تاريخ وشخصيّات

العدد تاريخ وشخصيّات
  • أرنست رينان ونهاية المسيح

    كتب الكاتب الفرنسي أرنست رينان (1823 – 1892) الذي زار لبنان وفلسطين وقام بأعمال تنقيب فيها. كان رينان إكليركياً وعاد وألحد وكرّس حياته للكتابة العقلانية، فكتب "مستقبل العلم" و"تاريخ نشأة المسيحية". وفي هذا الكتاب أورد قصة "حياة يسوع" التي وضع عند نهايتها عبارة "النهاية" La Fin . ثم بعد كلمة النهاية عاد ووضع صورة للصليب الخشبي الذي صُلب عليه المسيح. ومن الجدير ذكره أن رينان فسّر قول المسيح: "قد أُكمِل" أي أنه هو يُعبّر عن نهايته. وهكذا تكون قصة صلب المسيح قصة مأساوية لصوفي يهودي متطرف قال عنه رينان: "يا لتعاسة هذا القروي المصلوب". هذا ما وصل اليه رينان في تفكيره.

    العدد:
  • ميشال عطوي المهندس البنّاء ورجل الإيمان

    من أكثر الأمور التي تؤثر فينا هي سيرة أشخاص مثلنا جاهدوا ووصلوا وحقّقوا الكثير في الحياة. والأهم هو أن نعرف كيف تعرّفوا على شخص الرب يسوع في حياتهم فغيّرهم واستخدمهم على نطاق أوسع. ميشال جرجي عطوي أحد هؤلاء. يسرنا أن نلتقي بك لتخبرنا قليلاً عمّا فعله الرب في حياتك. ونحن نعرف عنك أنك مثال الأب الصالح والمحب لعائلته والسهران عليها. ومشهود لك في العصامية والإنضباط، والعمل الدؤوب، والأخلاق، والوفاء، والإستقامة، والصدق والأمانة... والأهم الإيمان الحقيقي المبني على الكتاب المقدس.

    العدد:
  • وديع صبرا 1876- 1950،مؤسس الكونسرفاتوار وملحّن النشيد الوطني اللبناني

    وُلِد العلاّمة الموسيقي وديع صبرا، في عائلة بروتستانتية، في عين الجديدة في منطقة بحمدون، في 23 شباط 1876. تلقى علومه في المدرسة البريطانية في بيروت. وتخرّج من الكلية الإنجيلية السورية (الجامعة الأميركية اليوم).

    العدد:
    الكاتب:
  • يوحنا مرقس كاتب أول إنجيل

    هو يوحنا مرقس، يهوديّ من سبط لاوي. ولد في القيروان، من أسرة ميسورة أحسنت تعليمه. أتّقن اليونانيّة واللاتينيّة والعبريّة. أمه مريم أخت برنابا كانت إحدى المريمات اللواتي تبعن المسيح ودعمن الخدمة. وقد كان ذو قرابة مع زوجة بطرس. يوحنا اسمه اليهودي الذي يعني "الله حنّان أو حنون"، ومرقس اسمه الامميّ الذي يعني "مطرقة".

    لم يكن مرقس من بين التلاميذ الاثني عشر، لكن ذكر المؤرخون أنه كان من بين السبعين الذين أرسلهم الرب. بيئة نشىأته جعلته يتعرّف على تعليم المسيح الصحيح. وهو لم يبدأ كرازته منفرداً بل رافق بطرس وبولس وبرنابا في خدمتهم.

    العدد:
  • مخترع البرايل: أعمى يقود أعمى نحو النور

    عِندَ الساعة الرابعة صباحًا مِن شهر كانون الثاني سنة ۱۸۰۹، وفي قرية صغيرة قرب باريس، وُلِد لويس برايل الإبن الرابع لمونيكا وسيمون صانع الجلود. كانت العائِلة مُلتزمة ومُحافِظة، أما لويس فكانَ ضعيف البُنيَة حتى أنّ أبويه خافا أنه لن يعيش.

    العدد:
    الكاتب:
  • اسحاق نيوتن 1642-1727

    فيلسوف وعالِم في الفيزياء والفلك- إنكليزي. خُلّد ذكره باكتشاف الجاذبية العامة وبتحليل النور. وضع القواعد التي بنى عليه العلماء من بعده، النظام الجديد في عالَم الفلك.

