2

العدد 2
  • لماذا يُدعى الشّيطان "نجم الصّبح"

    السّؤال: لماذا يُدعى الشّيطان "نجم الصّبح" بينما نقرأ في رؤيا 22: 16 أنّ يسوع يدعو نفسه "كوكب الصّبحِ المنير"؟  وماذا يقصد يسوع بأنّه سيُعطينا "كوكب الصّبحِ"؟

    العدد:
    الموضوع:
  • الزّوجة المثاليّة

    تكثر الكتب الّتي تُعالج موضوع الزّواج، أسباب نجاحه أو فشله، في أيّامنا هذه.  فعلى الرّغم من العهود والتّعهدّات المتبادَلة الّتي تحصل قبل الزّواج، إلاّ أنّ الكثير من هذه الزّيجات ينتهي إلى طلاق.  فإلى أين نسير في هذا المجال؟

    الزّواج هو اتّحاد بين شخصين، يتطلّب جهداً من الاثنين.  إلاّ أنّنا في هذا المقال سنُعالج الموضوع من زاوية المرأة فقط؛ فنسأل: هل أنتِ متزوّجة؟ مخطوبة؟ أو تفكّرين بالزّواج يوماً؟  نصيحتي لكِ أن تَسعَي لتكوني الزّوجة المثاليّة لأنّ هذا سيُساهم حتماً في إنجاح زواجِكِ.

    العدد:
  • The Song of My Salvation

    When I was laden by a heavy load,

    Weighing upon my shoulders with gravity,

    I looked around as I carried on my designated road,

    With none in sight, for all fled when walked by depravity.

     

    When I could no longer go through the barriers,

    I stopped to lay down my soul to the ground.

    Then came along a great hand, claiming to be my carrier,

    To lift my load and soul on its back to mound

     

    The path that seemed impossible to cross.

    It dwindled into a flowing stream carrying me along

    العدد:
    الموضوع:
    الكاتب:
  • دمعة سيّدي يسوع

    وقفت، تأمّلت، جمدت، وصُعقت!

    أنتَ ملك الملوك، وربّ الأرباب، والألف والياء، والبداية والنّهاية، وخالق كلّ ما في الأكوان بكلمة من فمك تقف وتبكي أمام قبر لعازر!

    أنت يا إلهي تبكي!  وتسقط دمعتك الغالية على خدّيك، هذه الدّمعة الغالية الّتي تفوق بثمنها اللّؤلؤ والذّهب، بلْ كنوز العالم قاطبة. 

    العدد:
    الموضوع:
  • قيل في الصّلاة

    1) إنّ الله يعطي الأفضل للّذين يتركون له حريّة الاختيار.

    2) الإنسان يقول: "أؤمن عندما أرى" . . . والله يقول: "آمن فترَ".

    3) الصّلاة ليست الوسيلة للحصول على ما تريد، بل هي الوسيلة لتصبح كما يريدكَ الله.

    4) عندما تواجه أيّ أمر صعب، تذكّر أنّ الصّلاة ينبغي أن تكون ردّة فعلِكَ الأولى، لا وسيلتك الأخيرة.

    5) إذا كانت طِلبَتي خطأ، فجواب الله يكون: لا

        إذا كان التّوقيت خطأ، فجواب الله يكون: انتظر

        إذا كنتُ أنا المُخطئ، فالله يقول لي: تغيّر 

    العدد:
    الموضوع:
  • الكلمة للتّاريخ

    لقد عشتُ سنوات الحرب بأكملها في لبنان، وكم كنتُ أودّ لو أسافر إلى بلد آخر أنعم فيه بالسّلام.  لكنّ ضيق الحال منعني من ذلك، فتعرّضت لما تعرّض له أترابي من ضيق شجّعني على ألاّ أتنكّر لهويّتي.  فهَمَمتُ بقراءة تاريخ بلدي، والكتب الّتي تتحدّث عن الأحوال السّابقة، فرأيت أنّها لم تكن أفضل ممّا مرّ علينا مؤخّراً، باستثناء حالة واحدة عرفها لبنان زمن الأمير فخر الدّين، الّذي حكم البلاد من دون تمييز بين مواطن وآخر.

    العدد:
    الموضوع:
  • أنور أم عثرة؟

    قال الرّبّ يسوع: "أنتم ملح الأرض.  ولكن إن فسُد الملح فبماذا يُملّح؟  لا يصلح بعد لشيء إلاّ لأن يُطرح خارجاً ويُداس من النّاس.  أنتم نور العالم.  لا يُمكن أن تُخفى مدينة موضوعة على جبل.  ولا يوقدون سراجاً ويضعونهُ تحت المكيال بل على المنارة فيُضيء لجميع الذين في البيت فليُضئ نوركم هكذا قُدّام النّاس لكي يروا أعمالكم الحسنة ويُمجّدوا أباكم الّذي في السّماوات" (متى 5: 13-16) 

    العدد:
    الكاتب:
  • الأمانة

    تُميّز الأمانة ولاء الله وإخلاصه لشعبه، بعدما ارتبط به بعهد، وقد صارت مطلباً إلهيّاً مُلحّاً يطلب من الإنسان أن يكون هو بدوره وفيّاً في علاقته بإلهه.  الكلمة العبرانيّة "àman"، الّتي اشتُقّت منها الكلمة "أمانة"، تحمل المعاني التالية: ثبات، ورسوخ، واستقرار، وما هو جدير بالثّقة.  أمّا العهد الجديد، فيستخدم العبارة "أمانة" المشتقّة من كلمة "إيمان" (في اللّغة اليونانيّة كما في العربيّة). 

    العدد:
    الكاتب:
  • جون كالفن (1509-1564)

    وُلِدَ "جون كالفن" في "نويون" في فرنسا، وإذ كان والده كاتباً عدلاً يعمل لصالح أسقف المدينة، استحصل له على رتبتين كنسيّتين، طامحاً إلى أن يصير ابنه كاهناً في الكنيسة الكاثوليكيّة.  لكن، عندما اختلف الأب مع الأسقف، أرسل ابنه إلى جامعة باريس، حيث تفوّق في التّحصيل العلميّ، ودخل بعدها مدرسة الحقوق في "أورليان".  وقد عُرِفَ "كالفن" بمحبّتهِ الدّراسة والعلم منذ البداية.  كما أنّه برع في العبارة الأدبيّة، وكان أوّل مؤلَّف له كتاباً عن "سنيكا" (Senica)، الخطيب والسّياسي الرّوماني ( 4 ق م- 65 م)، وقيل عن هذا المؤلَّف إنّه شهادة مُقنِعة لميوله البروتستانتيّة الّتي

    العدد:
  • أين يذهب الإنسان بعد الموت؟

    إن مُجرّد الكلام على الحياة بعد الموت يدفع بعض النّاس إلى أن يستنكر قائلاً:  "مين راح ورجع خبّر؟  ومين بيعرف وين بروح الإنسان بعد الموت".  هذا الرأي الشائع يُسمّى باللا- أدرية Agnosticism أو "لا أدري، بالتالي لا أؤمن".   تقول هذه النظريّة إنّ الإنسان لا يعرف أين يذهب بعد موته.  بالحقيقة، لم يكن يوماً أصحاب هذا المذهب من الّذين يُطمئنون الآخرين عن المستقبل والمصير، لم يكونوا أبداً من الّذين يُركَن إليهم بأيّ نقاش علميّ أو لاهوتيّ جدّي ومُخلِص. 

    العدد:
    الموضوع:

Pages

Subscribe to 2