المقالات

أين توجد الحكمة وما هو الفهم؟ سأل أيوب الرب.  فجاءه الجواب "هوذا مخافة الرب هي الحكمة، والحيدان عن الشر هو الفهم" (أيوب 28:28).

كان في الحقل يرعى غنم أبيه عندما استدعي على عجل للقاء ضيف مهم . وهكذا مَسح ملكًا. وبعدها اختاره الملك ليصبح رئيس حرسه فقاد الشعب من انتصار إلى انتصار .

طلبة أستخدمُها مرّات كثيرة لتشجيع الآخرين، أو عند توديعهم، أكتبها دوماً على صفحات التّواصل الاجتماعي للتعليق على صور الأحبّاء أو عند معايدتهم  وغالبًا ما أنهي بها رسائلي الإلكترونيّة.

عادةً ما نهرع بسرعة لسماع النّقل المباشر للأخبار العاجلة على الرّاديو أو شاشات التّلفزة، لنجد أنّه ليس من جديد ولا نزال نسمع الأسطوانة المريرة ذاتها الّتي تكرّرت على مسامعنا في الماضي.

"فوق كلّ تحفّظ احفظ قلبك لأنّ منه مخارج الحياة". (أمثال 23:4).

من ذكريات طفولتي المفضلة مشاهدة فيلم حرب النجوم الذي عُرض في العام 1977. لم يكن لهذا الفيلم من شبيه في أي وقت مضى.

مروان شاب بيروتي في أوائل العشرينات، لا يحمل شهادة جامعية، وليس لديه حتّى الآن عمل ثابت وهو الّذي تنقّل بين عدّة وظائف. تعمل أمّه بدوام طويل لتساعد زوجها في كسب لقمة العيش.

مَن مِنّا لَم يَختَبِر الألمَ في حياته أو لَم يَمُرّ في ظروفٍ خانقة كادَت لوهلةٍ أن تُفقِدَه ثقتَه ورجاءَه بالرّبّ؟

لم تجمعنا أنا وعائلتي يومًا علاقة قريبة بالله، اعتقدنا أن أعمالنا الصّالحة تكفي وحدها لخلاصنا.

مَن خلق السّماوات والأرض؟ مَن أوجد هذه الحياة؟ أسئلةٌ نطرحها كثيراً على أنفسنا. ولو أظهر الله ذاته لنا كلّما طلبنا منه ذلك، لأجاب هذا عن كلّ تساؤلاتنا.

الزّوجة : "ما بخصّها أمّك... ولو أنا مرتك"

           "ليش أهلك دايما بيتدّخّلو".... "أهلي أحسن من أهلك"

ورد اسم الرسول "سمعان القانوي" في إنجيلي متى ومرقس. أما القديس لوقا فيسميه في إنجيله وفي أعمال الرسل "سمعان الغيور".

وقف الشاب سورين في الثالث من أيار 1840 للدفاع عن اطروحته في اللاهوت في جامعة كوبنهاغن، وموضوعها: "مبدأ التظاهر بالجهل أثناء المجادلة عند سقراط".

أسمعت يومًا بكتاب ليست فيه كلمات ولا صور؟ كتاب مؤلّف فقط من خمس صفحات صغيرة بحجم الكفّ لكلّ صفحة لون واحد ولكلّ لون معنى رائع، لذا دُعيَ باسم "كتاب الألوان"؛ فدعني أخبرك عنه.

عاشت إمرأةٌ أرملةٌ مع ولدها في مدينةٍ صغيرة تُدعى نايين. كان الولد أملَها الوحيد في الحياة بعدما فقدت زوجها. ولربّما اتّكلت عليه في إعالتها وهي قد تقدّمت في العمر.

العنوان الملفت ليس لي، بل لكتاب اوليفييه روا، عالم الاجتماع المميّز، الذي تناول اشكالية الدين والثقافة عبر المجتمعات والأديان التوحيدية والانسانية.

وَالنِّهَايَةُ، كُونُوا جَمِيعاً مُتَّحِدِي الرَّأْيِ بِحِسٍّ وَاحِدٍ، ذَوِي مَحَبَّةٍ أَخَوِيَّةٍ، مُشْفِقِينَ، لُطَفَاءَ،

التسبيحة أو المزمور، هي صلاة تعظيم وتنزيه يُقدّمها شعب الرب أو المؤمن لإلهه. الكلمة العبرية "هلّل" تُشير إلى إصدار الصوت الجميل للرب. أما "المزمور" فشعر روحي يُنشَد على موسيقى المزمار.

يعلّمنا الكتاب المقدّس أن الله خلق السماء والأرض وسائر الكائنات الحية ومن ثمّ خلق الإنسان . عاش آدم وحواء في جنة عدن.

لا بُدَّ مِن أن نلتقي على دروب الحياة بمن نتضارب معه في الأفكار والمواقف. ونواجه من لديهم الإستعداد للدخول في نزاعات طويلة ولو انها غير هادفة، عبثيَّة، تستنزف الطاقة وتعكّر السلام.

تتحدّث قصّة "البؤساء" للكاتب الفرنسيّ النبيل، فيكتور هيجو، عن رجل اسمه جان فالجان، سرق خبزًا ليسدّ رمق ابنة اخته الّتي كانت على وشك الموت. اكتُشف أمره، فسجن مدّة ثماني عشرة سنة.

تنوّعت على مرّ العصور معاني كلمة الحبّ وتعاريفها واستخداماتها. يشير إليها البعض كتعبير عن الإعجاب، والبعض الآخر كتعبير عن الرغبة.