28

العدد 28
  • من سيفصلنا عن محبّة المسيح؟

    "مَنْ سَيَفْصِلُنَا عَنْ مَحَبَّةِ الْمَسِيحِ؟ أَشِدَّةٌ أَمْ ضيْقٌ أَمِ اضْطِهَادٌ أَمْ جُوعٌ أَمْ عُرْيٌ أَمْ خَطَرٌ أَمْ سَيْفٌ؟

    كَمَا هُوَ مَكْتُوبٌ إِنَّنَا مِنْ أَجْلِكَ نُمَاتُ كُلَّ النَّهَارِ. قَدْ حُسِبْنَا مِثْلَ غَنَمٍ لِلذَّبْح .

    وَلَكِنَّنَا فِي هَذِهِ جَمِيعِهَا يَعْظُمُ انْتِصَارُنَا بِالَّذِي أَحَبَّنَا.

    العدد:
  • التواريخ والحدث الأهم في حياتك

    في نهاية العام الفائت، انشغل النّاس بتاريخ اليوم الذي يصادف فيه 11-11-2011 الساعة 11 و11 دقيقة. فبعضهم أراد هذا اليوم ليكون فيه تاريخ زواجه. ومنهن من أرادت أن تنجب مولودها بهذا اليوم، على عكس البعض الآخر الذين استعوذوا منه وقالوا: "الله يسترنا من هذا اليوم" مستندين إلى علم الأرقام الذي يشير إلى أنّ هذا الرقم نذير شؤم...

    العدد:
    الموضوع:
    الكاتب:
  • سالبي: الايمان في مواجهة مرض ال MS

    مقابلة خاصّة أجرتها ندى طرابلسي

    من أصعب الأمور التي تواجهنا هي تقبّل المرض. فنادرًا ما نصادف أشخاصا يعانون من أمراضٍ مزمنةٍ، صعبةٍ وفي الوقت نفسه يتأقلمون مع هذا الوضع الشّاق. يحتاج الأمر لقوّة خاصّة من الأعالي.

    العدد:
  • مأساة الانتحار

    الموت واقع مُرٌّ لا مفرّ منه ويزداد مرارة كلّما كان الشخص أقرب لنا. ولكن هل هناك ما هو أصعب من موت شخص عزيز؟ نعم.  إنّهُ الموت انتحارًا. فأهل الفقيد في هذه الحال، بالاضافة للحزن والفراق المؤلمين، يعانون فوقها كلّ أنواع الشعور بالذنب وتحطيم الذات والانغلاق والخجل والاضطراب النفسي.

    العدد:
  • من أين أتى مزاجي؟ وهل بإمكاني أن أغيّره؟

    الفصلين الأول والثاني

    مزاج الإنسان يجعله فريدًا ذا صفات تميّزه عن سواه. المزاج هو مجموعة الميزات الداخليّة في الإنسان والتي تؤثّر في سلوكه دون أن يشعر بها. وهو تلك القوّة غير المنظورة التي تقف وراء كلّ عمل يقوم به المرء، وهي إن لم تخضع للسيطرة والتوجيه تستطيع تدمير الإنسان.

    يقول الدكتور لاهاي أنّ "مزاجك وُلِدَ يوم ولادتك" وأنّنا جميعنا قد ورثنا من والدينا مزاجًا أساسيًّا فيه نقاط قوّة وفيه نقاط ضعف. أمّا نقاط الضعف فتكمن في "الإنسان القديم" أو "الإنسان الطبيعيّ"، كما يُسمّيه الكتاب المقدّس.

    العدد:
  • كيف أعزّي مريضًا

    "كان ممكنا أن يكون الوضع أسوأ بكثير. تصوّر لو أنك كسرت الرجلين معا بدل واحدة!"

    يا لهذه التعزية الغريبة! لا أظنّ أنّها تُخفّف من أوجاع المتألمين! ومثلها الكثير من كلمات التشجيع التي تحمل في طيّاتها رسائل ومعان مبطّنة. هذه الملاحظات قد يرفضها المتألّم لأنّها في غير محلّها رغم معرفته أنّها ليست من دافع شرّير. ولكنّ ممّا لا شكّ فيه أنّه من المستحسن أن نحسّن طريقتنا في التعبير وتشجيع المرضى والمتألّمين.

