- إدكار طرابلسي

العدد - إدكار طرابلسي
  • أرنست رينان ونهاية المسيح

    كتب الكاتب الفرنسي أرنست رينان (1823 – 1892) الذي زار لبنان وفلسطين وقام بأعمال تنقيب فيها. كان رينان إكليركياً وعاد وألحد وكرّس حياته للكتابة العقلانية، فكتب "مستقبل العلم" و"تاريخ نشأة المسيحية". وفي هذا الكتاب أورد قصة "حياة يسوع" التي وضع عند نهايتها عبارة "النهاية" La Fin . ثم بعد كلمة النهاية عاد ووضع صورة للصليب الخشبي الذي صُلب عليه المسيح. ومن الجدير ذكره أن رينان فسّر قول المسيح: "قد أُكمِل" أي أنه هو يُعبّر عن نهايته. وهكذا تكون قصة صلب المسيح قصة مأساوية لصوفي يهودي متطرف قال عنه رينان: "يا لتعاسة هذا القروي المصلوب". هذا ما وصل اليه رينان في تفكيره.

    العدد:
  • المسيح رجاء الأمم

    "سيكونُ أصلُ يسّى والقائمُ ليسودَ على الأممِ، عليهِ سيكونُ رجاءُ الأممِ" (رومية 15: 9-13)

    العدد:
    الموضوع:
  • المسيح وحده

    "فَرَفَعُوا أَعْيُنَهُمْ وَلَمْ يَرَوْا أَحَدًا إِلاَّ يَسُوعَ وَحْدَهُ" (متى 17: 8)

    للمسيح في المسيحيّة مقام فريد. هو رئيس إيمانها ومؤسّسه. هو محور لاهوتها ومكمّله. هو ربّها وإلهها ومعلّمها وفاديها ومعبودها الوحيد. لا يُساوى المسيح  مع أحدٍ من ملائكة وأنبياء ورسل وقديسين ومُعلّمين. لا يُساوى المسيح سوى مع الآب ومع الروح القدس. إنه الكلمة الأزليّ وهو معهما في الذّات الإلهيّة منذ البدء.

    العدد:
    الموضوع:
  • مريم العذراء والإستعداد للتحولات الكبرى

    "هوذا أنا أمة الربّ. ليكن لي كقولك" (لوقا 1: 38)

    العدد:
    الموضوع:
  • مغفورة خطاياك... قم وامش

    من المهم جداً أن نعرف ما بنا. اعرف نفسك واعرف ما بك. أَحسِن وصف ما تعانيه وأحسن اختيار الطبيب. أحياناً نختار من يعجز عن مساعدتنا. وعلى قدر ما هو مهم أن نحسن اختيار الطبيب، نحتاج أن نُخبره كلّ ما بنا. فهذا يُساعده على التشخيص ووصف العلاج المناسب. لكن بعض الناس لا يبحثون في مشكلتهم ولا يعترفون بواقعهم ولا يطلبون المساعدة.

    العدد:
    الموضوع:
  • الخلاص في الإصلاح الإنجيلي

    عندما نفتكر بأسباب حصول الإصلاح الإنجيلي في العام 1517، لا ننسى أنه في صلب مسبباته كان موضوع بيع صكوك الغفران. وكان المرء يدفع مالاً أو يعطي أرضًا للكنيسة ويكون له بالمقابل صك غفران كامل او جزئي عن روحه بعد الممات أو عن روح أنسبائه الذين سبقوه لدنيا الآخرة. كانت الحاجة المادية لإنهاء بناء كاتدرائية القديس بطرس في الفاتيكان ضاغطة فكانت الفكرة البديعة التي تخاطب خوف الإنسان من الذهاب بلا رجاء إلى الآخرة، أو خوفه من قضاء مئات السنين في المطهر، فذهب مندوبو البابا ليو العاشر يعطون تأكيدات خلاص لمن يرغب مقابل دفع أثمان نقدية.

    العدد:
    الموضوع:
  • روعة الخليقة الجديدة

    من يقرأ العهد الجديد يتواجه مع مفهوم الخليقة الجديدة في المسيح يسوع. يوضَّح هذا المفهوم بقوة في الآية التالية: "إذاً إن كان أحد في المسيح فهو خليقة جديدة: الأشياء العتيقة قد مضت، هوذا الكلّ قد صار جديداً" (2 كو 5: 17). كانت دهشتي كبيرة عند اكتشافي هذه الحقيقة التي تعطي الرجاء والإجابة لخاطئ مثلي سأل ذات يوم هل من إمكانية لأبدأ من جديد؟ ووجدت أنه بالمسيح يسوع يصير الإنسان خليقة جديدة فتفتح صفحة جديدة في حياته فينتصر على خطاياه ولا يُحاسب عليها، ويبدأ من جديد.

    العدد:
    الموضوع:
  • أيوب ثابت: الرئيس المتواضع والمستقيم

    اشتهر في فترة الإنتداب الفرنسي في لبنان الرئيس أيوب ثابت (1875-1947)، الذي كان رمزًا للسياسيّ الإنجيليّ الَّذي تميّز، بحسب شهادات الَّذين عرفوه، بالوطنيّة والأخلاق والتواضع والنزاهة والاستقامة والصدق وبمحبَّة الحقّ والبساطة والانضباط والإصلاح والعمل الدؤوب والأداء القياديّ الصامت والحازم والمحترم في آن. درس ثابت الطب في الكليّة الإنجيليّة السوريّة (الجامعة الأميركيّة في بيروت) وفي تكساس وتخرّج عام 1900 وعاد إلى لبنان ليمارس مهنته، فذاع صيته كطبيب لامع بخاصّة أنّه أسّس أول مختبر طبيّ في البلاد وانتخب سكرتيرًا لجمعيّة الأطباء والصيادلة (1910).

    العدد:
  • الزواج المسيحي: ديمومة ونجاح

    سأل الناس يسوع عن الزواج والطلاق، فأجابهم: "إذاً ليسا بعد اثنين بل جسد واحد. فالذي جمعه الله لا يُفرقه إنسان" (مت 19: 6). ويفيدنا، وموضوع الزواج ما زال إلى اليوم حديث الناس، أن نتأمّل بما قاله يسوع الذي أعاد السامعين بجوابه إلى الجنة عندما خلق الله الإنسان رجلاً وامرأة وأسس الزواج بينهما. وفي جوابه هذا، نرى أنّ في هذا الاتحاد الزوجي يكمن السرّ العجيب وروعة الحياة الإنسانية كما أرادها الله! فالعائلة، إذاً، لم تؤسسها التقاليد الاجتماعية ولا النظم الدينية. الله أسس الزواج في عدن لأسباب سامية ومنها: (1) استمرار النسل البشري (تك 1: 28). (2) الشركة بين الأزواج وسعادتهم (تك 2: 18).

    العدد:
  • الانتصار بالمسيح

    "وَلكِنْ شُكْرًا ِللهِ الَّذِي يَقُودُنَا فِي مَوْكِبِ نُصْرَتِهِ فِي الْمَسِيحِ كُلَّ حِينٍ" (بولس الرسول)

    العدد:
    الموضوع:

Pages

Subscribe to - إدكار طرابلسي