سقراط والثرثرة

الكاتب:
العدد:
السنة:

  عُرِفَ عن الفيلسوف سقراط أنه كان يتمتع بحكمة فريدة. هذه إحدى القصص الصغيرة الَّتي تظهر مدى حكمته. ذات يوم أتى شخص إلى سقراط قائلًا:

- هل تعرف ماذا علِمتُ للتوّ عن صديقك؟

- أجاب سقراط: لحظة، قبل أن تخبرني ماذا علمت أودُّ أن أجري لك اختبار المصافي الثلاث.

- المصافي الثلاث؟!

- نعم أجاب سقراط. قبل أن تخبرني أي شيء عن الآخرين. جيّد أن نأخذ بعض الوقت لنصفّي ماذا نودُّ قوله. هذا ما أسمّيه باختبار المصافي الثلاث.

- أوّل مصفاة هي مصفاة الحقيقة. هل تحقّقت من حقيقة ما تودّ أن تقوله؟

* كلَّا لقد سمعت فحسب ما يُقال عن صديقك من دون أن أتحقق من هذه الأقوال.

- جيِّد جدًّا. أنتَ إذًا تجهل الحقيقة حيال هذا الكلام!

لنجرّب الآن المصفاة الثانية. وهي مصفاة حسن النيّة.

   هل ما تريد أن تقوله عن صديقي حسن وجيّد؟

* آه كلَّا على العكس تمامًا!

- إذًا تريد أن تُخبرني أشياء سيئة عن صديقي ولا تعرف حتّى هل هي حقيقيّة!

 تبقى مصفاة الفائدة.

هل من فائدة في ما تريد أن تقوله؟

* ... كلَّا، ليس من فائدة!

 ختم سقراط: إذًا، إذا كان ما تريد قوله ليس بصحيح ولا حسن ولا يُجدي نفعًا، فلماذا تخبرني إياه؟!

في هذه القصة نقطتان:

1- عجيب كيف أن بعض الأشخاص غير المؤمنين في العالم يتمتّعون بحكمة نوعيّة لا نراها عند أولاد الله!

2- بعض من أبناء الله يفتقدون إلى حكمة في ما يتعلق بلسانهم وكثرة كلامهم الَّذي لا يخلو من معصية!!!