المجتمع والمسيحيّة

  • الأوقاف الدينية والخيرية

    لم يرد تعريف للوقف في القانون اللبناني لكنه يعرف بغايته الأساسية وهي تجميد الأشياء أو العقارات وتخصيص منافعها لجهة من جهات البر والتقوى والخير كالمعابد والمعاهد الدينية والمؤسسات الخيرية وغيرها. وتطلق عبارة الوقف أيضا على الجهة الدينية التي تملك هذه الأموال وتُعيّن عليها ممثلاً لها يعرف بمتولي الوقف. سنقتصر في هذا المقال بالتحدث عن النوع الأكثر شيوعاً من أنواع الوقف وهو الوقف الخيري والديني الصرف.

    خصائص الوقف

    Arabic
    الكاتب:
  • العزوبيّة والعقم وضغط المجتمع

    اليوم كما الأمس يقسو مجتمعنا بطريقة تعاطيه مع الشّخص العازب أو العاقر رجلاً كان أو امرأة، فيُسيء التّعامل معه بقصد أو بغير قصد من خلال توجيه نظرات الشّفقة إليه أحيانًا أو الشّماتة والاحتقار أحيانًا أخرى. فيصبح كل يوم عرضة لتعليقات جارحة ومسيئة ممّا يُسبّب له الكثير من الآلام النّفسيّة والشّعور بالدّونيّة وبفقدان الثّقة وأحيانًا بالذّنب. فمثلاً، ما يلبث الشّاب أو الصّبيّة أن يتجاوز العشرين حتى يسمع في كلّ مناسبة عبارة "نفرح منّك" وإذا تجاوز الثّلاثين دون أن يتزوّج يسمع عبارة أخرى "شدّ الهمّة شو ناطر".

    Arabic
    الكاتب:
  • متديّن لكن دون إصلاح ولا تغيير

    حوار يجري بين اثنين في مقهى. سؤال: "هل تحب الرب؟" الجواب: "أكيد. ما هذا السؤال السخيف؟ بالطبع أحب الرب. فأنا إنسان مؤمن، متديّن لا بل متعصّب لمسيحي ولمسيحيّتي."

    يعكس هذا الحوار حال الكثيرين في بلادنا. فنحن نتباهى أننا شعب مؤمن ولسنا كباقي الشعوب في دول الغرب العلمانية الملحدة. هذا لسان حالنا وشعارنا الذي نتباهى ونفخر به.

    Arabic
  • الأحوال الشخصية في لبنان وصلاحيات المحاكم

    يتميّز لبنان عن كل الدول المحيطة به أنه لا يعتمد ديناً رسمياً للدولة، بل إن جميع الأديان محترمة ومعظم القوانين التي تتناول حياة المواطن الشخصية مثل الزواج والطلاق والنفقة والحضانة والإرث تستند إلى أحكام دينية. فالمادة 9 من الدستور اللبناني كرست للأهلين على اختلاف مللهم إحترام نظام الأحوال الشخصية والمصالح الدينية.

    واعترف القرار رقم 60 ل.ر الصادر في 13/3/1936 وتعديلاته بالطوائف الدينية الذي شكل بداية لنظام الأحوال الشخصية في لبنان فأخضع المنتمين إلى الطوائف المعترف بها لنظام طوائفهم في الأمور المتعلقة بالأحوال الشخصية ولأحكام القانون المدني في الأمور الخاضعة لهذا النظام.

    Arabic
    الكاتب:
  • سيادة الله والإنتخابات الرئاسية

    يسود رأي شعبي تَقَوي يقول أنّ الكتاب المقدّس لا يتكلّم عن الرئاسة والسلطة وهو مجرد كتاب روحي لا شأن له بالحُكم والسياسة! ويُظن أيضًا أنّ الله لا دور له في إقامة الرؤساء، ودوره محصور فقط في الخلاص والفداء! ونتفاجئ أن صفحات الكتاب المقدّس مليئة بالحوادث التاريخية التي تمّ فيها اختيار رؤساء في ظل أوضاع عصيبة وحَرِجة جداً، استدعت قيام شخص مُنجِد ومُنقِذ للشعب البائس.

