- الين محشي

العدد - الين محشي
  • حول كل رجل ناجح حسود جامح

    يحيط بكل إنسان عظيم حاسد لئيم. نقرأ في سفر التّكوين عن إسحق ابن ابراهيم، "تعاظم الرّجل وكان يتزايد في التّعاظم حتى صار عظيمًا جدًّا؛ فحسده الفلسطينيّون". نجح إسحق في عمله كمزارع. بارك الله نتاج أرضه. امتلك مواش كثيرة. اجتهد وحفر بضع آبار ماء. فحسده أعداؤه وطمّوها. من يجتهد في عمله وينجح يحيط به حاسدون يعملون على طيّ نجاحاته أو سلبها.

    العدد:
    الكاتب:
  • الخرزة الزرقاء أو العناية الإلهية؟

    أمتلأت شوارعنا في الآونة الأخيرة بيافطات كبيرة تحمل علامة الخرزة الزرقاء، وشاهدت تقريرًا إخباريًّا يُظهر أنّ هناك تزايد في عدد النّاس الذين يقدمون على شراء خرزة زرقاء. فبعيدًا عن أي اصطفاف سياسي الذي ليس هو الغرض من هذا المقال، يؤمن البعض أنّ هناك عينًا شريرةً تصدر عن شخص حسود تجاه شخص آخر، أظهر نجاحات معينة، فتصيبه بلعنة قد تؤثّر على حياته.

    العدد:
    الكاتب:
  • المؤمن وألعاب الحظ

    يتهافت النّاس مع بداية كل عام على شراء أوراق اليانصيب واللّوتو علّهم يبدأون سنتهم بالرّبح والبحبوحة. ويسأل الكثير من الأتقياء إن كان بإمكانهم أن يلعبوا ألعاب الحظ؟ وإن كانت تُعتبر خطية يُحذّر منها الكتاب المقدس؟ لا عجب من طرح أسئلة كهذه، خاصة أنّ ليس هناك آية كتابيّة مباشرة تجزم عدم ممارسة هذه الألعاب أو حتى تدينها. وتختلف الآراء بين شخص وآخر من نحو ألعاب الحظّ. وبينما يتّفق الجميع بأنّ السّرقة والكذب هي خطايا نسأل كيف نستطيع أن نحكم على المواضيع الرّماديّة التي لا تحسمها كلمة الله؟

    العدد:
    الكاتب:
  • وصيّة أب قبل وفاته

    يُسارع الكثير من الآباء وهم يتقدّمون في السّنّ إلى كتابة وصيّتهم قبل وفاتهم تجنّبًا لأي خلاف قد يطرأ بين الأبناء. تختلف الوصيّة من أب لآخر. فمنهم من يوصي ابنه من جهة الأملاك والشّركات، ومنهم من يوصيه الإهتمام بالوالدة أو بأخ مريض أو أخت معوّقة. كلّ هذه الوصايا جيّدة وضروريّة، ولكن تبقى هناك وصيّة تفوق كلّ هذه الوصايا وقليلون هم الذين يوصون بها.

    العدد:
    الموضوع:
    الكاتب:
  • الله يطوِّل عمرك

    عبارة معزّية ومشجّعة نسمعها ونردّدها، إمّا ردًّا على مديح ما أو تشجيعًا للآخرين. فمع أنّ الموت حقّ إلا أن جميعنا يرغب أن يعيش طويلاً. فالعمر الطويل هو بركة من عند الرّبّ. ويبحث الكثيرون عن طول العمر عبر تحسين الغذاء والإعتناء بالصحة ولا يدركون أن لله الواهب الحياة نظام حياة إن عاشه الإنسان أمام الله وأخيه الإنسان، لضمن من خلاله العمر المديد.

