حقائق مسيحية

العدد حقائق مسيحية
  • لماذا يرفض النّاس الإيمان الشّخصيّ بالمسيح؟

    قبول المسيح أو رفضه هو القرار الأهمّ في حياة الإنسان على الإطلاق. ينقسم النّاس أمامه إلى فئات أربعة.

    يظنّ أصحاب الفئة الأولى إنّهم صالحون وأعمالهم تبرّرهم فلا يحتاجون إلى مخلّص شخصيّ. يغفل هؤلاء عن حقيقة شموليّة الخطيّة، وأنّهم بالطّبيعة خطاة كباقي البشر ويعوزهم مجد الله. لذا لا يمكنهم القدوم إلى الله بطريقتهم الخاصّة. قال يسوع، "أنا هو الطّريق والحقّ والحياة. ليس أحد يأتي إلى الآب إلّا بي" (يو 14: 6).

    العدد:
    الموضوع:
  • هل يمسّ الشيطان المؤمنين؟

    نقرأ في الإنجيل المقدّس عن أشخاص عديدين سكنتهم الأرواح الشريرة وحرّرهم المسيح منها. دراسة ما كان يحصل مع هؤلاء تُظهِر أن الشّيطان كان يسيطر على قلوبهم وفكرهم ويقودهم في السّلوك الخاطئ حتّى أنّه كان يُميتهم. لكن ماذا عن المؤمن بالمسيح الّذي اختبر نعمة الله في حياته؟ هل يسكنه الشّيطان أو يقيّده؟ ليس هناك في الكتاب المقدس من إجابة مباشرة على ذلك إلاّ أن هناك آيات تؤكّد أنّ الإنسان لحظة إيمانه بالرّب يسوع وقبوله مخلّصًا له، يأتيه الرّوح القدس ويسكن قلبه. فيصبح الرّوح الذي بداخله أقوى من الذي في العالم:" أيّ إبليس".

    العدد:
    الموضوع:
    الكاتب:
  • يسوع المعلِّم العظيم

    أظهر يسوع صفات المعلِّم الصّالح أكثر من أيّ إنسان آخر عاش على الأرض. ولُقّب بالمعلِّم الأعظم لبراعته في تغيير سلوك النّاس وطبائعهم. اهتمّ بطلّابه وعرف حاجات قلوبهم الحقيقيّة. ألمّ جيّدًا بالمواضيع الّتي علّمها واختار أساليبه بدقّة. يجب على كلّ معلّم الإقتداء بيسوع ليشكّل تلامذته ويثقّفهم ويهذّبهم. 

     

    مواصفات يسوع المعلّم

    العدد:
    الموضوع:
    الكاتب:
  • عصا موسى

    دعا الرّب موسى ليُخرِج شعبه من العبوديّة في مصر ويقودهم إلى أرض آبائهم. بدت المهمّة شبه مستحيلة. فتردّد موسى خائفًا وحاول الإستعفاء مرارًا. لكنّه عاد وخضع لمشيئة الرّب ملبّيًا دعوته. الغريب في الأمر هو طلب الرّب إليه اصطحاب عصاه معه. ما هو الأمر المميّز في عصا موسى؟

    عصا العجائب

    العدد:
    الموضوع:
    الكاتب:
  • ميزان الجواهري

    يَكثُر الكلام عن الله في هذا الزّمن، وتقلّ المحبّة الصّادقة له. يبالغ بعض النّاس في عواطفهم وتعابيرهم المتصوّفة البعيدة عن حقيقة الواقع. لا يؤخَذ الله بالكلام الرنّان ومظاهر الدّين، ولا يُبالي بالشّعارات الواهمة والمزايدات المتطرّفة بقدر ما يُسَرّ بالطّاعة القلبيّة والعمليّة. صرّح يسوع، "إن أحبّني أحد يحفظ كلامي. ويحبّه أبي، وإليه نأتي، وعنده نصنع منزلاً" (يو 14: 24).

