تاريخ وشخصيّات

  • حياة المرسل وليم كاري (الجزء الأول)

    قصّة حياة "وليم كاري" كانت ولا تزال مصدر إلهام للخدمة الإرساليّة، فعلى مدى عصور كانت كفيلة ببعث روح التّحدّي والاستلهام في قارئيها. وقد أدّى عمله التّبشيريّ، الّذي بدأ في عام 1792، إلى جهود تبشيريّة عظيمة شهدها القرن التّاسع عشر، حتّى أُطلق على هذا القرن اسم "القرن العظيم" في جهود البروتستانت التّبشيريّة.

    "وليم كاري"، الّذي كان شعاره "توقّع أموراً عظيمة من الله" و"أنجز أعظم الأمور في عمل الله"، ذهب إلى الهند وهناك أصبح رائدًا في مجال ترجمة الكتاب المقدّس إلى لغات عدّة. لقد استخدمه الله لإيصال كلمته إلى النّفوس المتعبة، ولإنارتها وإعدادها للأمجاد العلويّة.

    Arabic
  • قصّة حياة "وليام كاري" الجزء الثّاني

     

    في العدد السّابق، رأينا كيف أدرك "وليام كاري" حاجته إلى الخلاص، فصلّى وسلّم حياته ليسوع فصار مُخلّصه فتغيّرت حياته. كان قبلاً يهتمّ بمعرفة الأمور الّتي عملها الله، أمّا الآن فصار يعرف الله شخصيًّا ويخبر الآخرين عنه. ابتدأ ينتهز كلّ دقيقة سنحت له لدراسة الكلمة المقدّسة، وقرّر أن يدرس لغات الكتاب الأصليّة فدرس اليونانيّة. لم يكن الأمر صعبًا عليه فقد سبق وتعلّم الّلاتينيّة وهو في الثّانية عشرة من عمره.

     

    الإسكافيّ المنشغل

     

    Arabic
  • الكنيسة المسيحيّة في التّاريخ (الجزء الأوّل)

    يُشبه تاريخ الكنيسة نهرًا تدفّق من نبعٍ صغير في جدول جميل، ثمّ انساب في ساقية ذات ممرّ ضيّق. اتّسع الممرّ مع الزّمن وكبر النّهر وأصبح بحيرة تفرّعت منها جداول جديدة. إنّ تدفّق النّهر لا يزال مستمرًّا وفروعه لا تزال تتباعد والأحداث المختلفة لا تزال تصبّ فيه. يظهر أحيانًا محدودًا، ويبدو في بعض الأحيان نهرًا كبيرًا ينطلق متحدّيًا الزّمان والمكان. لقد أسّس الله الكنيسة لتحمل خطّته الفدائيّة للعالم. وقد اجتازت في سبيل ذلك مراحل عديدة ومهمّة؛ وكان الله يعمل من خلال أناس عاديّين. تاريخ الكنيسة عبر الأجيال هو تاريخ حيّ لصراع حقيقيّ وانتصار مجيد.

    Arabic
    الكاتب:
  • قصة وحياة وليام كاري ( الجزء الثّالث)

    كانت الدّموع تتساقط على وجنتَي "وليام كاري" كلّما نظر إلى خريطة العالم، وكان يتساءل كيف يُقنع المسيحيّين بضرورة إرسال مبشّرين إلى البلدان الّتي لم تسمع قطّ بالمخلِّص. فدفعه حزنه، لأجل الشّعوب الضّالّة، إلى كتابة رسالة أظهر فيها أهميّة بعث مرسَلين إلى البلدان البعيدة، وقام بنسخها وتوزيعها في الكنائس ليقرأها المؤمنون.

    بداية الإرساليّات

    Arabic
  • الكنيسة المسيحيّة في التّاريخ - الجزء الثّاني

    حقبة التّوافق مع العالم (600م – 1517م)

    تُعرَف الحقبة الثّانية من تاريخ الكنيسة بالعصور الوسطى. بدأت هذه الحقبة مع الأسقف "غريغوريوس الأوّل" الّذي أصبح بابا روما في العام 590م. نالت الكنيسة في أيّامه قوّة عظيمة كمؤسّسة. انتهت هذه الحقبة بالإصلاح البروتستانتيّ الّذي صحّح بعض المفاهيم الخاطئة وأعاد تنظيم الشّؤون الكنسيّة بشكل يتوافق مع تعاليم الكتاب المقدّس. تتميّز هذه الفترة بنواحٍ ثلاث كان لها أثر كبير في نوعيّة الخدمة الكنسيّة وشكلها: الوحدة بين الكنيسة والعالم أو اتّحاد السّلطتين الدّينيّة والزّمنيّة، والسّلطة المطلقة الّتي أُعطيَت للبابا والإكليروس، وانتشار الأديرة.

