2018

العدد 2018
  • هل الله بعيد؟

    يطرح النبي داود في المزمور العاشر السؤال الذي يجول في أذهاننا كلّما مررنا في ضيق وشعرنا بالوحدة والضعف والهزيمة والفتور الروحيّ: "يَا رَبُّ، لِمَاذَا تَقِفُ بَعِيدًا؟ لِمَاذَا تَخْتَفِي فِي أَزْمِنَةِ الضِّيقِ؟" يصعب إقناع المرء الذي يُعاني من هذا الشعور بعكسه. هناك في كلمات النبوة شيء مماثل قاله يسوع عندما عُلِّق على الصليب أيضًا: "إِلهِي، إِلهِي، لِمَاذَا تَرَكْتَنِي". طبعًا كانت هذه حالة خاصة وفريدة جدًّا عندما أشاح الآب بوجهه عن يسوع فحمل خطايا العالم لأجلنا منفردًا وبالكامل تتميمًا لحكم العدالة الإلهيّة.

    العدد:
    الموضوع:
  • متّى 36:14

    جميع الذين لمسوه نالوا الشفاء

    العدد:
  • مَن هو يسوع المسيح؟

    عاش التلاميذ الإثنا عشر مع يسوع طيلة خدمته على الأرض وكانوا كلَّ يومٍ معهُ. استطاعوا رؤيته يشفي الأمراض والأسقام المستعصية، يفتح الأعين ويُقيم العرج، يُطهّر البرص حتى أنّه أقام لعازر من بين الأموات أمام أعينهم، أطعم الآلاف، مشى على الماء وعمل الكثير من المعجزات ونراهم حين أسكت الرّب الرّياح وهدّأ موج البحر يسألون: "من هو هذا؟ فإنّ الرّيح أيضاً والبحر يُطيعانه" (مر 4: 41). في كل مرّة كان يضعف إيمانهم ويتساءلون من هو هذا؟ ولكن يومًا بعد يوم كانوا يسمعون كلامه ويرون معجزاته، وعلموا أنّه هو المسيح ابن الله الحي.

    العدد:
    الموضوع:
  • الأمّ العاقر واستجابة الصلاة

    رغبة قلبي الوحيدة كانت أن أُمجّد الله في حياتي. أكرمني الرّبّ برجل روحيّ تقيّ. حلُمنا سويًّا بإنشاء عائلة روحيّة مكرّسة. مرّت الأيام ولم ننعم بثمرة البنين. لم يؤثّر هذا الأمر على إيماننا بل كان لدينا يقين شديد بأنّ الله يومًا ما سيستجيب صلاتنا. فالّذي أكرم سارة في شيخوختها يقدر أن يعطينا سؤل قلبنا إذ لا يعسر عليه أمر. ولكن مع مرور السّنين لم يَعُد الأمر بهذه البساطة. فكلّما رأيتُ طفلاً في أحضان والدته كنت أشعر بغصّةٍ كبيرة. وكلّما شاهدت أمًّا تلعب مع أولادها كان قلبي يحترق في داخلي. ممّا زاد الأمر تعقيدًا هو نظرة المجتمع لي.

    العدد:
  • هل كان موت أبولونيا الإسكندرانيّة استشهادًا أم انتحارًا؟

    ما هو مقدار محبّتك للمسيح واستعدادك للتضحية؟ هل تحبّه إلى درجة تُفضّل الموت على أن تخطئ إليه أو تنكره؟ في الوقت الذي ابتدأ الاضطهاد يضرب المسيحين الأوائل في الأمبراطوريّة الرّومانية، كانت مدينة الإسكندرية محطّ أنظار الكثيرين كونها مركز الثقل المسيحي المشرقي. وفي ذروة الاضطهاد، ابتدأت جماعات المؤمنين بالنزوح بعيدًا عن المدينة، تاركين وراءهم ممتلكاتهم وأحبّاءهم. وكان يوجد في تلك الأيام امرأةٌ وقورة اسمها أبولونيا، حيث عُرفت فيما بعد بشمّاسة الإسكندرية بسبب إيمانها والتزامها المسيحي ورفضها الهروب من المدينة رغم الإضطهاد.

