2019

العدد 2019
  • الله روح، ماذا يعني؟

    ظنّت المرأة السامريّة أنّ عبادة الله الحقيقيّة والسّجود له ترتبط بمكانٍ زمنيّ محدّد. فقال لها يسوع، "الله روح. والّذين يسجدون له فبالرّوح والحقّ ينبغي أن يسجدوا" (يو 4: 24).

     

    تعني عبارة "الله روح"، أنّ الله الآب ليس له جسد كالإنسان. جاء الله الإبن إلى الأرض بشكل إنسان. لكنّ الله الآب لم يفعل. يتفرّد يسوع بالإسم عمّانوئيل، وتفسيره " الله معنا". يقارن سفر العدد مصداقيّة الله بالإنسان الزّائل قائلًا، "ليس الله إنسانًا فيكذب ولا ابن إنسانٍ فيندم" (عد 23: 19).

     

    العدد:
    الموضوع:
  • يوحنا 15 : 13

    لَيْسَ لأحد حُبٌّ أَعْظَمُ مِنْ هذَا:
    أَن يَضَعَ أَحَدٌ نَفْسَهُ لأجل أَحِبَّائِهِ.

    العدد:
  • أنهارٌ في البرّيّة

    أحببت كثيرًا كلمات ترنيمة "God Will Make a Way" للكاتب والمرنّم الأميركيّ Don Moen، فهي من أروع التّرانيم الكلاسيكيَّة المعزّية. لذا رغبت في معرفة ظروف كتابتها، فقمت ببحث إلكتروني ووجدت القصّة الّتي دفعته إلى تأليفها.

     

    العدد:
    الموضوع:
  • تدريب على الحياة المسيحيّة الفضلى

    صرّح يعقوب أمام أخيه عيسو أنّ أولاده عطيّةٌ ثمينةٌ من الرّبّ فقال، "الأولاد الّذين أنعم الله بهم على عبدك"(تك 33: 5). ولادة طفلٍ جديد في العائلة فرحةٌ عظيمةٌ ومسؤوليّةٌ تربويّةٌ كبيرة. أشار أحدهم إلى أنّ هذه المسؤوليّة تبدأ باكرًا جدًّا خلال مرحلة الخطوبة. يضع الشريكان معًا الأهداف الصّحيحة والطّرق السّليمة لتربية أولادهم المستقبليّين. تربية الأولاد مسؤوليّة تجاه الأولاد والله والكنيسة والمجتمع.

     

    العدد:
  • عندما سألني إبني

    فاجأني ابني ذُو التّسع سنوات بسؤالٍ لم أتوقّعه قط، قال: "ماما، أنا أحبّ الربّ وأحبّ أن أتبعه، ولكن لماذا حياة الإيمان صعبة؟ لماذا فيها هذا القدر من التّضحية والأمور الممنوعة والمسموحة؟" كان يسأل من كلّ قلبه وكأنّه يريد أن يتبع الرّبّ لكنّه غير مستعدّ لتحمّل الكلفة.

     

    العدد:
  • هيك ربينا

    يتبع النّاس تقاليد ويردّدون مقولات تربّوا عليها منذ نعومة أظافرهم. منها الجميل وفي مكانه المناسب وبعضها لا أساس له من الصّحّة. كأن يصرّحون في حديث عن الدّين، "كلّ الطّرقات بتوصلك عالطّاحون". يقصدون بذلك درب السّماء، ليس عن اقتناع وتأكّد من صحّتها، إنّما بجهل وعدم معرفة بالحقّ. قال يسوع، "تضلّون إذ لا تعرفون الكتب".

     

    تكرار مقولة يعيق الإنسان عن التّفكير فلا يبحث لإكتشاف الحقيقة. لم يُعمِ إبليس عيون النّاس ويُظلم قلوبهم وحسب، لكنّه أيضًا خدّر عقولهم. فلم يعودوا قادرين على فهم قول الرّبّ يسوع، "أنا هو الطّريق والحقّ والحياة. ليس أحد يأتي إلى الآب إلّا بي" (يو 14: 6).

    العدد:
  • معاملة الخدم بين الضمير والقانون

    القانون قاعدة اجتماعية ملزمة للفرد والمجتمع. هدفه رعاية حقوق وكرامة الإنسان من كلّ الفئات ليتمكّن من تحقيق ذاته وبلوغ أهدافه. ولا يكفي أن يكون ثمّة قانون يحدّد الحقوق والإلتزامات، بل لا بدّ من قيام سلطة تفرض تطبيقه واحترامه، تحقيقًا للخير العام ومنعًا لأيّ اعتداء على الحقوق أو ميل للتعسّف والاستئثار.

     

    ومن الأمثلة الّتي حملت السلطة الحاكمة على التدخّل لإيجاد تكافؤ وتعادل بين المتعاقدين من عمّال وأصحاب عمل، وتشريع خاص ينظّم العلاقة المتكوّنة بين الفريقين، هو صدور "قانون العمل".

     

    القانون والخدم

    العدد:
    الكاتب:
  • المؤمن المسيحيّ والطّموح العلميّ

    نطمح جميعًا إلى كسب المعرفة والتّحصيل العلميّ. نبدأ مسيرة التعلُّم بالاكتشاف في بيئتنا الحاضنة، ثمّ في المدرسة حيث نمضي سنواتٍ طويلةً في تحصيل العلوم في المجالَين التّقنيّ والجامعيّ. بعدئذٍ ندخل سوق العمل فتنمو شخصيّاتنا وخبراتنا من خلال التّدريب والتّميُّز. وهكذا نشقُّ طريقنا نحو هامات الطّموح العلميّ رغم التحدّيات والمسؤوليّات الجسام الّتي تعترضنا. ويبقى السّؤال الأهمّ، هل يتعارض الطّموح العلميّ مع مبادئ الإيمان المسيحيّ؟ بماذا يُفكِّر الأحداث عندما يتخرَّجون من الثّانويَّة العامّة؟ وكيف يواجهون القرارات الهامَّة التي تُحدِّد مستقبلهم الجامعيّ والعمليّ أيضًا؟

    العدد:
    الكاتب:
  • نجاح رُغم الإخفاق

    أثناء ثورة الإصلاح في إنجلترا، أصبح رئيس الأساقفة توماس كرانمر إنجيليًّا، وراح يعمل على إصلاح الكنائس. قُبض عليه وعُذّب ثلاث سنوات عَلَّه يتراجع عن أقواله وأفعاله وإيمانه. وإذ رفض التّراجع، غيّروا استراتيجيّتهم معه. عاملوه باللّطف واللّين واهتمّوا به وحاولوا إقناعه أن يتنازل حِفاظًا على مصلحته ومصلحة البلد ومصلحة الإيمان. وبعد أن قتلوا أساقفة آخرين، وقع في الفخ ووَقّع على وثيقةٍ تراجعَ فيها عن إعلان إيمانه المصلح، وأعادَ خضوعه لسلطة الكنيسة.

     

    العدد:
    الكاتب:
  • شهادة المسيح للأسفار المقدّسة

    من الضروريّ معرفة ما هو موقف المسيح من الأسفار المقدّسة والتمسّك به، إذ لا يـجوز أن يكون لأيّ مسيحيّ موقف مُغاير لموقف سيّده. وجد العلماء أنّ عُشْر مجموع كلمات المسيح كان اقتباسات من العهد القديم. في استخدامه المتواصل للأسفار المقدّسة، شهد يسوع أنّـها:

     

    أوّلاً: موحًى بها بالكليّة

    العدد:

Pages

Subscribe to 2019