المؤمن المسيحي

العدد المؤمن المسيحي
  • كلّنا يعني كلّنا!!!

    شعار جديد يتردّد في يومنا  "كُلُّن يعني كُلُّن" حتّى بدا صداه يطنّ في أرجاء الوطن لا بل العالم بأسره! ويحمل هذا الشّعار في معناه بأنّ الجميع قد تلطّخ بالفساد! ومع قوّته وجرأته وصراحته، يكون مُبتَذلاً ما لم يشمل مُطلِقَهُ بالفساد أيضاً! فمن يجرؤ أن يدّعي بأنّه لم يفسد يوماً في حياته؟ مَن منّا لم يشترك يومًا بطريقة أو بأخرى عن قصد أو غير تعمّد بمنظومة الفساد هذه؟ مَن مِنّا لم يُسئ يومًا الى إلهه؟ أو يخطئ يومًا في كلامه ونظراته؟ أو يَرشي أو يرتشي يومًا في معاملاته؟ أو يكذب يومًا في تجارته؟ أو يغشّ يومًا في امتحاناته؟ أو يخدع يومًا في محبّته؟ أو يشتهي يومًا مُقتنى غيره؟

    العدد:
    الكاتب:
  • العيش السّليم في القلب السّليم

    تُقام حملات توعية كثيرة للحفاظ على على سلامة القلب وصحّته. يحثّون الناس لإجراء فحوصات دوريّة واتّباع نظام غذائيّ سليمٍ لحمايته من الكولستيرول، وارتفاع الضّغط، ومشاكل عديدة أخرى. يضخّ القلب، وهو العضو الرّئيسيّ في الجسم، الدّم إلى سائر الأعضاء وأيّ خلل فيه سيؤثّر بشكل مباشر أو غير مباشر على الجسم بأكمله.

     

    العدد:
    الكاتب:
  • باقة من المعجزات

    يعلن الله إرادته لإنسان يطيعه فينجز بواسطته أمورًا عظيمة. ما يطلبه الله ليس دائمًا شيئًا ضخمًا. أمر موسى أن يتّجه إلى البحر الأحمر، ويرفع عصاه. هذا ليس طلبًا عسيرًا! ولكن عندما أطاع اهتمّ الله بالباقي منجزًا كلّ الأمور الصّعبة: شقّ البحر الأحمر، وقسّى قلب فرعون، وجعله يلحق بهم، وأغلق البحر على جيشه.

     

    أعمال الله العظيمة تتطلّب من الإنسان القيام بأشياء بسيطة. هو يطلب، وينتظر الطّاعة، ليجترح المعجزة. يقول: إملأ الأجرانَ ماءً، إرفع الحجر عن باب القبر، تحرّك باتّجاهٍ جديدٍ، اترك وظيفتك وتعال اتبعني، إشهد لي، إذهب الى الكنيسة وصلِّ. ثمّ يقول، لا تخف، ثق، أنا معك. 

     

    العدد:
    الكاتب:
  • كيف ينبغي أن أسبِّح الإله السرمديّ؟

    إنّ التّسبيح وتقديس اسم الله، هو اعتراف بسماته أو خصائصه وتقديرها بعناية. نُعجب بها لكونها عجيبة بلا حدود. نقول من قلوبنا إنَّها خالية من أدنى شوائب الدّنس، وهي رائعةٌ أيضًا في الطّريقة الّتي نتناغم فيها معًا. ليس هناك تضارب في داخل الله، ولا تناقض، ولا تنافر.

     

    تمجيد اسم الله هو عمل مدح، ولكنّه صلاة أيضًا، نطلب فيها أن تُفهَم صفات الله وتأخذ قدرها الواجب من الرّهبة والاندهاش من قبل الكثير من النّاس.

     

    تمجيد صفات الله         

    العدد:
  • الكبرياء القاتلة

    إنّ جمعيّات الصّحّة حول العالم تنخرط في دراسة الأبحاث حول تفشّي الأمراض وتعمل الاحصاءات حول أكثرها فتكًا وتدفع الأموال لتجد الأدوية والعلاجات اللازمة. مرض السّرطان، أمراض القلب، الألزهايمر وغيرها كلّها تفتك بنا. لكنّ المرض الأوسع انتشارًا وفتكًا بالنّاس من دون أن ندري هو مرض الكبرياء. إنّه يتفشّى في المجتمعات ويصيب معظم النّاس.

    العدد:
  • الحياة المنضبطة

    يدرك الإنسان معنى الانضباط لدى مشاهدته برامج تدريب المجنّدين. يستيقظون قبَيل شروق الشّمس، يوضّبون أسرّتهم، يحلقون ذقونهم ورؤوسهم، يلمّعون أحذيتهم، ويلتحقون بتدريب قاسٍ لعدّة ساعات. خيارهم الوحيد هو اتّباع الأوامر، والسير بقوام منتصب، والمثابرة، أو العودة إلى المنزل. عند انتهاء فترة التّدريب يحافظ المجنّدون على نفس المستوى من الانضباط والالتزام والتّأهّب والتّرتيب. يقدّمون باستمرار المثال الصّالح عن المؤسّسة العسكريّة بالكلام والتصرّف والخدمة. وجد فيهم الرّسول بولس ما يجب أن يتحلّى به المسيحيّون، كجنود للربّ، من إنضباط على الصّعيدين الرّوحي والحياتي.

     

    العدد:
  • معاملات الله معنا

     تؤثّر نظرتنا وأسلوب حديثنا عن معاملات الله معنا يومًا بعد يوم، على مدى انفتاحنا لإرشاده في القرارات الكبرى في الحياة. اختار بعضٌ من النّاس طريقة تفكير وحديث "التَّقويِّين"، وهي ضارّة جدًّا لمفهوم الإرشاد الحقيقيّ. يعزو هؤلاء مختلف الأحداث اليوميّة لتدخّل الرّب الخاصّ والمباشر. كما لو كانت حياتهم مليئة بالمعجزات الصّغيرة. يعتقدون أنّه أسلوب حديثٍ "روحي"، وهذا ما يريد الرّب رