11

العدد 11
  • ماذا تعلّمت؟

    تعلّمت أنّ:

    ©   الإنسان في المدرسة أو الجامعة يتعلّم الدّروس، ثمّ يواجه الامتحانات. أمّا فى الحياة، فإنّه يواجه الامتحانات، وبعدها يتعلّم الدّروس.

    ©   محادثة بسيطة أو حوارًا قصيرًا مع إنسان حكيم يساوي شهر دراسة.

    ©   المهمّ لا يكمُن في مكان وجودك الآن، بل في الوجهة الّتي ستتّخذها.

    ©   خير الإنسان في أن يكون كالسّلحفاة في الطّريق الصّحيح، لا غزالاً في الطّريق الخطأ.

    ©   مفتاح الفشل هو محاولة إرضاء كلّ شخص تعرفه.

    ©   خير الإنسان في أن يندم على ما فعل، لا في أن يتحسّر على ما لم يفعل.

    ©   العمل الجيّد أفضل بكثير من الكلام الجيّد.

    العدد:
    الموضوع:
    الكاتب:
  • غريـب فـعلاً...

    ...كيف تبـدو بضـع ليرات كثيرة فيما لو وُضِعت في سلّة التّقدمـات في الكنيسة، بينما تغدو الآلاف قليلة عند التّسوّق.

    ...كيف تطول السّـاعة في الصّلاة، بينما تمرّ بسرعة في النّادي الرّياضي.

    ...كيف يُمسي الوقت لا ينتهي في الكنيسة، بينما يعبر سريعًا عند مشاهدة فيلم سينمائيّ.

    ...كيف لا يخطر على البال ما نصلّي من أجله، بينما تتزاحم المواضيع في الحديث مع الأصدقاء.

    ..كم تصعب قراءة فصل من "الكتاب"، وتسهل قراءة مئات الصّفحات من آخر كتاب ظهر في الأسواق.

    العدد:
    الموضوع:
  • هل أنت واثق حتّى النّهاية

    يُحكى أنّ رجلاً من هواة تسلّق الجبال، قرّر تحقيق حلمه في تسلّق أعلى جبال العالم وأخطرها. وبعد سنين طويلة من التّحضير، وطمعًا بأكبر قدر من الشّهرة والتّميّز، قرّر القيام بهذه المغامرة وحده، وبدأت الرّحلة كما خطّط لها ومعه كلّ ما يلزمه لتحقيق حلمه. مرّت السّاعات بسرعة ومن دون أن يشعر، حتّى فاجأه اللّيل بظلامه وكان قد وصل تقريبًا إلى منتصف الطّريق حيث لا مجال للتّراجع، وحيث قد يكون الرّجوع أكثر صعوبة وخطورة من إكمال الرّحلة. وبالفعل، لم يعد أمام الرّجل سوى مواصلة طريقه الّذي ما عاد يراه وسط هذا الظّلام الحالك و البرد القارس، وهو لا يعلم ما يخبّئه له هذا الطّريق المظلم من مفاجآت.

    العدد:
    الموضوع:
  • عناية الله بنا

    يواجه الإنسان كلّ يوم تجارب متنوّعة في هذا العالم الشّرّير، ممّا يولّد لديه الخوف والحزن والألم والإحباط. فيبتعد بعضهم عن الله ويلومه، بينما يلجأ إليه بعضهم الآخر كمخلّص ومُعين. لكنّ الله أعطانا كلمته المليئة بالوعود المُغرِية والمشَجِّعة كي نتقوّى ونتشدّد في شتّى المشاكل الّتي نواجهها:

    ·                   في الضّعف: قد يشعر الإنسان بأنّ همومه ومشاكله تُثقل كاهله، وتُضعفه وتُحطّمه وتُتعبه، فيجد دعوة الرّبّ إليه في متّى 11: 28، والّتي تقول: "تَعالَوا إلَيَّ يا جَميعَ المُتعَبين والثَّقيلي الأحمال، وأنا أُريحُكُم".