     

    العدد:
    الموضوع:
    الكاتب:
  • الرّحمة والحقّ إلتقيا

    ترد في بعض نصوص الكتاب المقدّس، كلمات مترافقة ومترابطة. لا بدّ من وجود سبب وراء ذلك يُظهر أهمّية تلازمهما، كيما يوصِلا معًا المعنى المقصود. من هذه الكلمات، "الرّحمة والحقّ إلتقيا، البرّ والسّلام تلاثما" (مز 58: 20). وأيضًا، "كلّ سبل الرّب، رحمة وحقّ، لحافظي عهده وشهاداته" (مزمور25: 9). بالإضافة إلى غيرها من النّصوص. تسلّط هذه المقالة الضّوء على إلتقاء "الرّحمة والحقّ".

    رحمة... نعمة... حنان...

    العدد:
    الموضوع:
    الكاتب:
  • التسليم للمسيح: خيار واختبار

    تبع كثيرون يسوع لأنّه شفى المرضى وأشبع الجياع. آمنوا به كصانع معجزات. لكنّهم رفضوه كمخلِّص لهم من خطاياهم وتذمّروا من تعاليمه السّامية. ولأنّ التّاريخ يعيد نفسه، نجد بعضًا من النّاس في أيّامنا يؤمّون الكنائس للحصول على حصّة غذائيّة أو معونة طبّية أو ليشاهدوا عجيبة. إنّهم يرغبون في العطيّة وليس في المُعطي. يعرف الله ما في قلب الإنسان من أشواق وقرارات. إذا كانت خياراته لا تقوده ليختبر نعمة المسيح في حياته تبقى ناقصة وبلا قيمةٍ خلاصيّة وأبديّة.

    العدد:
    الموضوع:
    الكاتب:
  • ربّ الجنود

    لمعت أسماء قادة جيوش عظام في صفحات التّاريخ. اشتهر بعضهم بالخطط الإستراتيجيّة كالإسكندر المقدوني ونابوليون الفرنسي، وبالحنكة العسكريّة كالقيصر الرّوماني وشارلمان الإفرنجي. عُرف البعض الآخر بالتّوسّع والإحتلال كنبوخذ نصّر البابلي وجنكيز خان المغولي، أو بالعنف وسفك الدّم كتيمورلنك الأوزبكتي وماو الصّيني وهتلر الإلماني وستالين الرّوسي. قاد غيرهم جيوشه لتحقيق السّلام والإستقرار كأولفر كرمويل الإنكليزي وجورج واشنطن الأميركي. يشير العهد القديم أيضًا إلى قادة كبار أتقياء وبحسب قلب الرب كيشوع وجدعون وباراق وداود.

    العدد:
    الموضوع:
  • هل يتكلَّم الله إلينا اليوم؟

    يُدوِّن الكتاب المقدَّس، في العديد من صفحاته، أنّ الله تحدَّث مع البشر مرَّات عديدة بصوتٍ مسموع. ممّا يؤكّد إمكانيَّة حدوث هذا الأمر في أيّامنا أيضًا، إذ لا يوجد مانع كتابيّ أو عملانيّ يقف عائقًا أمام قدرة الله وقصده. لكن يجب أن نتذكَّر أنّ الله خاطب مئات البشر قديمًا، على فتراتٍ زمنيَّة تعدَّت الأربعة آلاف عامًا. من ناحية ثانية كان هذا الإعلان إستثناءًا وليس القاعدة. وفي تلك المرَّات التي تحدَّث فيها الله مع البشر، لم يكن واضحًا تمامًا إذا فعل ذلك بصوتٍ مسموع، أم بصوتٍ داخليّ خفيّ، أو بانطباعٍ عقليّ وذهنيّ غير مسموع أو مُعلَن.

    العدد:
    الموضوع:
    الكاتب:
  • الأسفار المقدسة تشهد للمسيح

    تُشغل شخصيّة الرب يسوع المسيح الكتاب المقدس - من سفر التكوين إلى سفر الرؤيا - بحيث نجد في غالب أسفاره ذكرًا له بالإسم أو اللقب أو الصفة أو الدور. وتشهد الأسفار في نصوصٍ واضحة، ورموز، وإشارات إلى حياته ورسالته وعمله، في نبوءات العهد القديم، وظهور شخصيته في العهد الجديد. ويمكن القول إن المسيح هو قلب الكتاب المقدس. وعلى سبيل المثال، نعاين بعض الأسفار المقدسة لنرى فيها كيف ذكر المسيح.

    المسيح في سفر التكوين

    العدد:
    الموضوع:
    الكاتب:

Pages

Subscribe to حقائق مسيحية