- نايلا شويري

العدد - نايلا شويري
  • البرغش المزعج في مواجهة الحياة الهانئة

    طقس ربيعي  ولا أجمل، وشمس مشرقة تبث أشعّتها الذهبيّة من خلف الأفق، ونسمةٌ عليلةٌ طيّبة تهبّ على المكان وتُنعش روح الانسان. يُبشّر ذلك كلّه بيوم جديد وانطلاقة متجدّدة. وتحثّني رغبتي المتزايدة على أن أمسك بكتاب وأخرج إلى الحديقة بلا تردّد وأجلس على مقعد خشبي ينتظرني أمام البيت استمتع بالسلام من حولي وأطرب لألحان العصافير الشادية.

    العدد:
    الموضوع:
  • الإيمان وتقويته

    "أومِنُ يا سيِّد، فَأَعِنْ عَدَمَ إيماني" (مرقس 9: 24)

    على الرّغم من مرور تسعة عشر عامًا من قبولي المسيح ربًّا ومُخلِّصًا، ونموّي المستمرّ في الإيمان، إلاّ أنّني ما زلت في حاجة إلى أن أصلّي هذه الصّلاة كلّ صباح. فأنا، كجميع المؤمنين بالمسيح، أواجه كلّ يوم في هذا العالم تجارب وضيقات عديدة، فأصرخ إلى الرّبّ طالبة إليه أن يُقوّي إيماني.

    العدد:
  • الأمّ العاملة أم الأمّ المتفرّغة؟

    تختلف الآراء في ما يختصّ بالأمّ العاملة. فمنهم من يستحسن أن تذهب إلى العمل، ومنهم من يُفضّل بقاءها في البيت. ولكلّ رأيٍ أسبابه ودوافعه. أمّا القرار النّهائيّ فيعود إلى الأمّ نفسها الّتي عليها أن تختار، ولكن بحذر شديد، فأولادها على المحكّ!

    في الحالات الّتي يكون فيها ربّ العائلة قادرًا ماديًّا على إعالة أهل بيته، من المفضّل أن تبقى الأمّ في البيت لتهتمّ بأولادها الصّغار إلى أن يبدؤوا بالذّهاب إلى المدرسة. لقد جعل الله الأمّ أفضل مَن يهتمّ بالأولاد، فهي الّتي تحملهم في بطنها تسعة أشهر وتعتني بهم وتصونهم وتحفظهم في صغرهم.

    العدد:
  • الرّياضة الجسديّة

    قال الرّسول بولس: "لأنَّ الرِّياضةَ الجسديّةَ نافعةٌ لقليلٍ،

    ولكنَّ التّقوى نافعةٌ لكُلِّ شيءٍ، إذ لها موعِدُ الحياةِ الحاضِرَةِ والعَتِيدَة"

    (1 تيموثاوس 4: 8)

     

    في هذه الآية الكتابيّة نفهم أنّ الرّياضة الجسديّة نافعة، لكنّ نفعها يبقى محدوداً وقليلاً عندما يُقارن بالرّياضة الرّوحيّة.  فالتّقوى لا تنفع فقط في مجال الحياة الأرضيّة، بل نفعها يُفيد الحياة الأخرى، أي الأبديّة.

    العدد:
  • PRAYER

    HOW POWERFUL IT IS

         WHEN USED PROPERLY

    FROM THE HEART & SOUL

         TO THE LORD FERVENTLY!

     

    HOW PEACEFUL IT IS

         DURING SEVERE TRIALS

    TO PLEAD TO THE LORD

         TO QUENCH LIFE'S FIRES.

     

    HOW ASSURRING IT IS

         WHEN IN DOUBT & FEAR

    TO HOLD ON TO PRAYER

    العدد:
Subscribe to - نايلا شويري