الأخلاق المسيحيّة

العدد الأخلاق المسيحيّة
  • الجائزة الكبرى

    تختلف ألعاب اليانصيب فيما بينها. فمنها يستخدم دواليب أو كرات تحمل أرقامًا، ومنها ما هو بطاقات تحكّها لتُطابق رسْمَين أو رقمَين... إنّما فعليًّا، فما يُميّز واحدة عن أخرى هو قيمة جائزتها الكبرى. تبقى هذه الألعاب مجهولة عند غالبيّة النّاس معظم الأحيان، إلى أن تصبح الجائزة الأولى عالية جدًّا ومُغرية، فتشدّ أنظار حتّى مَن لا يهتمّ بها عادة. فللأموال الكثيرة جاذبيّة خاصّة تُدغدغ أحلامنا وتستغلّ حاجاتنا وتوقنا إلى حياة رغيدة مريحة خالية من الصّعاب، بخاصّة إذا ما جاءت فجأة ومن دون مجهود.

    العدد:
  • خمسة مبادئ للتّمييز بين الصّح والخطأ

    في عصر انحدرت فيه الأخلاق وكثُر استخدام العبارتين: "معليش و شو فيها؟"، لم يعد التّمييز بين الصّحّ والخطأ سهلاً أو أمرًا يُحسنه أهل الإيمان حتّى. أمّا بولس الرّسول فيضع في رسالته الأولى إلى أهل كورنثوس مبادئ تساعدنا على التّمييز بين الصّواب والخطأ، فيكون لنا حياة أفضل.

    1 على العمل الّذي أقوم به أن يوافق إيماني المسيحيّ ومبادئه الأخلاقيّة. يقول بولس الرّسول: "كلّ الأشياء تَحِلّ لي، لكنْ ليس كلّ الأشياء تُوافِق "(6: 12).

    العدد:
    الكاتب:
  • الله يطلبُ رجلاً

    طلب الله في القديم رجلاً يبني جدارًا ويقف في الثّغر أمامه عن الأرض لكي لا يُخرِبها (حزقيال 22: 30). الله منذ القديم، كان ومازال، يبحث عن رجل يقف في الثّغر. الله رأى في أخنوخ ونوح وإبراهيم وموسى ونحميا وعزرا رجالاً، رجال كهؤلاء وقفوا أمامه فاستخدمهم. والله لا يزال يطلب رجالاً يبنون جدار مدينته المقدّسة ويحمون المؤمنين من الشّرور والعالميّات الّتي تُحاربهم.

    العدد:
    الكاتب:
  • المثليّة الجنسيّة بين الواقع وتعليم الكتاب المقدّس

    إنّه الشّعور بالاشمئزاز الممزوج بالشّفقة معًا

    هذا ما يجتاحك عندما تصادف شخصًا ما فتتساءل في نفسك هل هو رجل أو امرأة؟

    هذا ما حدث معي في إحدى المرّات عندما صادفت شابًّا في أحد النّوادي الرّياضيّة، كان مقتنعًا ويتصرّف أمام الملأ كالفتيات شكلاً ومضمونًا وأسلوبًا، فيرتدي ويتكلّم ويشعر مثلهنّ. كان يخاطبني بلغة أنثويّة، في حين كنت أفكّر في داخلي على مَن يقع اللّوم وما هي الأسباب الّتي أوصلت هذا الشّابّ، وغيره من الشّباب والشّابّات، إلى الشّذوذ الجنسيّ؟

    العدد:
    الكاتب:
  • الموسيقى الصّاخبة وآثارها في النّفس البشريّة

    مراهقون يضعون السّمّاعات في آذانهم معظم الوقت، وشبيبة تسهر في المرابع اللّيليّة والمراقص... ومَن بقيَ في بيتِهِ يُدمِن على الفيديو كليبّات وقنوات الموسيقى الرّاقصة... ولا أحد يبحث بإخلاص في رسالة هذه "الفنون" وما تهدف إليه.