    العدد:
    الكاتب:
  • بادن باول مؤسس الحركة الكشفية

    ولد روبرت ستيفن سميث بادن في الأول من حزيران 1857 في لندن. كان والده عالمًا في الرياضيات بجامعة اكسفورد. سُمِيَ روبرت على اسم جده مخترع أول خط سكة حديد. أمّا أمه فكانت من عائلة عريقة والدها كان أدميرال في البحرية وفيزيائي وعالم فلك. وكان منزل هذا الأخير ملتقى الكثير من العلماء والأدباء. فقد عاش روبرت ضمن أجواء من أحاديث كبار المثقفين وتأثر مباشرة بما كان يحكي له جده عن مغامرات البحرية.

    العدد:
  • فوائد دراسة التّاريخ المسيحي

    يهمل البعض دراسة التّاريخ ظنًّا أنّها مملّة ورتيبة ولا تتّصل بحياتهم. ينسون أنّ الماضي يضع أساسات الحاضر والمستقبل. الإهتمام بمسيرة الكنيسة عبر العصور يُجني المسيحي فوائد جمّة وبركات لا حصر لها. الإيمان المسيحي الرّاسخ هو قصة حدث تاريخي لا مجرّد فكر فلسفي ومبدأ مجرّد. صرّح فرانسيس شايفر، "أؤمن أن يسوع عاش ومات وقام في زمن تاريخي محدّد. لولا الحقيقة التاريخية لهذه الأحداث لهلكت إلى الأبد". تاريخ الكنيسة للمسيحي هو تاريخ عائلته. يطالعه كمن يتصفّح ألبوم صور مكتشفًا تراثًا عائليًّا ثمينًا وحميمًا ومُلهِمًا.      

    التّاريخ مصدر للثّقافة

    العدد:
    الكاتب:
  • المرأة المميّزة

    كل يوم في حياتنا، نلتقي بنساء عديدات يتركن أثرًا فينا فنخرج من اللقاء بانطباع خاص. فهذه امرأة جميلة، وتلك امرأة حكيمة، وغيرها امرأة متعجرفة أو متواضعة وهكذا. ان كل انسان أيًّا يكن هو مميز، كل انسان هو فريد بذاته، وكل انسان يترك خلفه أثرًا ما في حياته. مما لا شك فيه أننا لم نوجد صدفة. فالرب عندما أوجدنا كان له خطة وهدف من حياتنا. لذا كل انسان هو مهم. مهم في نظر الرب، مهم لذاته، ومهم لغيره. كل انسان له دور. أنتِ لكِ دور لزوجك، لعائلتك، لأصدقائك، ولكل المحيطين بك. وجودك في حياتهم هو لهدف. كما يقول الكتاب "الحديد بالحديد يُحدَّد والانسان يُحدِّد وجه صاحبه" .

    العدد:
  • التلقيح الاصطناعي القِيَم الأخلاقية والأبعاد الإجتماعية والكتابية

    تعدّدت المفاهيم والأطر الإجتماعية التي تُحدّد طبيعة الحَمْل والإنجاب في المجتمع المعاصر مع تطوّر التكنولوجيا وأساليب علاج العُقم. التلقيح الاصطناعي، أو ما يُعرف In Vitro Fertilization (IVF)، هو إجراء طبي يُساهم في الحدّ من العُقم إذ يستخدم تقنيات حديثة للمساعدة على الحَمْل وبالتالي إنجاب ما يُسمّى بطفل الأنبوب. كيف ينظر المجتمع إلى التقنيات الاصطناعية هذه وما هي القوانين الأخلاقية التي تتحكّم بها، وهل هناك دور للإيمان المسيحيّ في تنظيمها واستيعابها ضمن ثوابت الإيمان في المحافظة على قدسيّة الحياة وتنوّعها؟

    طبيعة التلقيح الاصطناعي والتكنولوجيا الحديثة

    العدد:
    الكاتب:
  • العمل الطبي المسيحيّ: نموذج المسيح الشّافي

    نتمتّع في لبنان بخدمات طبيّة متقدّمة لسبب وجود مدارس ومراكز طبيّة وتمريضيّة وصيدلانيّة مميّزة. إلّا أنّ الناس ما زالوا يُعانون أمام المستشفيات والمراكز الطبيّة الخاصّة بسبب فاتورة الإستشفاء بالوقت الذي تُقدّم المراكز الحكوميّة خدمات محدودة بقدرات متواضعة. حالنا بذلك حال معظم دول العالم الثالث حيث القطاع الصحّيّ العام يحتاج لدعم كبير ليستطيع أن يؤمّن خدمات لائقة لجميع المواطنين. هنا يأتي دور المستوصفات والجمعيّات الطبيّة الخيريّة التي تجتهد بمبادرات خاصّة لخدمة المحتاجين.

    العدد:

Pages

Subscribe to 2018