    فنحن ننفر عندما نتذكّر بعض الكلمات التي  استعملناها او تلقّيناها من الآخرين ولم تكن مناسبة أبدًا. مثل: "ماذا علّمك الله من هذه التجربة المؤلمة؟"

    العدد:
  • جيمس سيمبسون بين اكتشاف الكلوروفورم واكتشاف المسيح المخلّص

    ولد الدكتور "جيمس سيمبسون" في بتجايت في اسكتلندا (1811 – 1870). وهو طبيب نساء وأول من استعمل الكلوروفورم للتّخدير أثناء عمليّة الولادة.

    هو الأخ الأصغر لسبعة أولاد. توفّيت والدته وهو في سن التّاسعة. إهتمت الأخت الكبرى بتربيته، وعلى الرّغم من يُتمِهم وفقرهم الشّديد، استطاع هؤلاء الاخوة أن يبقوا متماسكين. وسرعان ما اكتشفوا تميّز جيمس بالذّكاء والشّغف للقراءة وحبّ المعرفة. فحرصوا على تأمين مصاريف المدرسة حتى تمكّن جيمس من دخول الثّانوية وثم بعدها جامعة "أدنبره" وهو في عمر الرّابعة عشرة.

    العدد:
  • الاصلاح الانجيليّ والمؤسّسات التربويّة

    في كتابها "وتذكّرت"، أوردت الكاتبة أميلي الراسي قصّة رجل بروتستانتيّ استُدعيَ إلى اسطنبول لأمر ما. فسأله المسؤول عن هويّته ومذهبه، ثم أخيرًا سأله إن كان متعلّمًا أمّ أميًّا؟ فاحتدّ الرجل وحسب السؤال إهانة له وقال: "كيف تسألني هل أنت متعلّم أمّ أمّي. ألم اقل لك إنّي بروتستانتيّ؟ وهل يعقل أن أكون أميًّا؟" هذه القصّة الطريفة تقدّم لنا مثالاً عن مدى ارتباط إسم البروتستانت بالعلم والتربيّة. وهذه حقيقة يعرفها كلّ من يعرف تاريخ الاصلاح الانجيلي والمرسلين الانجيليّين. فأينما انتشروا انتشرت المدارس والجامعات، فساهموا في النهضة الثقافيّة والحضاريّة في المجتمعات.

    العدد:
    الكاتب:
  • ما هي البروتستانتيّة؟

    إن البروتستانتيّة هي نظام الإيمان والممارسة المسيحيّة الرسوليّة المُعاد اكتشافها في القرن السادس عشر. أمّا التسميّة فاستُخدمت أولاً في مجلس "سبايرز" في العام 1529 عندما احتجّ مؤيّدو "مارتن لوثر" ضد سحب قانون التساهل الديني الصادر في العام 1526 إلاّ أن الكلمة اكتسبت أهميّة أكبر فيما بعد. وصارت البروتستانتيّة تُشير إلى: (1) إحتجاج واعتراض المُصلَحين ضد العقائد والممارسات غير الكتابيّة السائدة في الكنيسة يومها؛ (2) وشهادة المُصلحين للحقّ الكتابيّ. إن الكلمة اللاتينيّة protestatio تعني بالأساس "شهادة"، وهكذا كان عمل الإصلاح الإنجيليّ الشهادة للحق.

    العدد:
    الكاتب:
  • فلنحذر الحسد

    كنت أقود سيارتي صوب العاصمة بيروت عندما لفتتني عبارة مكتوبة على إحدى الشاحنات التي كانت تسير أمامي: "الحسود لا يسود. عين الحاسد تبلى بالعمى." جعلتني هذه العبارة أفكّر في موضوع الحسد، هذه الآفة التي تصيب جميع الناس.

    ما هو الحسد؟ هو الشعور بالغيرة لما عند الآخرين والذي ليس بحوزتك. هو من أعمال الجسد كما يصفه بولس الرسول في رسالته إلى غلاطية. الحسد يظهر في كل نواحي العلاقات. ظهر الحسد منذ بداية البشريّة مع قصة قايين وهابيل ويُلازم الناس من وقتها.

    العدد:
    الموضوع:

Pages

Subscribe to 28