    الموسيقى الصّاخبة وآثارها في النّفس البشريّة

    العدد:
    الكاتب:
  • الحجر المُنير

    عاد الزّوج من رحلة عمل خارج البلاد، ومن الهدايا الّتي أحضرها لزوجته حجر كريم من ميزاته أنّه يُضيء في الظّلام. وفي مساء ذلك اليوم، أطفأت الزّوجة نور الغرفة، ولكنّ الحجر ظلّ معتمًا ولم يعكس شعاعًا واحدًا لامعًا. فحزن الرّجل وغضب كثيرًا لأنّه دفع فيه مبلغًا كبيرًا، واعتقد أنّ في الأمر خدعة. وفي الصّباح عادت الزّوجة لتتأمّل الحجر الكريم مرّة أخرى، وإذا بها تقرأ على أحد جوانبه عبارة دقيقة: "يُضيء في الظّلام إذا وُضِعَ في ضوء الشّمس في أثناء النّهار". وهكذا حصل، وضع الزّوجان الحجر ذلك اليوم في النّور، وفي المساء كانت المفاجأة، عندما انبعثت منه أضواء متموّجة جميلة.

    العدد:
  • عقدة المظاهر

    لكلّ مجتمع ميزاته وحسناته وسيّئاته، ولا يحتاج المرء إلى الكثير من الوقت ليكتشف أنّ مجتمعنا اللّبنانيّ يرزح تحت حبّ المظاهر وقشور الطبقيّة، فتنتفي البساطة واحترام الإنسان. هل من حلّ لهذه الآفة؟

     

    العدد:
  • إلى أين تنظر؟ وما تأثير ما تراه في حياتك؟

    إنّ ما ننظر إليه يؤدّي إلى انعكاسات سلبيّة أو إيجابيّة علينا. فإن نظرنا إلى ما حولنا ينتابنا القلق، إذ نرى الأوضاع الاقتصاديّة العالميّة والمحليّة تتدهور والعالم يدخل في المجهول! أمّا النّواحي الأخلاقيّة فحدِّث ولا حرج، هي تتراجع نحو انحدار كلّيّ. قلّة الحياء وخطاياها تتربّع على حياة مُعظم المجتمعات. وإذا نظرنا إلى البيئة والطّبيعة ومواردها نشعر بالحسرة على ما نفقده يومًا بعد يوم، ولا عمل جدّيّ لتعويضه. أمّا إذا نظرنا إلى دواخلنا لاكتشفنا حالتنا وواقعنا الّذي نعيش فيه، والّذي غالبًا ما يزيدنا همًّا وغمًّا، فيُتعسنا.

    العدد:
    الكاتب:
  • العلاقة برب العمل

    يقضي الإنسان نصف حياته تقريبًا في العمل، الّذي لا يخلو من الصعوبات، خصوصًا في ما يتعلّق بعلاقته بربّ العمل. فإذا مرّ العمر وفشل في ممارسة حياة مهنيّة هادئة، لا يبقى له مُتّسع من الوقت ليعوّض ذلك. وكما أنّ لكلّ عمل تحدّياته الخاصّة، فكلّ عمل يُقدّم للعامل فرصة أن يعمل "الصَّالِحَ بِيَدَيْهِ، لِيَكُونَ لَهُ أَنْ يُعْطِيَ مَنْ لَهُ احْتِيَاجٌ" (أفسس 28:4). ويُقدّم العهد الجديد ما يُساعد العامل على تحسين علاقته بربّ عمله، فيستمتع به ويُمجّد الله من خلاله.

    العدد:
    الكاتب:
  • الغضب والعدائيّة: مشكلات شائعة تحتاج إلى علاج فعّال

              منصور وحليم شريكان في العمل، وهما أخوة في الايمان وصديقان منذ الطّفولة. وكان الجميع يرى سلام المسيح على وجهيهما. ذات يوم، طلب حليم من شريكه منصور أن يقوم بعملٍ ما، وإذا بهذا الأخير ينفجر غاضبًا ويطلب إلى شريكه ألاّ يتجاوز حدوده معه! سلوى وأيمن زوجان منذ أكثر من عشرين سنة، ولهما أربعة أولاد. تميّز زواجهما بالحبّ والفرح الى أن اهتزّت حياتهما بخطيّة ارتكبها الزّوج، ولم يقبل بعدها عتاب زوجته بل خاصمها بعنف وخرّب بيته.

    العدد:
    الكاتب:

Pages

Subscribe to الأخلاق المسيحيّة