2013

العدد 2013
  • جون هانت وأكلة لحوم البشر في فيجي

    آمن الفتى جون هانت، في أوائل القرن التّاسع عشر، بأنّ الله يسمع الصّلوات. خاف من الكلاب والغجر والرّعد فطلب من الله أن يحميه من كلّ مخاوفه. انحرف عن الإيمان وهو يترعرع بعدما سخر منه أولاد المزارع ونعتوه بالأحمق. وانجرف إلى العشرة الرّديئة. يعدُ الرّبَّ أحياناً بالتّغيير من دون أن يفي بوعده.

    العدد:
    الكاتب:
  • الملك أَلْفْريد العظيم مؤسّس الحضارة الأنكليزيّة وأبو الفقراء

    ألفريد العظيم ملك أنكلوساكسوني حكم مملكة ويسيكس من 871م حتى 899م. اشتهر بدفاعه عن مملكة الأنكلوساكسون في مواجهة الفايكنغ ليصبح الملك الإنكليزي الوحيد الذي يحصل على لقب "العظيم". سنّ القوانين على أساس شريعة موسى وترجم الكتاب المقدّس إلى لغة الشّعب. لقّب بِ "أبو الفقراء" وله أهم الكتب في تاريخ الأدب الإنكليزي.

    طفولته ومحبّته للعلم

    العدد:
  • جون كالفن وحكمه في جنيف

    السّادس من شباط 1564 يومٌ مميّزٌ يَشهدُ نهايةَ عصر. في هذا التّاريخ، نُقِلَ جون كالفن إلى الكنيسة على كرسيٍّ لِيُلقي عظتَه الأخيرة. عجزَ عن المشي وامتلأ فَمُه بالدّماء واضطرّ إلى المغادرة فورًا. كانت لحظةً دقيقة ومؤثّرة.

    عمل كالفن، كغيره من المصلِحين، جاهِدًا على صياغة لاهوت الإصلاح الإنجيليّ. وقاد جنيف لمدّة ثلاث وعشرين عاماً زرع في خلالها بذور الدّيمقراطيّة الحديثة، ووضع إطارًا منطقيًّا يُستَنَد إليه في تفسير عقيدة الإصلاح.

    العدد:
  • سياحة المسيحيّ: قصّة انسان يرجو السماء

    يُعتَبَر كتاب "سياحة المسيحيّ" الأكثر شُهرة في العالم المسيحيّ من بعد الكتاب المقدّس. وضعه الكاتب الإنكليزيّ جون بانيان وهو في سجن بدفورد حيث أُودِعَ لأنّه رفض أن يتوقّف عن الكرازة بالمسيح وأيضًا بسبب تمرّده على كنيسة الدّولة الرّسميّة. وقد نُشرَ الكتابُ في 18 شباط 1678، ولم تنفَد نُسَخه منذ ذلك الوقت. أعطى الكتابُ شهرةً كبيرةً لبانيان وساعدَ المسيحيّين لقرونٍ عدّة وطبعَ حياتهم.

    العدد:
    الموضوع:
    الكاتب:
  • التربية في المسيح ومع المسيح

    الأولاد هبة من الله. بركة خاصّة بنا وعطيّة لنا وأمانة في أعناقنا. أمانة أوكلها الله بنا شخصيّاً نهتم بها ونعتني ونصون. هؤلاء هم "الأولاد الذين أعطانيهم الله". أولادنا أرواح خالدة، نفوس ثمينة أحبّها المسيح ومات لأجلها ليعطيها الحياة. فهل نحن على قدر المسؤولية؟ على مستوى الأمانة؟ هل نفرّط بهم أو نفعل المستحيل لنعطيهم الأفضل؟

    ولكن ما هو الأفضل...؟

    العدد:
  • الكلمات الأخيرة لصبيّة تواجه الموت

    "بابا ... ماما ... أنا مدينةٌ لكما بالشّكر لأنّكما علّمتماني كيف أعيش حياةً كريمةً ... فها أنا أغادر الأرض، والظّلام يُحيط بي، ولن يُفيدُني كلّ ما تعلّمته عن الحياة السّعيدة في لحظات موتي الرّهيبة. أنا خائفة ومرتعبة ولا أعلم ماذا سيُصادفني بعد الموت. ليتني ما تعلّمت كيف أعيش في أحلامٍ وأوهامٍ، بل تعلّمت كيف أموت في هدوءٍ وسلام".

