بركة السّمك

الكاتب:
الموضوع:
العدد:
السنة:

يعتبر زوجي بركة السّمك في حديقتنا الخلفيّة سعادته وفخره، فهو مَن صمّمها وحفرها بيديه.  لم يكن عملاً سهلاً أن يحفر بعمق ثلاثة أقدام وبعرض أربعة عشر قدماً!  لكنّه عمل ذلك بفرح، فهو كان دائماً يريد بركة سمك، وعندما توفّر له المكان والزّمان، قام بعمله بسرعة.

بعدما حفر الحفرة، وضع الماء، وزرع بعض أنواع النّبات حولها لتزيينها، وجهّزها بأفضل المعدّات الّتي يمكن شراؤها، كالمِصفاة والمضخّة لإبقاء الماء نقيّاً ونظيفاً، وأقام نافورة ماء في وسطها لإضفاء المزيد من الجمال والسّكون على المنظر، وأخيراً وضع فيها أنواعاً مختلفة من السّمك الملوّن والجميل.

كان كلّ شيء يسير بشكل جيّد، وكان المشهد جميلاً، وكنّا نمضي السّاعات ونحن نراقب السّمك يسبح في البركة وينساب تحت الماء، إلى أن طمِعَ زوجي بإضافة المزيد من السّمك.  عندها ابتدأ كلّ شيء يتغيّر تدريجيّاً.  فقد تَحوَّل لون الماء من الصّفاء والنّقاوة إلى اللّون القاتم، ممّا صعّب علينا رؤية قعر البركة.  وابتدأت النّباتات بالذّبول ثمّ ماتت.  ومع ازدياد عدد الأسماك في البركة، قلّت نسبة الأوكسجين، وصارت الحركة صعبة، والبركة الّتي كانت نقيّة وجميلة أخذت تفوح منها رائحة نتِنَة.  وقرّرنا شراء مصفاة جديدة أكبر من الأولى تكون قادرة على إزالة الجراثيم والبكتيريا بشكل أفضل.  وخلال أيّام، عادَ الماء نقيّاً ونظيفاً، وصارت البركة تعجّ بالحياة والجمال من جديد، وعاد كلّ شيء إلى ما كان عليه.

أفكّر أحياناً في حياتي كم كانت وَسِخة قبل أن يُصبحَ الرّبّ يسوع المسيح مخلِّصاً وسيِّداً عليها.  تصرّفات أنانيّة وعادات سيّئة وقرارات ضعيفة، واللائحة لا تنتهي . . . وأنا لم أستطع تغيير كلّ ذلك بقوّتي الشّخصيّة.  كانت حياتي معرَّضة لخطر الرّكود والجمود، بسبب البكتيريا والجراثيم الّتي سّببتها الخطيّة فيها، وحتماً كانت معرّضة للموت.  لكنّ ذلك كلّه تغيّر بسبب محبّة المسيح الّتي طهّرت قلبي.  إنّ روح الله القدّوس نقّى حياتي، من خلال كلمته الحيّة والمُطهِّرة، وجعَلَ منّي إنساناً جديداً يشبه المسيح، الّذي من أجله خُلِقت وأعيش.  وطاعتي لكلمة الله تعكس محبّته وفرحه وسلامه وصبره ولطفه وصلاحه وأمانته في حياتي، وصرت أشارك الآخرين بها كلّها.

وأنت، هل تعكس حياتك صورة بركة السّمك الرّاكدة والمظلمة، أو تلك الصّافية؟  هل حياتك تُثقلها الخطايا أو أنّ خطاياك قد غفرها المسيح وطهّرها بمحبّته؟

"لأنّه في هذا اليَومِ يُكَفِّرُ عَنكُم لِتَطهيرِكُم.  مِن جَميعِ خَطاياكُم أمامَ الرّبِّ تَطهُرون." (لاويّين 16: 30)