مبادئ مسيحيّة

  • الصعود للعلاء ومغامرة فيليكس بومغارتنر

    القفز من أعلى نقطة في الفضاء

    Arabic
    الكاتب:
  • الحياة الرّوحيّة: جهادٌ أو استسلام؟

    يمتلئ الكتاب المقدّس بقصص أبطال الإيمان الّذين لَم يُحِبّوا حياتهم حتّى الموت. ونرى في العهد القديم النّبيّ دانيال ورفاقه الثّلاثة وما واجهوه من تجارب في بلاد السّبي. جعل دانيال في قلبه أن لا يتنجّس بأطايب الملك نبوخذنصّر ولا بخمر مشروبه. كما أنّ رفاقه رفضوا أمر الملك بعبادة آلهته الغريبة والسّجود لتمثاله الذّهبيّ. واستعدّوا لمواجهة أتون النّار المتّقدة الذي حُمِّيَ سبعة أضعاف العادة. وأجابوه قائلين "فَليَكُنْ مَعْلُومًا لَكَ أَيُّهَا الْمَلِكُ، أَنَّنَا لاَ نَعْبُدُ آلِهَتَكَ وَلاَ نَسْجُدُ لِتِمْثَالِ الذَّهَبِ الَّذِي نَصَبْتَهُ".

    Arabic
  • مين قال؟ (الجزء الثّاني)

    يرغب معظم النّاس، إن لم يكن جميعهم، في الصعود إلى السّماء بعد الممات ليخلصوا من عذابات هذه الحياة ويتمتّعوا بالرّاحة والنّعيم. ويتبنّى قسم لا بأس به منهم مفاهيمَ ومعتقدات بخلاص النفس ورثها عن الآباء والأجداد ويؤمن بصحّتها. إلاّ أنّ الكتاب المقدّس يحذّرنا من أنّه "توجد طريق تظهر للإنسان مستقيمة وعاقبتها طرق الموت" (أعمال الرّسل 14: 12). فالموضوع إذاً في غاية الخطورة لأنّ المسألة هي مسألة إما موت أبديّ وإما حياة أبديّة.

    Arabic
    الكاتب:
  • لماذا ينبغي أن نحفظ آيات الكتاب المقدس؟

    أذكر عندما كنتُ صبيًا يانِعاً كيف كنت أحفظ الآيات الكتابيَّة في الكنيسة. أهملت هذه العادة المفيدة فيما بعد لأعود إليها من جديد عندما تعرَّفتُ إلى الربِّ يسوع المسيح خلال دراستي الجامعيَّة. ساعدتني هذه الآيات والمقاطِع الكتابيَّة التي حفِظتُها في نموّي الروحي وجهّزتني للخدمة المسيحيَّة.

    Arabic
  • الحياة العاديَّة

    كثيرون يشكرون الله على حياتهم العاديّة، إذ يَرَوْن أنفسهم قادرين على الحركة وإعالة نفوسهم في حين أن الربّ يسوع أعدّ لكلّ مؤمن حياة غير عاديّة خارج إطار المعتاد والمألوف.

    مع استسلامنا "للعادي" نخسر "غير العادي". قد لا نحارب في سبيل موضوع ما لأنّنا ببساطة قد لا ندرك وجوده. إذا كان لنا ميراث ولا نعلم عنه شيئًا، لن نتألّم إذا سُرق منا. كثيرون يجهلون أنّ المسيح أعدّ لهم حياة مُتميّزة وقويّة وغير عاديّة، لذلك يستسلمون للعادي ويَرضون به. هؤلاء لا يخسرون بالضرورة خلاصهم، إنّما يخسرون ثمره كونهم لا يسيرون وفق خطّة الله ومشيئته لحياتهم.