    العدد:
  • المرض قاعة محكمة

    قاعة محكمة هي حياة المريض: أسئلة وأجوبة، ادّعاء ودفاع، أدلّة وبراهين، شهود وأمثلة. وفي النّهاية... يصدر الحكم.

    "افتُتِحَت الجلسة،" يُعلِن القاضي. فتبدأ الأفكار تدور في رأس المريض: الماضي والحاضر والمستقبل تحت السّؤال والحُكم.

    يَمْثُل "الماضي" بهجوم ملفت في المحاكمة، فيستحضر الخطايا والذنوب والمعاصي التي ارتكبها المريض، وينقر بكل ثقة على وتر وحيد: عِلَّة مرضك هي خطاياك! أخطأت في مكان ما ولذلك يقاصصك الله! راجع ماضيك، فمعاصيك هي السّبب!

    العدد:
  • اللاّجئون والانتماء والجنسيّة

    شَهِدَ لبنان في الآونة الأخيرة تدفّقًا هائلاً للنازحين الذين تزايدت أعدادهم أخيراً بحسب ما أفادتنا به نشرات الاخبار. وترافق ذلك طبعًا مع ازدياد الخوف من انعكاسات هذا التدفّق البشريّ غير المسبوق ومخاطره وأعبائه. ولا يسعنا كمؤمنين، في الوقت الذي يبحث فيه المسؤولون عن حلول بالتعاون مع الهيئات والمنظمات الدوليّة والدول المجاورة، أن ننكفئ عن تحمّل مسؤوليّاتنا تجاه النازحين ونكتفي بإلقاء همّ الإهتمام بهم على الحكومة. وكيف يمكننا أن نكون الانجيل الحي أمامهم إذا لم نُظهِر لهؤلاء الغرباء التعاطف والانسانيّة الواجبين؟

    العدد:
  • طريقان ... لا ثالث لهُما!

    يمتلئ الكتاب المقدّس بالثُنائيات التي تركت بصماتها على امتداد صفحاته انطلاقاً من مقدّمة العهد القديم وصولاً الى نهاية العهد الجديد. وترافقت هذه الثنائيات معاً وشملت شخصيّات وصُوَراً طبيعيّة ومجازيّة. فهناك الله والشيطان، الخير والشرّ، النور والظلمة، الحقّ والباطل، العدل والظلم، هابيل وقايين، يعقوب وعيسو، الشجرة الجيّدة والشجرة الرديئة، الرجل العاقل والرجل الجاهل، العشّار والفرّيسي، الطريق الضيّق والطريق الواسع، الباب الضيّق والباب الواسع، الّلص على اليمين والّلص على اليسار، الحياة والموت، السماء والجحيم، الحياة الأبدية والعذاب الأبدي.

    العدد:
    الكاتب:
  • أهمّية الكلام

    قوّة الكلمة هبة من الله لا يُستهان بها. ينطق القاضي بكلماتٍ قليلة فيُنقذ إنسانًا أو يدينه. ويتفوّه الطّبيب بكلمات مقتضبة فيقفز المريض فرحًا أو يُحبَط يائسًا. نقرأ في الكتاب المقدّس، "تُفَّاحٌ مِنْ ذَهَبٍ فِي مَصُوغٍ مِنْ فِضَّةٍ كَلِمَةٌ مَقُولَةٌ فِي مَحَلِّهَا" (أمثال 25: 11)؛ ونقرأ أيضًا، "شفتا الصدّيق تهديان كثيرين" (أمثال 10: 21). اللّسان عضو صغير، لكنّه يقوم بأمور عظيمة إمّا للخير وإمّا للشرّ. يقارنه الرّسول يعقوب بلجام ورياح عاصفة، ويصفه بنار وحيوان مسمّ، ويشبّهه بينبوع وشجرة مثمرة؛ يشير في ذلك إلى امتلاكه قوّة موجِّهَة، مدمِّرَة أو منعشَة.

    العدد:
    الكاتب:

Pages

Subscribe to 2013