- كارل أبرامز

العدد - كارل أبرامز
  • كالفن والسّياسة

    إذا كنتَ تعيش في جمهوريّة، في أمّة يحكمها رؤساء مُنتَخبون، لا في دولة استبداديّة أو تحت حكومة طاغية، فيجب أن تشكر "جون كالفن". ففي الفصل الأخير من مؤلّفه "ملخّص التّعليم المسيحيّ"، أعرب "كالفن" عن تفضيله لهذا النّوع من الحُكم، الّذي كان سابقًا لعصره في القرن السّادس عشر. وعلى الرّغم من إدراكه أنّ كلّ أنواع الحُكم في هذا العالم هي ضمن مشيئة الله، إلاّ أنّه اعتبر أنّ الحُكم الجمهوريّ قد يضع الرّؤساء أو المُمثّلين عن الشّعب موضع المراقبين لبعضهم بعضًا، ممّا يحول دون الحكم الاستبداديّ. لقد خاف "كالفن" من اغتصاب الإنسان للسُّلطة بسبب فساده.

    العدد:
Subscribe to - كارل أبرامز