    Arabic
    الكاتب:
  • من اللصوصيّة إلى الواجهة السياسيّة

    لصوص بلادنا ظرفاء وطموحون. لا يُبالون إذا عرفنا أنّهم سرقوا مالاً ليس لهم، لكنّهم يركّزون على إيهامنا بأنهم من النوع النادر من النبلاء. أمّا طموحهم فلا حدود له. وقد ساهمت نجاحاتهم المتتالية في عمليّات القرصنة والسرقة والسمسرة في مضاعفة ثرواتهم من دون أيّة محاسبة، ويتملّكهم جوع لا يشبع فلا يكفّون عن طلب المزيد. ونراهم يسعون، من ثمّ، إلى تحقيق إنجازات إنسانيّة وتربويّة واجتماعيّة تُساهم ليس فقط بستر ماضيهم بل تساعد أيضاً في رفعهم إلى مراكز الصدارة والجاه. فمن السرقة، إلى الأعمال الحسنة، فإلى الواجهة السياسيّة. سُلّم قصير بثلاث درجات يُساهم في جعل الحقير أميرًا.

    Arabic
  • هذا ما اقترفته أيدينا

    نهوى، نحن اللبنانيون، أن نفتخر بأننا أبناء لبنان الحلو وشعب الأرز الخالد. لكن ما الذي بقي منهما لنفتخر به؟ استيقظت في ذات يوم وغابة الأرز قبالة شرفتي متشحة ببياض الطبيعة بعد هدوء العاصفة الثلجية وجلاء الغيوم، وصرت أتأمل في روعة لبنان وأرزه، وتذكّرت ما جاء عنهما في الكتاب المقدس. وتساءلت: ماذا بقي لنا من تلك الصورة المجيدة؟ فمياه لبنان الحيّة المتدفّقة من جباله لوثتها قذارة الأدنياء وصار شعبه يستعطي المياه العذبة ليشرب (نشيد 4: 15). ورائحة لبنان الشذية التي كانت شفاء للعليل دفنتها روائح النتن القاتلة المنبعثة من مزابله المنتشرة في شوارعه (نشيد 5: 11).

    Arabic
  • إلى متى يستمر الزمن الرديء؟

    إنه زمن التجاذُبات والانقسامات، زمن المرائيات والمزايدات، زمن المظاهر والشكليّات، زمن الادّعاءات والبطولات، زمن الانتهاكات والخيانات، زمن التفلُّت والانحلال، زمن الضلال والمخادعات، زمن الاستهزاء واللامبالاة، وهو باختصار ما لا نقدر أن نصفه إلاّ بالزمن الرديء!!! زمن اعتُبرت فيه الجريمة بطولة، والكراهية شهامة، والرشوة تجارة، والسرقة شطارة، والنجاسة مَفخرة، والقداسة مَسخرة! زمن تحوّل فيه العابد معبوداً، والمجرم شهيداً، والفاسد مُكرَّماً، وصار الزنى مَسرّةً، والكذب مِلحاً، والصدق مَهزلةً! القوي يأكل الضعيف، والشرّير يتربّص بالعاقل، والفاسد يكمُن للبار.

    Arabic
    الكاتب:
  • الانحراف عن مبادئ حقوق الإنسان

    "ما من مسألة أساسية في حقوق الإنسان – من الله والدولة والأطفال والضمان الإجتماعي – لم تقدم ويتم بحثها" (شارل مالك – رئيس اللجنة المنبثقة عن الجمعية العمومية للأمم المتحدة التي أقرت النص النهائي لشرعة حقوق الإنسان الصادر في 10\12\1948).

    يدور جوهر فكرة حقوق الإنسان حول قيم عليا ترتبط بالشأن الإنساني العام والمذاهب الأخلاقية والأديان لا سيما المسيحية منها.

    Arabic
    الكاتب:
  • جوهر السلطة في المسيحية

    السياسة هي فن إدارة المجتمع والمدينة، وأجد أن البحث فيها لا يبدأ من تقنياتها ورجالاتها وإطاراتها بل يبدأ من المفاهيم، وعلى رأسها، مفهوم السلطة أو مبدأ السيادة وجوهرها وأصلها، ليصل إلى مناقشة لمن أعطيت وكيفيّة ممارستها. السلطة هي، بالنسبة إلى البعض، وسيلة الحاكم لممارسة النفوذ على الرعية، قهراً أو رضاءً؛ لكن التعريف الإيجابي للسلطة هو انها تلك القدرة على تقرير أمر ما يتعلّق بالجماعة وبخيرها.

    Arabic

Pages

Subscribe to المجتمع والمسيحيّة