    مشورة الرب

    Arabic
    الكاتب:
  • الصحة والطب في الكتاب المقدس

    في عالمٍ مثالي، قد نكون جميعُنا في صحَّةٍ نفسيَّة وجسديَّة كامِلة، حيثُ لا ألم أو مرَض على الإطلاق. هذه الحالة المِثاليِّة تُشبهُ تلكَ الكامِلة في السَّماءْ حيثُ لا دُموع ولا أحزان ولا أمراض. حتى الموت، ألا وهو النَتيجة الحتميَّة للمرَض والخطيَّة، لن يكونَ فيما بعدْ. لكن في العالم الحاضِر الغير مُكتملٍ أخلاقيًّا ومعنويًّا وجسديًّا يُوجَد المرض والموت، لكنّ الله في حكمته الأزلية في الخلق والإبداع وضع عدداً من الأُطر التي تُؤمِّن الشِّفاء والعلاج الجسدِّي والحِماية من الأمراض.

    Arabic
    الكاتب:
  • كيف نجد السلام في علاقاتنا مع الآخرين؟

    يفتتح بولس الرسول رسالته لأهل رومية بكونها إنجيل أو بشارةٌ مُفرحة للخلاص بيسوع المسيح. تبعث فينا هذه الكلمات السلام والإطمئنان. ويختُم الرسول بولس كلماتَهُ الإفتتاحية هذه بالكلمات التالية: "نعمة لكم وسلام من الله أبينا والرب يسوع المسيح".

    لا شك أنَّ هذه كلمات سلامه هذه ليست "كليشهات" شكليَّة وبلا فعالية بل هي كلمات قوية تبعثُ فينا الأمل. فالرسول يُعلن قصدَ الله بالنعمة والسلام لكل الذين يؤمنون في المسيح. ولا عجبَ أنَّ الكثير من الكنائس تبدأ صلواتها أو تنهيها بكلماتٍ مُشابهة لكلمات بولس.

    Arabic
    الكاتب:
  • من أين أتيت وإلى أين أذهب؟

            في قصيدة للشّاعر إيليا أبو ماضي بعنوان "لست أدري" وهي تفسّر ما يفكّر فيه الانسان الباحث الضّائع الذي يريد أن يفهم أسرار الكون، مبدأ الوجود ومبدأ نهايته، ووجود الانسان في ما بينهما. فيبدأ قصيدته : 

    جئت، لا أعلم من أين، ولكنّي أتيت

    ولقد أبصرت قدّامي طريقاً فمشيت

    وسأبقى ماشياً إن شئت هذا أم أبيت

    كيف جئت؟ كيف أبصرت طريقي؟

    لست أدري!

    Arabic
  • هل لله سمّاعة طبيّة؟

    معظم الأهل يحلمون أن يصير أولادهم اطباء ويلبسون السّماعة الطّبية، لكن القضية أكثر من مجرّد أحلام، إذ يمر الطالب بمسار طويل وصعب قبل أن يتأكّد من أنه سيلبس تلك السماعات بيوم من الأيام.

    Arabic
  • عدم الرضى: مرض العصر

    إنّ عدم الرّضى والاكتفاء عدوٌّ قهّارٌ يحاربُنا من كلِّ جهة. وقد تطبّعت به ثقافةُ العالم من حولنا، حتّى أنَّنا إذا تأملَّنا بأحوال النّاس، نرى أن معظمهم غير راضين في حياتهم. فَمِنْهُمْ مَنْ لا يعجبه شكله، ومنهم مَنْ يبدو ساخطًا ومستاءً من وضعه أو عمله، وقد تجاسَرَ البعضُ وعبّروا عن عدم رضاهم عن جنسهم. هذا ما تبدو عليه ثقافة العالم التي تحارب المؤمنين، ممّا يتيح لروح عدم الرضا أن يتسلّل ويولّد يأسًا وسأمًا وضجرًا وقلقًا وإنزعاجًا.

    Arabic
    الكاتب:

Pages

Subscribe to مبادئ مسيحيّة