال 6: 16-19 وغلاطية 5: 19-21. يجد المؤمن نفسه أمام ميزان التّفاعل والتّقييم الذّاتي لمعرفة مدى انسجام أفعاله مع إرادة الله للحياة الطّاهرة. ثمّة قواعد وأطر كتابيّة تكشف ماهيّة السّلوك اللائق والمفيد.

    العدد:
    الكاتب:
  • لماذا الحياة صعبة؟

    "لماذا الحياة صعبة؟" هذا سؤال عام يناقش معاناة الصّغير والكبير، الضّعيف والقوي، الفقير والغني، العلماني والكاهن، الطّالح والصّالح. الجميع يواجهون أنواعًا من الألم ويطرحون أسئلة صعبة من نحوها. قبل الإجابة يجب الوقوف على أرضيّة لاهوتيّة صلبة. فالقضيّة ليست صيرورة المتألّم بحال أفضل بقدر اختباره حضور الله وسط ظروفه الصعبة.  

    إجابات وردود

    العدد:
    الكاتب:
  • الشعور بالذنب

    الشعور بالذنب، من المشاعر التي غالبًا ما يختبرها الإنسان في حياته. قد تتأتى هذه المشاعر من أسباب عديدة، إما بسبب خطأ نقترفه ضد إنسان آخر، ولم نقر به. أو بسبب موقف ضعيف اتخذناه في قضية معينة اكتشفنا لاحقًا ضرره. أو بسبب تقصيرنا في  القيام بعمل صالح كان يجب أن نقوم به، أو أي أمر سلبي آخر، جعلنا نشعر بالذنب.

    العدد:
    الكاتب:
  • الأسفار المقدسة تشهد للمسيح

    تُشغل شخصيّة الرب يسوع المسيح الكتاب المقدس - من سفر التكوين إلى سفر الرؤيا - بحيث نجد في غالب أسفاره ذكرًا له بالإسم أو اللقب أو الصفة أو الدور. وتشهد الأسفار في نصوصٍ واضحة، ورموز، وإشارات إلى حياته ورسالته وعمله، في نبوءات العهد القديم، وظهور شخصيته في العهد الجديد. ويمكن القول إن المسيح هو قلب الكتاب المقدس. وعلى سبيل المثال، نعاين بعض الأسفار المقدسة لنرى فيها كيف ذكر المسيح.

    المسيح في سفر التكوين

    العدد:
    الموضوع:
    الكاتب:
  • معمودية الإيمان

    جاء يوحنا المعمدان يُعمّد تمهيدًا لمجيء المسيح. لم تكن معموديته بدون كرازة. كان يعظ أوّلاً . "وَفِي تِلْكَ الأَيَّامِ جَاءَ يُوحَنَّا الْمَعْمَدَانُ يَكْرِزُ فِي بَرِّيَّةِ الْيَهُودِيَّةِ. قَائِلاً: تُوبُوا، لأَنَّهُ قَدِ اقْتَرَبَ مَلَكُوتُ السَّماوَاتِ" (مت 3: 1-2). مضمون رسالته يعكس البشارة التي أرادها الرّبّ للناس إذ يُريد خلاصهم.

    العدد:
    الموضوع:
  • الله العليّ... هل تعرفه؟

    يُطلق الكتاب المقدّس أسماء وألقابًا متعدّدة لله، يُعمّق التبحّر في معانيها نشاط المؤمن التعبّدي وتكشف مدلولاتها أبعادًا في علاقة الشّركة المتبادلَة بين الله والإنسان. أمّا معرفة القدّوس تسبق الهَيْمانَ به. فتكامل صورته في الذّهن تسبر أغوار الذّات الإلهيّة دافعة نحو الشّغف به. تركّز هذه المقالة على الإسم "الله العليّ"، في العبريّة "إيل إليون". 

     

    الإله الأعلى

    العدد:
    الموضوع:
    الكاتب:
  • أنا هو

    قال موسى للرب حين دعاه ليُخرج شعبه من أرض مصر، "فإذا قالوا لي ما اسمه؟ فماذا أقول لهم؟ فقال الله لموسى، أهيهِ الّذي أهيه" وتعني هذه العبارة: "أنا هو الّذي أنا هو"، وقد اتخذها الله اسمًا شخصيًّا له أمّا هذا الإسم العَلَم فيشير إلى دلالات أزليّة وحقائق سرمديّة. ففي تعبيره: "أنا هو" يُعبّر بشكل صريح عن وجوده، وعن أزليّته، وعن فرادته. هو الكائن بذاته قبل الوجود، وقبل خلق الأرض والمجرّات و الأكوان. وهو يشمل حقيقة عدم تغيّره؛ فالله قائم بذاته لا يتأثّر بمشيئة عالٍ لأن لا عالي فوقه، ولا بظروف أقوى لأن لا أقوى منه.

    العدد:
    الموضوع:
  • إله العهد القديم: إله القسوة أو إله الرحمة؟

    إله الكتاب المقدّس واحد في العهدين، القديم والجديد. يُخيَّل لكثيرين أنّهما مختلفان بل متناقضان، ظانّين أنّ إله العهد القديم هو إله حاقد ومنتقم وأنانيّ، ولا يُبالي بالبشر. عديم الشّفقة والإحسان، يأمر بالقتل، ويرضى بالشّر، وليس فيه شيء من الخير. فيرفضونه ويهاجمونه ولا يريدون الإنتماء إليه. يظنّون بالمقابل أنّ إله العهد الجديد محبّ ورحوم. يهب الخير والبركة ويمنح العطايا الصّالحة. الحقيقة هي أنّهم يجهلون طبيعة الذّات الإلهيّة الكاملة الأوصاف.

    العدد:
    الموضوع:
    الكاتب:

Pages

Subscribe to 2018