9

العدد 9
  • المزمور الأوَّل

    "طوبَى للرَّجُل الَّذي لَمْ يَسْلُك في مَشورَة الأشْرار، وفي طَريق الخُطاة لَمْ يَقِف، وفي مَجْلِس المُسْتَهزِئين لَمْ يَجْلِس. لكِنْ في ناموس الرَّبّ مَسَرَّتُه، وفي ناموسِه يَلْهَج نَهارًا ولَيلاً. فيَكون كَشَجَرة مَغروسَة عِند مَجاري المِياه، الَّتي تُعطي ثَمَرها في أوانِه، ووَرَقُها لا يَذْبُل. وكلُّ ما يَصنَعُه ينْجَح.

    لَيس كذلِك الأشْرار، لكِنَّهم كالعُصافَة الَّتي تُذرّيها الرّيح. لذلِك لا تَقوم الأشْرار في الدّين، ولا الخُطاة في جَماعَة الأبْرار. لأنَّ الرَّبّ يَعلَم طَريق الأبْرار، أمّا طَريق الأشْرار فتَهْلِك".

    العدد:
  • هل من محدوديّة لمعرفة المسيح؟

    يسأل المعترضون على ألوهيّة المسيح سؤالاً صعبًا هو: إنْ كان يسوع يعرف كلّ شيء، فلماذا قال في مرقس 13: 32: "وأمّا ذلِكَ اليَوم وتِلكَ السّاعَة فلا يَعْلَم بِهِما أحَد، ولا الملائِكَة الَّذين في السَّماء، ولا الاِبْن، إلاّ الآب"؟ أمّا الجواب، فهو: إنّ قول المسيح هذا، في إنجيل مرقس، لا يتعارض مع كونه كلّيّ المعرفة؛ ففي جوابه نرى أنّ المعرفة الكلّيّة، عندما استُعلِنَت للبشر في تجسُّد المسيح، ألزَمَت نفسها بشيء من المحدوديّة لتستطيع الاتّصال بالبشريّة المحدودة. وهناك عدّة آراء في تفسير هذه العبارة، أهمّها:

    العدد:
    الموضوع:
  • نظريّة التّطوّر والإرتقاء

    لعلّ من أغرب مفارقات تاريخ العِلم، هو أنّ نظريّة خالية من أيّ إثبات علميّ، كنظريّة التّطوّر لداروين، تصير مقبولة على نطاق عِلميّ وكحدث عِلميّ مؤكَّد. ما حقيقة هذه النظريّة؟ وهل يُمكن قبولها كحقيقة مُبرهنة؟

    العدد:
    الموضوع:
    الكاتب:
  • يسوع المسيح والغورو (المعلّمون) الهندوس

    تنتشر الهندوسيّة في العالم تحت أشكال وتلاوين مختلفة. يشرح الدكتور نورمان جيزلر هذه الديانة ويُقارنها بالمسيحية. ويبقى المسيح النور الحقيقي الّذي جاء ليهدي كلّ إنسان إلى الحقّ والحياة.

    يسوع المسيح والغورو (المعلّمون) الهندوس

    العدد:
    الموضوع:
  • التّرنيمة الّتي لمست قلوب الكثيرين

    كمـا أنـا آتـي  إلى           فـادي الورى مُستَـعجِلا

    إذ قُـلتَ نـحوي أقْبِلا                 يا حَـمَـل الله الـوَديـع

    المؤلِّفة: شارلوت إليوت (1789-1871).

    العدد:
    الموضوع:
  • التّرانيم في الكتاب المقدّس

    يعتبر التّرنيم جزءًا مهمًّا من العبادة المسيحيّة؛ فهو كلمات تسبيح للرّبّ. وهناك ترانيم كثيرة في الكتاب المقدّس، منها السّارّة والحزينة، ومنها ترانيم النُّصرَة والتّوبة. ولكنّها كلّها تُعبّر عن وجود الله ومدى تأثيره في حياتنا.

    العدد:
    الموضوع:
    الكاتب:
  • سياحة المسيحيّ – الجزءّ الخامس

    كان دانيال يعيش في أورشليم، عندما كان شابًّا. وذات يوم، هجم ملك بابل، مع كلّ جيشه، على أورشليم؛ فدمّرها وأسَر العديد من اليهود، واقتادهم إلى بابل. وكان دانيال واحدًا منهم. لكنّه بقي، في هذا البلد الغريب، يُحبّ الرّبّ ويعبده. ومرّت الأيّام، وأصبح دانيال قائدًا عظيمًا، يُساعد الملك "داريوس" في الحُكم، ممّا أثار غضب القادة الآخرين وغيرتهم. ولأنّ الملك كان يريد تعيين دانيال قائدًا على مملكته، أرادوا إيذاءه. لكنّ دانيال ظلّ مُخلِصًا، ولم يرتكب أيّ سوء.

    العدد:
    الموضوع:
  • دانيال بين الأسود

    كان دانيال يعيش في أورشليم، عندما كان شابًّا. وذات يوم، هجم ملك بابل، مع كلّ جيشه، على أورشليم؛ فدمّرها وأسَر العديد من اليهود، واقتادهم إلى بابل. وكان دانيال واحدًا منهم. لكنّه بقي، في هذا البلد الغريب، يُحبّ الرّبّ ويعبده. ومرّت الأيّام، وأصبح دانيال قائدًا عظيمًا، يُساعد الملك "داريوس" في الحُكم، ممّا أثار غضب القادة الآخرين وغيرتهم. ولأنّ الملك كان يريد تعيين دانيال قائدًا على مملكته، أرادوا إيذاءه. لكنّ دانيال ظلّ مُخلِصًا، ولم يرتكب أيّ سوء.

    العدد:
    الموضوع:
  • دور البيت المسيحيّ في تربية الأولاد

    يُشدّد الكتاب المقدّس كثيرًا على أهميّة البيت والعائلة في تربية الأولاد، من دون أن يُقلّل من أهميّة الكنيسة والمدرسة. لكنّه يخصّ البيت بالدّور الأكبر؛ فالأولاد هم مسؤوليّة الأهل أمام الله بالدّرجة الأولى. ويُخطئ الأهل كثيرًا إذا اتّكلوا، في تربية أولادهم، على المدرسة أو الكنيسة فقط؛ فالمتطلّبات والضّغوطات والمؤثّرات الكثيرة، في عصرنا هذا، يجب أن تدفع الأهل إلى القيام بكلّ واجباتهم، إضافة إلى التّأكّد من جوّ المدرسة والكنيسة ومساعدتهما.

    العدد:
  • موجز التّعليم الدّينيّ للأطفال والأولاد الصّغار

    كتب خادم المسيح، القسّيس المعمدانيّ الإنكليزيّ، "هنري جِسّي" في العام 1652، تعليمًا دينيًّا للأهل وجميع المُرَبّين، يُساعدهم على تربية الأولاد في إيمان العهد الجديد. وقد اعتمد هذا الخادم التّبسيط في اللّغة، وأسلوب "الكاتيشيزم" المبنيّ على السّؤال والجواب (س و ج)، وذلك بهدف جعل تعليم أساسيّات الإيمان المسيحيّ تعليمًا سهلاً يُساعد الجميع على الفهم. ولا يزال هذا التّعليم مناسبًا وصالِحًا ليومنا هذا، وبإمكان الأهل ومُعلّمي مدارس الأحد استخدامه في هِداية الأولاد للمسيح. وقد رأت "رسالة الكلمة" أنّه من المُفيد وضع موجز لهذا التعليم بين أيدي قرّاء اللّغة العربيّة.

    العدد:

Pages

Subscribe to 9