20

العدد 20
  • جبل النّفايات

    في الطّريق من بيروت وإليها، وعند المدخل الجنوبيّ لمدينة صيدا، ينتصب أمامك ما يعرف بـِ"جبل النّفايات"، ويكاد يفرض نفسه كأحد "معالم" المدينة. إنّ مشكلة النّفايات هي إحدى أهمّ التّحدّيات الّتي تواجه بلادنا على الصّعيد البيئيّ. وفي مواجهة تلك المشكلة، يسعى المسؤولون للتّخفيف من آثارها ووضع الحلول النّاجعة لها. وتتصاعد الشّكاوى من المواطنين الّذين يعانون من مخاطر النّفايات والهواء الملوّث وشبكات الصّرف الصّحيّ الجارية على الطّرقات وفي مجاري الأنهر،  ويكافحون لدرء مخاطرها والحفاظ على صحّة عائلاتهم وأولادهم.

    العدد:
    الموضوع:
  • شهادة لصّ ومجرم للمسيح

    في الواقع، أنا أخجل بأن أخبركم عن حياتي الّتي لم تكن مشرّفة! صحيح أنّ القليل مكتوب عنّي في الكتاب المقدّس، لكن ما ذُكِر يُخبركم الكثير عن محبّة إلهي لي. لقد عشت حياة شرّيرة فاسدة على الأرض. كنت سارقًا وقاتلاً، مع أنّ الرّب قال: لا تَسْرق ولا تَشْتهِ مُقتنَى غيرك ولا تقتل... إلاّ أنّني لم أكن أبالي بالرّبّ، بل أعمل ما يُمليه عليّ قلبي...

    العدد:
    الموضوع:
    الكاتب:
  • بولس: رسول فوق العادة

    لم يكن بولس الطّرسوسيّ في عِداد الرّسل الإثني عشر الّذين رافقوا يسوع في خدمته في فلسطين. إلاّ أنّه صار رسولاً بدعوة خاصّة من المسيح. نقدر على أن نقول عنه إنّه سفير أو رسول فوق العادة، ترك بصمات ثمينة في تاريخ المسيحيّة المبكّر وما زال أثره الرّوحيّ فاعلاً إلى الآن. حتّى أنّ مَن يقرأ أسفار العهد الجديد يظنّ لوهلة أنّها مقسومة بين شخصيّتين فريدتين: يسوع وبولس، هذا مع العلم أنّ رسلاً وتلاميذ آخرين تركوا كتابات، واستخدمهم الله بطريقة مميّزة هم أيضًا. مَن يدرس شخصيّة بولس وأعماله ولاهوته لا بدّ من أن يُعجَب به ويتعلّم منه الكثير الكثير.

    العدد:
  • الأمراض النّفسيّة وموقفنا منها

    كلّما اقتربت من النّاس وهمومهم ومشاكلهم وجدت أنّ الأمراض النفسيّة في ازدياد مستمرّ. والمؤسف في الموضوع أنّ المجتمع ما زال ينظر بحذر إلى المرض النّفسيّ. وبينما يجد المرضى الآخرون مَن يُساندهم، لا يجد المرضى النّفسيّون مَن يفهمهم أو يساعدهم، ممّا يقودهم إلى المزيد من الشّعور بالوحدة والانعزال والألم. ولا يزال هناك الكثير من المفاهيم الخاطئة الّتي يتخبّط بها مجتمعنا من دون أن يتمكّن من التّحرّر منها، فتأثير السّنين لا يزول بلحظة. وما كان يُعتبر Taboo في الماضي القريب لن يصبح موضوعًا سهلاً بين لحظة وأخرى.

    أسباب سوء الفهم

    العدد:
  • الاقتراض: حلّ أم فخّ؟

    في ظلّ الأوضاع الاقتصاديّة الصّعبة الّتي يعيشها معظمنا، وضغط المجتمع الّذي لا يرحم، بات ربّ العائلة يُصارع لتأمين احتياجات عائلته الّتي لا تنتهي. وتراه في كلّ مرحلة يحتاج فيها إلى شراء غرض معيّن أو يعجز عن تسديد فواتيره يتّكل على الاقتراض من صديق أو من مُرابٍ أو من مصرف!

    العدد:
  • الاعتداء الجنسيّ على الأولاد

    إنَ الأخبار الأليمة الّتي نسمعها عن أطفال أو أولاد تعرّضوا للتّحرّش الجنسيّ، أو حتّى للاعتداءات الجنسيّة، دفعتني إلى كتابة هذه الأسطر، آملةً في أن يكون ما أكتبه سبب شفاء لجروح ضحايا هذه الاعتداءات، وصوت إنذار للأهل من أجل الاعتناء الكامل بأولادهم والحفاظ عليهم.

    ما هو الاعتداء الجنسيّ؟

    العدد:
  • تقرير هيئة الإذاعة البريطانيّة (BBC)

    حول أهمّ الزّلازل والانهيارات المدمّرة في العالم

     

     

    نُورد فيما يلي نبذة مقتضبة عن بعض الزّلازل والانهيارات الّتي ضربت أنحاء مختلفة من الكرة الأرضيّة خلال السنوات المائة والأربع المنصرمة، وأسفرت عن مقتل مئات الآلاف من البشر وإصابة الملايين وتشريدهم، ناهيك عن الأضرار البالغة الّتي تسبّبت بها:

    12 كانون الثّاني 2010:

    زلزال قوّته سبع درجات يضرب "هايتي" ويودي بحياة حوالى 230 ألف شخص في العاصمة "بور أو برنس" والمناطق المحيطة بها.

    6 نيسان 2009:

    مدينة "لاكيلا" الإيطاليّة التّاريخيّة تتعرّض لزلزال يودي بحياة حوالى 300 شخص.

    العدد:
    الموضوع:
  • الإنسان والموت

    "أيُّ إنسانٍ يَحيا ولا يَرى المَوت؟" (مزمور 89: 48).

    تعريف الموت

    العدد:
    الموضوع:
  • الإنسان بين الفلسفة السّامية والواقع المرير في فكر "بلايز باسكال"

    قال "بلايز باسكال" (1623 - 1662)، العالِم واللاّهوتيّ: "إنّ الدّين المسيحيّ يعلّم البشر هاتين الحقيقتين: الله موجود، والبشر قادرون على معرفته على الرّغم من فسادهم الموجود في طبيعتهم والّذي يجعلهم غير مستحقّين لإلههم. وإنّه لمن الخطر على الإنسان ألاّ يعرف ما بداخله من شقاء، وألاّ يعرف الفادي الّذي يستطيع أن ينقذه من شقائه. إنّ الإلمام بإحدى هاتين الحقيقتين فقط يؤدّي إلى شموخ الفلاسفة الّذين عرفوا الله ولم يعرفوا شقاءهم، أو إلى يأس الملحِدين الّذين يعرفون شقاءهم ولا يعرفون الفادي. يمكننا إذن أن نعرف الله من دون أن نعرف شقاءنا، وأن نعرف شقاءنا من دون أن نعرف الله.

    العدد:
    الموضوع:
  • الله الكلمة المتجسّد

    "أإِلى عُمق الله تَتَّصِل، أمْ إلى نِهايَة القدير تَنْتَهي؟" (أيّوب11: 7)، "فَبِمَنْ تُشَبِّهون الله، وأيَّ شَبَهٍ تُعادِلون به؟" (إشعياء40: 18). مَنْ من بني البشر يستطيع الإجابة عن هذه الأسئلة حول جوهر الألوهة الّتي يطرحها الكتاب المقدّس؟

    العدد:
    الموضوع:

Pages

Subscribe to 20