- سهير جرجس

العدد - سهير جرجس
  • وسائل التواصل الاجتماعي وأثرها على مستخدميها

    تُعتبر شبكة الإنترنت في مجتمعاتنا بمثابة المجال الرحب للدخول إلى العالم الافتراضي في كل جهات العالم بالتزامن مع الفراغ الذي يعيشه معظم الناس. وتصبح شبكة الإنترنت بذلك هي الملاذ الذي يلجأ إليه المرء هرباً من المشاكل الشخصيّة، والطريق الرحب لتحقيق الذات وإثباتها من خلال المشاركة وإبداء الرأي والحوار. وتُمكّن هذه الشبكة الإنسان من الإبداع والانجذاب وراء روح المغامرة والإثارة وحب الاكتشاف، والتعويض عما يفتقده في محيطه الواقعي.

    العدد:
    الكاتب:
  • الفصول الأربعة في حياة المؤمن

    وقفت على شرفة بيتنا أتأمّل أوراق الشجر المتساقطة على الأرض وقد تلونت بألوان خريفية رائعة. أخذت نسمات الريح نهزّ الأوراق وتُسقطها الواحدة تلو الأخرى فترتمي مودّعة تلك الباقية وملاقية تلك التي سبقتها... تذكّرت وأنا أتأمل في المشهد، تشبيه المزمور الأول للمؤمن بأنه كالشجرة المغروسة عند مجاري المياه. تمرّ عليها الفصول الأربعة فتؤثر عليها وتحدث فيها تغييراً. ونحن نشبه الشجرة في الخريف عندما نتعلق بأشياء وأمور يبدو من الصعب التخلي عنها فيزداد تمسكنا بها لنكتشف سريعاً بأنها أمور زائلة لابد من تركها والسير في الحياة الجديدة.

    العدد:
    الموضوع:
    الكاتب:
  • أصل الشرّ وسلامة الحياة

    لماذا يتخبّط عالمنا بالثورات والتحزبات والانقلابات والعنف والحروب ويدفع الضريبة الباهظة بالدم وبالموت وبالألم وبالحزن وبالفقر والبؤس؟ هل تساءلنا يومًا أين بدأ كلّ هذا وكيف استمرّ حتى يومنا؟

    العدد:
    الموضوع:
    الكاتب:
  • التواريخ والحدث الأهم في حياتك

    في نهاية العام الفائت، انشغل النّاس بتاريخ اليوم الذي يصادف فيه 11-11-2011 الساعة 11 و11 دقيقة. فبعضهم أراد هذا اليوم ليكون فيه تاريخ زواجه. ومنهن من أرادت أن تنجب مولودها بهذا اليوم، على عكس البعض الآخر الذين استعوذوا منه وقالوا: "الله يسترنا من هذا اليوم" مستندين إلى علم الأرقام الذي يشير إلى أنّ هذا الرقم نذير شؤم...

    العدد:
    الموضوع:
    الكاتب:
  • الصبايا والجمال والجراحة التجميليّة

    كانوا يقولون في الماضي: "ويخلق من الشبه أربعين". أمّا في أيّامنا هذه فبالامكان القول: "الشبه صار بالملايين"! فنحن نجد أعدادًا كبيرة من الصبايا والسيّدات يتهافتن على غرف عمليّات التجميل. فمنهنّ من يريد أن تُصبح شبيهة الفنّانة الفلانيّة، وأخرى تُريد أن تصير شبيهة العارضة المشهورة. والعذر الدئم في لجوئهنّ لهذه العمليات هو أنّ "هيدا الشكل أحلى"، غافلات عن أنّ مقاييس الجمال الأساسيّة، بدأت بالانهيار. فأصبحت لغة الجسد والجمال الخارجيّ هي ما نقيس به ذواتنا وقبولنا لأنفسنا.

    العدد:
    الكاتب:
  • عود ثقاب أقوى من قنبلة ذرّيّة

    جاء في إحدى الجرائد، وتحت عنوان "عود الثّقاب أقوى من القنبلة الذرّيّة"، أنّ عودًا من الثّقاب، في يد طفل صغير، قد يكون أشدّ فتكًا وأقوى أثرًا من قنبلة ضخمة وزنها عشرون رطلاً، ويسبّب خسائر أضعاف ما تسبّبه الغارات الجوّيّة. وقد تبيّن، من خلال إحصاء أجرته هيئة مكافحة الحرائق، أنّ من بين 72 ألف حالة حريق، هناك ألفا حريق سببهما الأوّل لعب الأطفال بعود الثّقاب. أمّا السّبب الثّاني، فيعود إلى أولئك الّذين يلقون بأعقاب السّجائر المُشتعلة بإهمال.

     

    العدد:
    الموضوع:
    الكاتب:
Subscribe to - سهير جرجس