المجتمع والمسيحيّة

العدد المجتمع والمسيحيّة
  • الخرزة الزرقاء أو العناية الإلهية؟

    أمتلأت شوارعنا في الآونة الأخيرة بيافطات كبيرة تحمل علامة الخرزة الزرقاء، وشاهدت تقريرًا إخباريًّا يُظهر أنّ هناك تزايد في عدد النّاس الذين يقدمون على شراء خرزة زرقاء. فبعيدًا عن أي اصطفاف سياسي الذي ليس هو الغرض من هذا المقال، يؤمن البعض أنّ هناك عينًا شريرةً تصدر عن شخص حسود تجاه شخص آخر، أظهر نجاحات معينة، فتصيبه بلعنة قد تؤثّر على حياته.

    العدد:
    الكاتب:
  • لبنانُ معكم سيبقى الدهرَ مُنْتصِرًا

    نَصْرُ الكرامِ كَنُعمى اللهِ للوطنِ                                        لبنانُ معكم تحدَّى وطأةَ الـمِحَنِ

    دربًا يشقُّ إلى العلياءِ في عَجَلٍ                                       دنيا تُغّنِّي مِنَ الشطآنِ للقِنَنِ

    لبنانُ حتمًا، سيبقى الدهرَ مُنْتصِرًا                                   نوَّابُهُ أُسُدٌ يا روعةَ الزمنِ

    فيهم وَدَعْنا مِنَ الآمالِ أجملَها                                       والحُلْمُ يبقى رنينَ الناي في الأُذُنِ

    والعينُ معكم ستبقى الدهرَ شاخصةً                                 تروي لنا عن فِعالِ الخيرِ والـمِنَنِ

    العدد:
    الكاتب:
  • المؤمن وألعاب الحظ

    يتهافت النّاس مع بداية كل عام على شراء أوراق اليانصيب واللّوتو علّهم يبدأون سنتهم بالرّبح والبحبوحة. ويسأل الكثير من الأتقياء إن كان بإمكانهم أن يلعبوا ألعاب الحظ؟ وإن كانت تُعتبر خطية يُحذّر منها الكتاب المقدس؟ لا عجب من طرح أسئلة كهذه، خاصة أنّ ليس هناك آية كتابيّة مباشرة تجزم عدم ممارسة هذه الألعاب أو حتى تدينها. وتختلف الآراء بين شخص وآخر من نحو ألعاب الحظّ. وبينما يتّفق الجميع بأنّ السّرقة والكذب هي خطايا نسأل كيف نستطيع أن نحكم على المواضيع الرّماديّة التي لا تحسمها كلمة الله؟

    العدد:
    الكاتب:
  • الإجهاض: أبعاد اجتماعية وكتابية

    شرّعت المحكمة العليا الأمريكية ممارسة الإجهاض في الثاني والعشرين من سنة 1973 في قرارها الشهير "Roe v. Wade" والذي غيّر الكثير من المفاهيم الاجتماعيّة في الإنجاب وحقِّ الحياة. شكّل هذا القرار ثورةً في دور القِيَم الأخلاقيّة ومبادئ المحافظة على قدسيّة الحياة. ولم يكن أحدًا يدرك يومها أبعاد هذا القرار وتأثيراته الحادّة التي ما زال يتردّدُ صداها حتى يومنا الحاضر. وهكذا حُرِمَت الكثير من العائلات آنذاك من إمكانيّة اتخاذ القرارات التي تنسجم مع القِيَم الأخلاقيّة المناهضة للإجهاض.

    العدد:
    الكاتب:
  • تجّار الألم

    "فَلاَ نَفْشَلْ فِي عَمَلِ الْخَيْرِ لأَنَّنَا سَنَحْصُدُ فِي وَقْتِهِ إِنْ كُنَّا لاَ نَكِلُّ" (غل 6: 9).

    العدد:
  • صراع الأخوة

    الحروب حقيقة كونيّة متجذّرة في التّاريخ. منذ هجوم قايين على هابيل حتى اليوم والنّزاعات مستمرّة بين البشر. لم تقوَ  المعاهدات والمواثيق الدوليّة ومنظّمات السّلام من حدّ التسلّح أو إزالة تهديد الحرب. لا يتوقّف الأمر على الحروب بين الدّول، فهناك حروب على كافّة مستويات الحياة. ثمّة حروب إقتصاديّة بين المؤسّسات التجاريّة العالمية، كحرب النّفط والغاز والنّزاعات حول الماء. يناقش الرسول يعقوب هذا الموضوع الهامّ في رسالته شارحًا ثلاثة أنواع من الصّراعات الشّاملة، والعابرة للحضارات والمجتمعات والطّوائف والعلاقات الإنسانيّة على كلّ الصّعد. يتناول هذا المقال موضوع الصّراع بين الإخوة.

    العدد:
    الكاتب:
  • الأمانة المهنية

    تندر الأمانة في أيامنا، ويتسم عصرنا بالخيانة. في اللغة، كما في الإيمان المسيحي، تأتي كلمتي الأمانة والإيمان من نفس الجذر. لا يمكن لإنسان أن يكون مؤمنًا دون أن يكون أمينًا والعكس صحيح. فالمؤمن والأمين هما وجهان لعُملة واحدة.

    العدد:
    الكاتب:
  • المِثليَّة الجنسيًّة: بين المُجتمع والعِلم وتعليم الكتاب المقدَّس

    يمرّ المجتمع الحديث، بتغيُّرات كثيرة في مجال العلاقات الجنسية داخل إطار الزواج وخارجه. فما كان مُحرماً في المجتمعات المحافظة أصبح مُشرَّعًا وجزءًا من ممارسات الناس اليوميَّة. غابت الضوابط والأطر التي بُنيت عليها الأخلاقيَّات الفرديّة والعائليَّة والإجتماعيّة والتي أصبحت من مخلّفات العصر المحافظ البائد وبالتالي لا تستطيع الإيفاء بمتطلبّات وحاجات الشباب من مختلف الأعمار.

    العدد:
    الكاتب:
  • الأوقاف الدينية والخيرية

    لم يرد تعريف للوقف في القانون اللبناني لكنه يعرف بغايته الأساسية وهي تجميد الأشياء أو العقارات وتخصيص منافعها لجهة من جهات البر والتقوى والخير كالمعابد والمعاهد الدينية والمؤسسات الخيرية وغيرها. وتطلق عبارة الوقف أيضا على الجهة الدينية التي تملك هذه الأموال وتُعيّن عليها ممثلاً لها يعرف بمتولي الوقف. سنقتصر في هذا المقال بالتحدث عن النوع الأكثر شيوعاً من أنواع الوقف وهو الوقف الخيري والديني الصرف.

    خصائص الوقف

    العدد:
    الكاتب:
  • العزوبيّة والعقم وضغط المجتمع

    اليوم كما الأمس يقسو مجتمعنا بطريقة تعاطيه مع الشّخص العازب أو العاقر رجلاً كان أو امرأة، فيُسيء التّعامل معه بقصد أو بغير قصد من خلال توجيه نظرات الشّفقة إليه أحيانًا أو الشّماتة والاحتقار أحيانًا أخرى. فيصبح كل يوم عرضة لتعليقات جارحة ومسيئة ممّا يُسبّب له الكثير من الآلام النّفسيّة والشّعور بالدّونيّة وبفقدان الثّقة وأحيانًا بالذّنب. فمثلاً، ما يلبث الشّاب أو الصّبيّة أن يتجاوز العشرين حتى يسمع في كلّ مناسبة عبارة "نفرح منّك" وإذا تجاوز الثّلاثين دون أن يتزوّج يسمع عبارة أخرى "شدّ الهمّة شو ناطر".

    العدد:
    الكاتب:

Pages

Subscribe to المجتمع والمسيحيّة