- دان غرافز

العدد - دان غرافز
  • الراديو والتموجات الروحية

     إنَّ أول إنسان تكلَّمَ عن نظرية موجَات الراديو هو العالِم المسيحي جايمس كلارك ماكسويل. فإن دراسَاتَهُ عن الضوءْ أدَّتْ بهِ إلى إكتشاف النظريَّة الكهرومغناطيسيَّة وفي سنة ۱۸٦۵ أثبتَ حتميَّة وجود موجَات الراديو. حوالي سنة ۱۸۸۵ إكتشفَ العالِم الألماني هاينريتش رودولف هيرتذ موجَات الراديو واستطاعَ أيضًا أن يقيسَها.

    العدد:
    الكاتب:
  • مخترع البرايل: أعمى يقود أعمى نحو النور

    عِندَ الساعة الرابعة صباحًا مِن شهر كانون الثاني سنة ۱۸۰۹، وفي قرية صغيرة قرب باريس، وُلِد لويس برايل الإبن الرابع لمونيكا وسيمون صانع الجلود. كانت العائِلة مُلتزمة ومُحافِظة، أما لويس فكانَ ضعيف البُنيَة حتى أنّ أبويه خافا أنه لن يعيش.

    العدد:
    الكاتب:
  • هيوغو غروتيوس (1583-1645)

    لا يمتلك بعض الرجال قدرة الحكم على أعمالهم وهيوغو غروتيوس أحدهم. انتحب وهو على فراش الموت على معظم أعماله معتقداً أنّها من دون أيّة قيمة. وتوفيّ في 28 آب 1645 مقتنعًا بأنه كان فاشلًا.

    العدد:
    الكاتب:
  • جون غريشام ماشين

    ودوره في تعزيز الإيمان المسيحيّ الأصيل

    ولد جون غريشام ماشين في 28 تموز 1881 في عائلة أرستقراطية فاحشة الثراء في بالتيمور ماريلاند. ترك له جدّه (والد أمه) ووالده مدخولاً يصل إلى خمسين ألف دولار يوميّا في حين كان في مقدور أي عائلة العيش على ثلاثة آلاف دولار في السنّة. كان جون غنيّا في شبابه واستطاع، بفضل وضعه الماديّ، التعلّم في أوروبا وفيما بعد دعم المطبوعات المسيحيّة والعمل التبشيري.

    العدد:
    الكاتب:
  • ريشارد وُرْمْبراند: السجين رقم 1

    افتُرض في يوم الأحد 29 شباط عام 1948 أن يذهب القسيس ريتشارد وُرْمْبراند (وهو راعي كنيسة في رومانيا) إلى كنيسته إلا أنه لم يصل إليها. اختفى لمدة ثماني سنوات ونصف وعائلته لم تعرف عنه شيئاً، وهل إنه ميت أو على قيد الحياة.

    أكّد أحد السجناء لزوجته سابرينا ورمبراند أنّه شاهد مراسم دفن زوجها في إحدى السّجون الشّيوعيّة. يومها تحطّم قلب سابرينا لكّنها شكّكت بكلامه اعتقاداً منها أنه ربّما كان جاسوسًا للحكومة.

    كان اختفاء ورمبراند متوقّعاً. فمصير أي إنسان يقف ضد نظام الحكم محتم.

    العدد:
    الكاتب:
  • أيمي كارمايكل خاطفة الأولاد

    لم يُتوقَّع لأيمي، الفتاة الايرلندية، ان تصبح بطلة. فقد عانت من مرض النيورلجيا، المرض الذي يصيب الأعصاب ويجعل جسدها في حالة تعب، ومن ألم خفيف متواصل يلزمها الفراش لعدة اسابيع أحياناً.

    اتهمها اصدقاؤها بالغباء لدى اعلانها عن نيتها الانخراط في العمل الارسالي. واعتقدوا انها ستلازم انكلترا وتستقر فيها. الّا ان أيمي تأكّدت من ان الله دعاها للذهاب الى ما وراء البحار. وقد تعلّمت في حياتها كلّها ان تصغي دوماً الى صوت الله.

    العدد:
    الكاتب:
  • ايمان بمفيليوس كلّفه قطع رأسه

    تعرّف كلّ من اطّلع على تاريخ الكنيسة على أوسابيوس القيصريّ، الرجل الذي وضع المؤلفات النفيسة عن القرون المسيحية الثلاثة الاولى. ويعود الفضل الاكبر في انجاز اعمال اوسابيوس القيّمة الى معلمه بمفيليوس الذي جمع ما استند إليه اوسابيوس من الكتب و الوثائق.

    العدد:
    الكاتب:
  • جون كوينسي آدامز، ابن أبيه

    من سيكون الرئيس التالي للولايات المتحدة؟ فقد فشلت الانتخابات في اختيار واحد من ثلاثة مرشحين، وبات على مجلس النواب، بحسب الدستور، أن يحسم الموقف. وفي التاسع من شباط 1825، اختار مجلس النواب جون كوينسي آدامز بعد استبعاد كل من أندرو جاكسون وهنري كلاي.

    شغل المحامي جون آدامز المحامي، قبل توليه الرئاسة، مناصب عدّة فعمل في الحقل الدبلوماسي وكان عضوًا في مجلس الشيوخ وعُيّنَ وزيرًا للخارجية. ولغاية انتخاب جورج دبليو بوش، كان آدامز الرئيس الاول للولايات المتحدة الاميريكية الذي يتسلّم هذا المنصب خلفًا لأبيه.

    العدد:
    الكاتب:
  • نايمولر سُجِنَ بسبب معارضته

    نتائج بعض المحاكمات محتومة؛ وفي حالة مارتن نايمولر، كانت كلمة واحدة من هتلر كافية للقبض عليه ومثوله أمام القضاء للحكم عليه.

    عرف هتلر، في 1937، بخطبة ثائرة القاها نايمولر حول السلوك والواجب، إضافة الى محادثات هاتفية مسجلة ينتقد فيها النهج النازي.

    فقد صمّمت النزعة النازية على السيطرة المطلقة على الكنيسة، ما دفع بهتلر الى رفع الصوت عاليا بعدما انتابته ثورة غضب، واتهم نايمولر بالفساد وطالب بوضعه في المعتقل على مدى الحياة.

    ويعود لنايمولر الفضل في تأسيس اتحاد للرعاة الإنجيليّين، عُرف باسم "اتحاد الطوارئ"، لقاومة رغبة هتلر في القضاء على الكنائس البروتستانية.

    العدد:
    الكاتب:
  • البحث عن المسيح في علم الآثار

    "كلّما انكبّ أيّ عالم آثار محترف على دراسة الأناجيل الأربعة دراسة متأنّية ومفصّلة، يشغل فكره أمرٌ واحد فقط هو شخص يسوع المسيح نفسه. إنّ شخصيّة المسيح منفردة وفريدة من نوعها في كلّ تاريخ البشريّة. ويُدرك عالم الآثار أكثر من أيّ شخصٍ آخر الفرق بين مرحلة ما قبل الميلاد ومرحلة ما بعده".

    العدد:
    الكاتب:

Pages

Subscribe to - دان غرافز