- مايكل غراي

العدد - مايكل غراي
  • لعبة الغولف وتسجيل النّقاط

    تُعتبر لعبة الغولف (Golf) من الألعاب الرّياضيّة الشّعبيّة في بعض أنحاء العالم. غير أنّ هذه اللّعبة شبيهة بدورة حياة الإنسان إلى حدّ ما. فالإنسان يبدأ حياته، عندما يُولَد، من الحفرة رقم 1، ويُنهي الدّورة هذه عند موته، وقد يأخذ بعضهم وقتًا أطول من الآخرين لإنهائها. ولكلّ حفرة، في لعبة الغولف، قيمة (Par) يحاول اللاّعب إنهاء اللّعبة على أساسها. فمثلاً، يُتوقّع من اللاّعب أن يُنزل كرة الغولف في الحفرة بخمس ضربات فقط. فإذا سجّل ستّ ضربات تُحسَب له نقطة إضافيّة واحدة فوق القيمة الأساسيّة المتوقّعة، وإذا سجّل أربع ضربات تُحسب له نقطة تحت هذه القيمة.

    العدد:
    الكاتب:
  • كنز أرضيّ أم سماويّ

    لقد أظهرت الأزمة الاقتصاديّة العالميّة عام 2008، وما صاحَبها من اهتزازات ماليّة لا تزال آثارها مستمرّة حتّى اليوم، مدى هشاشة ثروة الإنسان. ووفقًا للائحة "فوربز" السّنويّة، انخفض عدد الأغنياء (الّذين يملكون أكثر من مليار دولار أميركيّ) في العالم من 1125 شخصًا إلى 793 في العام 2009، أي أنّ 332 شخصًا لم يعودوا أغنياء نتيجة الأزمة الاقتصاديّة.

    العدد:
    الكاتب:
  • بشرة زرقاء!

    في العالم أنواع عديدة من ألوان البشرة (الأسود، الأسمر، الأبيض، الأصفر، الأحمر...)، ومن الممكن أيضًا الحصول على بشرة زرقاء. يقول العلماء إنّ الإفراط في تعرّض إنسان ما لمادّة الفضّة يُغيّر لون بشرته إلى اللّون الأزرق، وهو ما يُعرف بـ"آرجيريا Argyria". أنا متأكّد من أنّه ليس بيننا مَن يُريد الحصول على بشرة زرقاء، فمن الطّبيعيّ أن نفضّل الاندماج في المجتمع على أن ننعزل عنه بسبب لوننا الغريب! لكنّنا نحاول، وفي مناسبات عديدة، تغيير طريقة كلامنا أو شكل ثيابنا أو الأمور الّتي نعملها محاولين التّأقلم مع المجتمع. وكثيرًا ما نسمع الشّباب يتحدّثون عن اكتشاف حقيقة أنفسهم و"تحقيق ذواتهم" في هذا العالم.

    العدد:
    الموضوع:
    الكاتب:
Subscribe to - مايكل غراي