     

    كان من اعاظم العلماء، وصاحب اكتشافات كثيرة: الجاذبية – قوانين الحركة والحساب- وساهم في الفيزياء والرياضيات وعلم الفلك.

     

    كان يحبّ الله ويؤمن. كما أكبَّ على دراسة الكتاب المقدس، والَّف كتبًا حول دراسته.

     

    العدد:
    الكاتب:
  • أيوب ثابت: الرئيس المتواضع والمستقيم

    اشتهر في فترة الإنتداب الفرنسي في لبنان الرئيس أيوب ثابت (1875-1947)، الذي كان رمزًا للسياسيّ الإنجيليّ الَّذي تميّز، بحسب شهادات الَّذين عرفوه، بالوطنيّة والأخلاق والتواضع والنزاهة والاستقامة والصدق وبمحبَّة الحقّ والبساطة والانضباط والإصلاح والعمل الدؤوب والأداء القياديّ الصامت والحازم والمحترم في آن. درس ثابت الطب في الكليّة الإنجيليّة السوريّة (الجامعة الأميركيّة في بيروت) وفي تكساس وتخرّج عام 1900 وعاد إلى لبنان ليمارس مهنته، فذاع صيته كطبيب لامع بخاصّة أنّه أسّس أول مختبر طبيّ في البلاد وانتخب سكرتيرًا لجمعيّة الأطباء والصيادلة (1910).

    العدد:
  • الدكتور فؤاد الصغير... رحلة العمر بين المحاماة والقضاء

    هو "فؤاد الصغير"؛ ولد في مشغره في 1910. والده الطبيب مخايل الصغير ووالدته أديل سليمان طرابلسي. تخّرج من كلية الحقوق في الجامعة اليسوعية في 1931 وتدرج في مكتب نقيب المحامين آنذاك دعيبس المر وفي مكتب المحامي جوزف أبو خاطر في زحله. إنتقل إلى سلك القضاء في 1942 وتولّى مناصب عدّة في الحقلين المدني والجزائي أبرزها:

    - قاضي تحقيق في جبل لبنان ومن ثم في بيروت.

    - محام عام إستئنافي في بيروت.  

    - رئيس أول محكمة إستئناف في الجنوب.

    - مستشار في الغرفة الأولى لمحكمة التمييز.

    - مفتش قضائي عام ورئيس معهد الدروس القضائية.

    العدد:
    الكاتب:
  • اذكر خالقك في أيام شبابك

    كان وليام بوردن (1887-1913)، عند تخرّجه من الثانويّة، مليونيراً، وارثاً لثروة العائلة الغنيّة. امتلك ما يتمناه المرء من أموال وممتلكات واسم رفيع في المجتمع، لكّنه قرر، في بداية شبابه، أن يكرّس حياته لخدمة مخلصه الرب يسوع المسيح. أنشأ في سنته الأولى في جامعة "يال" Yale مجموعة صغيرة من الشباب للصلاة ودراسة الكتاب المقدس، وهي سرعان ما كبرت وضمّت ألف تلميذ يجتمعون للعبادة بشكل منتظم. بعد تخرجه من Yale وكلية اللاهوت في جامعة "برينستون" Princeton، قرّر، وهو في الخامس والعشرين من العمر، أن يتخلّى عن ثروته ويصير مبشّراً في الصين. وفي الطريق إلى هناك، أُصيب بوردن بالتهاب في السحايا ومات بعد شهر.

    العدد:
  • فارس الخوري: رئيس حكومة الإستقلال في سوريا

    لمَعَ في سوريا اسم رئيس الوزراء فارس الخوري (1877-1962) اللبنانيّ الإنجيليّ من بلدة الكفير في قضاء حاصبيا. وُلِد فارس في بيت والد أورثوذكسيّ اعتنق البروتستانتيّة وانضمّ إلى الكنيسة الإنجيليّة المشيخيّة، وكان نجارًا يدير أملاكه الزراعيّة وقد وجّه أولاده نحو الإيمان والعلم وحبّ الوطن. تلقّى فارس علومه الابتدائيّة في مدرسة القرية ثم درس في مدرسة الأميركان في صيدا التي انتقل منها إلى الكليَّة الإنجيليَّة السوريّة فتخرّج عام 1897.

    العدد:

Pages

Subscribe to تاريخ وشخصيّات