المقالات

عرض 300 - 322 من اصل 1023

الحياة والعائلة المسيحيّة

يمُرّ الانسان في حياته بالكثير من الظروف والمصاعب، فيشعر بالحاجة الى سند أو رفيق أو معين أو صديق أو حتى من يستمع إليه وحسب.

يكثر استخدام كلمتي "حبيبي" و "روحي" بين الناس من دون أن تعني في الغالب معناها الحق. هي "محَطّ كلام" وتُوجّه إلى الكثيرين بصرف النّظر عن مكانتهم في حياتنا.

كم من إنسان يعيش يومه غير سائل عن الغد. شعاره "يا نفسي كُلي واشربي لأننا غدًا نموت". وبناء عليه يعيش على هواه. يظن أنه يتسلّى ويتمتع بحياته وسني عمره وشبابه.

القلق من الامتحان هو شكل من اشكال الاضطراب النّفسيّ الّذي ينتاب بعض الطّلاّب.

المشهد العالمي لواقع المخدّرات

الوقائع الحقيقيّة عن التّحوّل الجنسيّ: ما لا نُخبَرُ عنه.

تُرى كيف تصنّف زواجك؟ هل تعتبره ناجحًا أو فاشلاً؟ ها يمدّك بالسعادة؟ هل إن شريك حياتك أقرب صديق إليك؟ هل تعرفان كل شيء عن بعضكما البعض؟

دروس للأولاد

ظنّ نبوخذنصّر، ملك بابل العظيمة والكبيرة، أنّه أقوى ملك على الأرض وأنّه يستطيع فعل كلّ ما يريده حتى أنّه أراد أن يمجّده الجميع ويجلّونه كأنّه إله.

قضى يسوع السنوات الثّلاث الأخيرة من حياته يجول من مدينة إلى أخرى يكرز بملكوت الله ويتحنّن على النّاس ويلبّي احتياجاتهم.

كتب مسيحية

بعد ما نراه من مجازر فظيعة تُرتكَب بحقّ الإنسان ونسمع به من أخبار عن حروب شرسة أجبرت الكثيرين من المسيحيّين على الهجرة، نتساءل: أهذا هو الإنسان؟ وهل يُعقل ما يعمله في حقّ الإنسانيّة؟

الصفحة الآخيرة

وَجْهُ الرَّبِّ ضِدُّ عَامِلِي الشَّرِّ لِيَقْطَعَ مِنَ الأَرْضِ ذِكْرَهُمْ.

أُولئِكَ صَرَخُوا، وَالرَّبُّ سَمِعَ، وَمِنْ كُلِّ شَدَائِدِهِمْ أَنْقَذَهُمْ.

حقائق مسيحية

تكثر الاختبارات التي يظهر المسيح فيها في حلم أو في رؤيا داعيًا صاحبها للثقة به واتّباعه.

قد يسألك أحدهم، هل الله موجود فعلاً؟ وهل الخلق غاية عند الخالق أو أن الوجود كله ليس سوى نتيجة لعبثية ما؟  

للخطية ثلاثة أنواع من العقابات.

كلمة التحرير

يُحاول أهل الفكر في لبنان جاهدين أن يعيدوا الكتاب إلى أيدي الذين خلقَهُم الله بعقول تسكنها الأحرف والكلمات والأفكار.

مبادئ مسيحيّة

"لمن نقدّم الولاء أوّلاً؟" يجيب أغلبنا، إن لم يكن جميعنا: للرّب أوّلاً. إلاّ أنّ حياتنا وممارساتنا اليوميّة تظهر عكس ذلك تمامًا.

أليس طعم الهزيمة مُرًا عندما يعمل الإنسان ما يرضي الناس وليس ما يتوق إليه أو يؤمن به؟

فخرج وهُوَ حاملٌ صليبه... (يو 19: 17)

في وسط الجلبة والفوضى والاضطراب، ارتبَكَ ولم يعلم ماذا عليه أن يقول. هي لحظة الانكسار، ولا ينتظرُه ما هو أقلّ من التشتّت والموت.

في الّليلة الّتي أُسلِمَ فيها الرّب يسوع المسيح، قال لتلاميذه وهو يُـحيي عشاء الفصح معهم: "الحقَّ أقولُ لَكُم إنَّ واحدًا منكُم يُسلِّمُني." فحزنوا جدًّا وأخذوا يفحصون ذواتهم مخافة أن يتورّط أي منه

تاريخ وشخصيّات

رفّع اللاّهوت المسيحيّ الأفرادَ إذ جعلهم يُدركون قيمتَهم لدى الله الّذي قدّم ابنه الوحيد ذبيحةً عنهم.

أحبّت أبّولونيا المسيح من كلّ قلبها ونذرت له نفسها.

شهدت سماءُ نيسان الصّافية تألّقًا للنّجوم وقد أبحرت من تحتها أكبر وأروع باخرة في العالم وهي تجوب مسرعةً المياه الهادئة لشمال الأطلسيّ الجليديّ.