    Arabic
    الكاتب:
  • رجل واحد يواجه العالم

    هزّت الكنيسة المسيحيّة في القرن الرّابع للميلاد هرطقة أنكرت لاهوت المسيح ونالت دعم عدد كبير من رجال الكنيسة يومها، وهي الآريوسيّة. إلاّ أنّ رجلاً واحدًا وقف معارضًا لهذه الهرطقة ومدافعًا لا يُقهر عن المسيح. إنّه "أثناسيوس". وفيما يلي، قصّة وقفته الباسلة والشّجاعة في وجه "آريوس".

    Arabic
  • قصة وحياة وليام كاري ( الجزء الرّابع)

    انشغل "وليام" في العمل وفي اكتشاف الهند، ولاحظ أنّ تلك البلاد تكتظّ بالسّكّان المساكين. وكان كيفما نظر يرَ فقرهم ومعاناتهم. بعضهم يعاني الجوع الشّديد والمرض، وكثيرون عميان. والأسوأ من ذلك، أنّهم لا يعرفون طريق الخلاص. فكانت أمنيته القصوى إخبارهم عن رجاء الحياة الأبديّة والإيمان بالمسيح يسوع. نظر "وليام" إليهم بحزن، وراقبهم وهم يعبدون أصنامهم في البيوت والطّرقات والمعابد. ذابت نفسه فيه واكتأب حتّى الموت. ليته يستطيع أن يخبرهم عن الإله الوحيد الحقيقيّ. يجب أن يتعلّم لغتهم بأكثر سرعة. وهذا ما فعله: انكبّ على الدّراسة وصار يتعلّم بجهد وإصرار كبيرَين.

    Arabic
  • الكنيسة المسيحيّة في التّاريخ

    (الجزء الثّالث)

     

    العصر الحديث

    تُعرَف الحقبة الثّالثة الكبرى من تاريخ الكنيسة بالعصر الحديث. وهي تبدأ بعصر الإصلاح في القرن السّادس عشر، وبالتّحديد في 31 تشرين الأوّل من العام 1517، حين علّق الرّاهب الأوغسطينيّ "مارتن لوثر" بنود احتجاجه الخمسة والتّسعين، ضدّ بيع صكوك الغفران، على باب كنيسة "وتنبرغ" في ألمانيا. وتمتدّ هذه الحقبة حتّى يومنا الحاضر. أمّا في هذه المقالة فسنكتفي بعرض التغيّرات الّتي قادت إلى عصر الإصلاح، وبكشف تأثيرها في تاريخ الكنيسة الحديث.

    عالم متغيِّر

    Arabic
    الكاتب:
  • باتريك: رسول إيرلندا

    في القرن الرّابع للميلاد، شنّ غزاة إيرلنديّون غارة على السّواحل البريطانيّة، وأسروا فتًى في السّادسة عشرة من عمره، فجعلوه عبدًا وصار يرعى الخنازير والماشية في جبال إيرلندا. ترعرع الفتى، واسمه "باتريك"، في بيت مسيحيّ مُلتزم، فوالده كان شمّاسًا وجدّه شيخًا في الكنيسة. اختبر "باتريك" الخلاص بالمسيح في أثناء وجوده في الأسْر، فَقَبْل ذلك، لم يكن يبالي بالأمور الرّوحيّة. وفي هذا الخصوص، يقول "باتريك": "لقد كشف لي الرّبّ عدم إيماني، وذكّرني بتعدّياتي وخطاياي، وأنّ عليّ أن أسلّم كلّ قلبي له". وفي أثناء عزلته، كان "باتريك" يصلّي ويتأمّل في أعمال الله.

    Arabic
  • غاندي والمسيح

    لماذا قال المهاتما "غاندي" للمسيحيّين،" أُحبّ مسيحكم ولا أُحبّ مسيحيّتكم"؟

    المهاتما "غاندي" هو أحد القادة المحترمين جدًّا في تاريخنا المعاصر. مَن يقرأ عن هذا الرجل، يعرف أنّه كان رائدًا في السّعي للسّلام ومحاربة الطبقيّة والعنصريّة، وقد ناضل بلا كلل من أجل تحرير بلاده من الحكم البريطانيّ الّذي كان يستنزف وطنه في ذلك الحين. وعلى الرّغم من كونه هندوسيًّا، أُعجب بشخص المسيح بشكل واضح. فكان يقرأ الكتاب المقدّس باستمرار، ويستشهد في أحاديثه بكلمات المسيح وبخاصّة الموعظة على الجبل (متّى 5، 6، 7).

    Arabic

Pages

Subscribe to تاريخ وشخصيّات