    العدد:
    الكاتب:
  • العزوبيّة والعقم وضغط المجتمع

    اليوم كما الأمس يقسو مجتمعنا بطريقة تعاطيه مع الشّخص العازب أو العاقر رجلاً كان أو امرأة، فيُسيء التّعامل معه بقصد أو بغير قصد من خلال توجيه نظرات الشّفقة إليه أحيانًا أو الشّماتة والاحتقار أحيانًا أخرى. فيصبح كل يوم عرضة لتعليقات جارحة ومسيئة ممّا يُسبّب له الكثير من الآلام النّفسيّة والشّعور بالدّونيّة وبفقدان الثّقة وأحيانًا بالذّنب. فمثلاً، ما يلبث الشّاب أو الصّبيّة أن يتجاوز العشرين حتى يسمع في كلّ مناسبة عبارة "نفرح منّك" وإذا تجاوز الثّلاثين دون أن يتزوّج يسمع عبارة أخرى "شدّ الهمّة شو ناطر".

    العدد:
    الكاتب:
  • مرض السرطان والإستعداد للرحيل

    نعيش اليوم في بيئة حاضنة لشتّى أنواع الأمراض بسبب التّلوّث البيئيّ والغذائيّ. ولا يكاد يمضي أسبوع إلاّ ونسمع عن أحد قد أُصيب بمرض ما. وأكثر الأمراض شيوعًا في لبنان هو مرض السّرطان ففي كلّ سنة هناك حوالي 8000 حالة سرطانيّة جديدة. هذا المرض الفتّاك يجتاح العالم بطريقة مخيفة ولبنان له الحصّة الأكبر منه، فكلّ عائلة تقريبًا لديها مصاب أو أكثر بالسّرطان الّذي غالبًا لا نذكر اسمه بل نعرّف عنه بقولنا "هيداك المرض".

    العدد:
    الكاتب:
  • في الانتظار قوة

    ثار غضب هدى حين اضطرّت للانتظار طويلاً في عيادة الطّبيب بسبب تأخره عن المجيء لأمر طارئ. خليل أيضًا عاد إلى بيته سيّء المزاج بسبب انتظاره الطّويل في زحمة سير خانقة. في عصر السّرعة الّذي نعيشه اليوم لم يعد "الانتظار" مقبولاً لدى الكثيرين. وانعكس هذا الأمر أيضًا على حياة المؤمن الرّوحيّة، فبات يطلب استجابات فوريّة بل سحريّة لصلواته، وإلاّ غدا حزينًا ويائسًا.

    لنقُلْها صراحةً إنّ الانتظار أمرٌ صعبٌ، بل صعبٌ جدًّا، يتعرّض فيه المؤمن لكثير من أنواع الحيرة والشّك.

    العدد:
    الكاتب:
  • قانون سير عادل

    ضجّ البلد أخيراً بالحديث عن قانون السّير الجديد، وكالعادة انقسم النّاس بين مؤيّد ومعارض، إلاّ أنّه لا شكّ بأن حصيلة ضحايا حوادث السّير النّاتجة عن عدم احترام القانون تتزايد بين سنة وأخرى وتتخطّى الـ 600 قتيل في السنة. وبات من الضّروري إذاً وجود قانون سير عادل وجيّد يحمي المواطنين ويخفف من عدد الحوادث. ما دفعني إلى كتابة هذا المقال هو المصادفة في التواريخ. ففي 22 نيسان 2015 تمّ البدء بقانون السّير الجديد في لبنان وفي اليوم نفسه من العام 1994 شرعتُ شخصيًّا بقانون سير جديد في حياتي، السّير مع المسيح بحسب كتابه المقدّس. ورحت أتأمّل في أوجه الشّبه وأوجه الخلاف بين هذين القانونين.

    العدد:
    الموضوع:
    الكاتب:
  • الإبراء غير المستحيل

    لفتني ما قاله أحد الصّحافيين عندما وصف المجتمع المسيحي اليوم بالمهترئ، وكيف أنّ الفساد قد ضربه من كبيره إلى صغيره. ومع أنّ كلّ المجتمعات قد أصيبت، وللأسف، بعدوى الفساد، إلاّ أنّه على من يُسمّى على اسم المسيح أن يسلك الطريق التي سلكها معلّمه.

    كَثُر الكلام في الآونة الأخيرة عن المسيحييّن المشرقييّن، صلوات كثيرة رُفعت، اجتماعات ومؤتمرات عدّة عُقدت للبحث في وضعهم وفي كيفيّة حمايتهم. فما المشكلة يا تُرى وأين يكمن الحل؟

    العدد:
    الكاتب:

Pages

Subscribe to - الين محشي