- هارولد هونر

العدد - هارولد هونر
  • المسيح الوسيط الوحيد بين الله والنّاس

    إنّ دور الوسيط هو مصالحة طرفين متخاصمَين. أمّا المبدأ الكتابيّ للوساطة، فهو مصالحة الإنسان الخاطئ مع الله القدّوس، وهو ما تركّز عليه الأسفار المقدّسة. استُعملت كلمة "وسيط" مرّة واحدة في العهد القديم، في التّرجمة السّبعينيّة، لتُشير إلى "مُصالِح" أو "حَكَم" أو "شخص يفْصُل في نِزاع". "لأنّه ليس هو إنسانًا مِثْلي فأُجاوِبَه، فنأتي جميعًا إلى المُحاكَمَة. ليسَ بيْنَنا مُصالِحٌ يَضَع يَدَه على كِلَيْنا. ليَرْفَع عنّي عَصاه ولا يَبْغَتْني رُعْبَه" (أيّوب 9: 32-34).

    العدد:
    الموضوع:
Subscribe to - هارولد هونر