    العدد:
    الموضوع:
  • سياحة المسيحيّ – الجزءّالسّابع

    هرب "المسيحيّ" من موطنه، بعد أن تبيّن له أنّ هلاكًا محتومًا ينتظره. وإذ لم يكن يعلم إلى أين يذهب، أقبل إليه رجلٌ يُدعى "المبشّر"، وأرشده إلى الباب الضّيّق. هناك، استقبله "الإحسان" وكشف له الطّريق الّذي ينبغي أن يسلكه ليصل إلى المدينة السّماويّة. ركض "المسيحيّ"، وحِمله يثقل منكبيه وتقدّم صاعدًا تلك الطّريق بصعوبة وجهد حتّى وصل إلى رابية مرتفعة وُضِعَ في أعلاها صليب وفي أسفلها قبر. ولم يكد يتقدّم نحو الصّليب حتّى انحلّت ربط النّير وسقط الحمل من على منكبيه، وراح يتدحرج حتّى وصل إلى باب القبر فاختفى. ابتهج "المسيحيّ" وصار يحثّ الخطى حتّى وصل إلى قصر بديع، فدخله ليستريح.

    العدد:
    الموضوع:
  • الزّواج والحرّيّة الشّخصيّة

    أريد حرّيّتي. هذه حياتي الشّخصيّة لا دخل لأحد بها. أريد أن أحقّق ذاتي. أنا حرّ أو حرّة بقراراتي... كلمات يردّدها أولادنا الشّباب على مسامعنا، تمامًا كما فعل "الابن الضّالّ" الّذي خرج عن سلطة والده طلبًا لحرّيّته الشّخصيّة. لكنّ الغريب أنّك تسمعها اليوم من الرّجال والنّساء المتزوّجين على حدّ سواء!!

    العدد:
  • قيل في القداسة

    †             ليس أفضل لحياة القداسة من أن تبدأ يومها مع الله. على القدّيسين أن يضعوا قلوبهم عند الله في اللّيل، لكي يجدوها عنده في الصّباح الباكر. وهكذا يُحصّنون قلوبهم بوصايا الله قبل أن تقتحمها هموم هذا العالم ومغرياته، ويُكرّسون أفكارهم وعقولهم قبل أن تُفسدها الأمور الرّديئة. عندما نبدأ يومنا بالقداسة مع المسيح، يصعب على العالم أن يتغلّب علينا اليوم كلّه. (توماس كايس)

    العدد:
  • جارة البغاء

    إنّ تجارة البغاء هي من أكثر الآفات والآثام الّتي تلوّث المجتمعات المعاصرة، وهي من أشدّها دناءة إذ تحطّ من كرامة الإنسان وشرفه وقِيَمه ووقاره ونُبله، بحيث تحوّله إلى سلعة رخيصة للتّجارة من دون تقديم أيّ احترام لشخصه وكيانه وشعوره.

    كيف ينظر المسيحيّ إلى هذه الآفة؟ وهل بإمكانه منعها؟

    تجارة البغاء

    ما هي؟

    العدد:
  • الشبيبة بين أحلام اليقظة وواقع الحياة

    لا شيء مستحيل، بل الكلّ مستطاع الوصول إليه! هكذا يتربّى النّاس في أيّامنا هذه على طموحات وأحلام لا تحدّها السّماء، ويُحلّقون بأحلامهم مُقادين بأمانيهم، إلى أن تصدمهم الحقيقة كسدّ منيع يظهر فجأة من العدم.

    العدد:
    الكاتب:
  • هل يخلص الطفل الّذي يموت؟

    لاهوت الرّجاء للأطفال

    يُبرهن عدد كبير من الآيات في الكتاب المقدّس أنّ دينونة الله هي على الخطايا الفعليّة الّتي يقترفها الإنسان في حياته. وهي أيضًا تُحاسب الخاطئ على مقدار النّور في داخله. وهذا ما يؤكّده الرّسول بولس في الإصحاح الثّاني من رسالته إلى أهل رومية.

    العدد:
    الموضوع:

Pages

Subscribe to 11