لبنانُ معكم سيبقى الدهرَ مُنْتصِرًا

الكاتب:
العدد:
السنة:

نَصْرُ الكرامِ كَنُعمى اللهِ للوطنِ                                        لبنانُ معكم تحدَّى وطأةَ الـمِحَنِ

دربًا يشقُّ إلى العلياءِ في عَجَلٍ                                       دنيا تُغّنِّي مِنَ الشطآنِ للقِنَنِ

لبنانُ حتمًا، سيبقى الدهرَ مُنْتصِرًا                                   نوَّابُهُ أُسُدٌ يا روعةَ الزمنِ

فيهم وَدَعْنا مِنَ الآمالِ أجملَها                                       والحُلْمُ يبقى رنينَ الناي في الأُذُنِ

والعينُ معكم ستبقى الدهرَ شاخصةً                                 تروي لنا عن فِعالِ الخيرِ والـمِنَنِ

وفارسُ الساحِ إدكارٌ مُؤَمَّلُنا                                           كم فيه من روعةِ الأوصافِ مُخْتَزَنِ

واللهُ ناصرُهُ في كلِّ تجربةٍ                                              لبنانُ يزهو غِوىً بإبنهِ الفَطِنِ

بيروتُ معكم ستبقى الدهرَ راغدةً                                   عنها تَرُدُّ شعرَ الناسِ بالوَهَنِ

إيمانُكم ثابتٌ بالخيرِ يغمرُكم                                           بوركتَ عزمًا سما يا قائدَ السُّفنِ

ما قلتَ لا أبدًا، واللهُ ناصرُكم                                        أَكْرِمْ بقولٍ بصدقِ الفعلِ مُقْتَرِنِ

حضوركم فاعلٌ مع نُخْبَةٍ قَطَعَتْ                                                عهدًا ستبقى لكلِّ الأهلِ مُحْتَضِنِ

لبنانُ معكم سيبقى الدهرَ مُنْتصِرًا                                    حتمًا سيغدو جنانَ الخُلْدِ في عَدَنِ

زهوًا ستبقى ذُرى صنِّينَ باسمةً                                        عزًّا ومجدًا بِثَوْبِ رائعٍ حَسَن

يا قائدَ الركْبِ يا تاريخَ مَكْرُمَةٍ                                        أَكْرِمْ بِقِسٍّ لِفعلِ الخيرِ مُمْتهِنِ

وعهدُنا أبدًا، بتُقى عزيمتُكم                                         فيضَ العطاءِ، ومنا الشكرُ بالعَلَنِ

وجبهةُ الخيرِ في نُوَّابِنا أَمَلٌ                                           والأرزُ معهم سيبقى روعة الوطنِ

من عُمْقِ قلبي دعائي اليومَ أُطلِقُهُ                                    غَنَّيْتُكَ الشعرَ طيرًا من على فَنَنِ