- رجاء خازم

العدد - رجاء خازم
  • سأعيش لك عمري

    أكتب للملأ كلماتي على سطور الزمان،

    ﻷخبر بشهادتي عن حبّ إلهي منبع اﻷمان.
    مضت أيام وسنون أبحث عنه في كتب الشعر والفلسفة ولم أجده.

    قلبي اشتاق لحنين كنت أفتقده، بصوت أنين كنت أسأله.

    أريدك، إلهي، لماذا الفراق؟ وأسمع صدى صوتي يتخطّى الأفاق.

    أريد أن أفرّحك، أطيعك بحياتي. أريد أن أحبك أشاركك أحلامي.
    أسمع صوتك، أكتب لك أبياتي. أريد أن تغمرني وتحقق أمنياتي.
    أسئلة كثيرة وأجوبة انقضت في عالم أبناؤه أبناء المعصية وطرقه مرسومة بأقلام الخطيئة.

    العدد:
    الموضوع:
    الكاتب:
Subscribe to - رجاء خازم