مَن هو يسوع المسيح؟

الموضوع:
العدد:
السنة:

عاش التلاميذ الإثنا عشر مع يسوع طيلة خدمته على الأرض وكانوا كلَّ يومٍ معهُ. استطاعوا رؤيته يشفي الأمراض والأسقام المستعصية، يفتح الأعين ويُقيم العرج، يُطهّر البرص حتى أنّه أقام لعازر من بين الأموات أمام أعينهم، أطعم الآلاف، مشى على الماء وعمل الكثير من المعجزات ونراهم حين أسكت الرّب الرّياح وهدّأ موج البحر يسألون: "من هو هذا؟ فإنّ الرّيح أيضاً والبحر يُطيعانه" (مر 4: 41). في كل مرّة كان يضعف إيمانهم ويتساءلون من هو هذا؟ ولكن يومًا بعد يوم كانوا يسمعون كلامه ويرون معجزاته، وعلموا أنّه هو المسيح ابن الله الحي.

في يومٍ من الأيّام، جلس الرب يسوع مع تلاميذه فسألهم: "من يقول الناس إنّي أنا؟" فأجابوه: "البعض يظنّون انّك يوحنا المعمدان عاد من الموت، والبعض يظنّون انّك ايليا النبي أو ارميا النبي". ثمّ سألهم: "وأنتم من تظنّون أنّي أنا؟" فأجابه بطرس: "أنت هو المسيح ابن الله الحيّ" (متى16 :16) قال له يسوع: "طوبى لك يا سمعان بطرس..." وأخبره أنّ الله من السماء أظهر له الحق.

ونحن في حياتنا ماذا نعرف عن يسوع؟

هل نقرأ في الكتاب المقدّس منذ صغرنا لنتعلّم عنه ونحفظ كلامه ونثق به؟ هل نعلم أنّه هو مصدر حياتنا وهو يعطينا النفس في كلّ صباح لنحيا ونوجد؟ هل نعلم أنّه هو الطّريق الوحيد للسماء وهو الوحيد القادر أن يخلّصنا من خطايانا؟

لقد آمن التلاميذ فيما بعد أنّ يسوع هو المسيح ابن الله، وبشّروا النّاس وتذكّروا كل كلمة كانت تخرج من فم المسيح. نحن لا نستطيع أن نرى يسوع بأعيننا، ولكن نستطيع أن نسمع كلامه من خلال الكتاب المقدّس وهو يقول: "طوبى لمَن آمن ولم ير". إن آمنّا به من كل قلوبنا وسلّمنا حياتنا له فهو يخلّصنا من كل خطيّة ويعطينا الحياة الأبديّة. عندها نستطيع أن نجيب على السؤال: "من هو هذا؟ " - " هذا هو مَلكي ومخلّصي يسوع المسيح".

أجب عن الأسئلة التالية:

1.     مَن يظنّ الناس أنّ يسوع هو؟

2.     ماذا سأل التلاميذ عندما هدّأ يسوع البحر والرّياح؟

3.     ماذا قال بطرس عن يسوع ؟

4.     كيف نتعلّم عن يسوع؟

5.     هل آمنت بيسوع بأنّه ابن الله والمخلّص الوحيد لك؟

صلاة: أيّها الرّب يسوع المسيح، أنا أؤمن بأنّك ابن الله الحي والمخلّص الوحيد. سامحني على كل خطيّة وكُن أنت الملك على حياتي. أعطني أن أحفظ وصاياك وأطيعك وأحبّك من كل قلبي.  آمين.