- جيرار نجم

العدد - جيرار نجم
  • هل أنت شخص ناجح؟

    تتفاوت ردود النّاس حين يُسألون عن نجاحهم الشّخصيّ. يعترف البعض بأنّه ناجح جدًّا، ويشير البعض إلى عدم تأكِّده، ويطلب آخرون توضيحًا أكثر ليستطيعوا الإجابة. لذا يُطرح سؤالٌ آخرُ، ما هو تعريفك للنّجاح؟ يكمن النّجاح بالنّسبة إلى تلميذ المدرسة في العلامات الجيّدة، ولمن تخرّج حديثًا من الجامعة في الحصول على وظيفة، أمّا للموظّف فهو التّرقية إلى منصب أعلى.

     

    العدد:
    الكاتب:
  • كفّارة المسيح، كيف نفهمها؟

    تعني الكلمة اليونانيّة المترجمة "كفّارة" الاستبدال، أو تعديل اختلاف معيّن، أو استعادة شيء ما لصالح شخص آخر بغية تحقيق التّوافق. وتعني أيضًا التّعويض أو إصلاح الخطأ. إذًا كفارة المسيح هي التّعويض عن خطايا العالم بموته على الصّليب. كان الصّليب الهدف الأساسي لمجيء المسيح، "فستلد إبنًا وتدعو اسمه يسوع لأنّه يخلّص شعبه من خطاياهم". أمّا الكفّارة فتخبرنا كيف نخلص، "ليس من أعمال كيلا يفتخر أحد". نحن لا نخلص بأعمالنا بل بما قدّمه الإله لنا في ابنه. يتأكّد هذا الخلاص بالإيمان به. قال أحدهم، "يمكنك أن تخطئ في أيّ شيء، لكن يجب أن تكون على صواب في فهم الكفّارة".

     

    العدد:
    الموضوع:
    الكاتب:
  • الوقت... ربُّ عمل عادل

    تشير دراسةٌ أنّ ثلاثةً من أربعة موظّفين يشتكون من أرباب أعمالهم. يفضّل خمسة وستّون بالمئة منهم تغيير ربّ العمل على زودة الرّاتب. تؤثّر هذه المسألة بمستوى الإنتاجيّة وكمّيتها وتحتاج إلى معالجة سريعة وجذريّة. لا تلتمس هذه المقالة إيجاد الحلول إنّما تلتفت إلى ربّ عملٍ من نوع آخر. "الوقت" هو ربّ عمل كونيّ وشامل. يطال جميع الناس سواء كانوا عاطلين عن العمل، موظفّين، أرباب عمل، متقاعدين، أو سيّدات ربّات منزل.

     

    العدد:
    الكاتب:
  • الروحانيّة الصحيحة والإيمان الكتابي

    خلق الله الإنسان على صورته ومثاله. فهو يمتاز عن سائر المخلوقات بأنّه كائنٌ روحيّ بالإضافة إلى وجود الجسد والنّفس فيه. لذا، نجد في داخله توقًا شديدًا للبحث عن الله وملاقاته. استغلّ إبليس هذا الدّافع ليخدع البشر موجّهًا أنظارهم نحو أفكار وسلوكيّات منحرفة عن تعليم الكلمة المقدّسة. 

    يتّضح هذا الأمر في جنّة عدن حين كذب الشّيطان على حوّاء قائلًا، "بل الله عالم أنّه يوم تأكلان منه تنفتح أعينكما، وتكونان كالله عارفَين الخير والشرّ" (تك 3: 5). تحوّل الإنسان منذ تلك اللحظة من الخضوع لله وطاعة وصاياه إلى فكرة "التّوحّد" بالله للتمتّع بمحبّته بعيدًا عن إرادته المعلَنَة في كتابه الموحى به.

    العدد:
    الكاتب:
Subscribe to - جيرار نجم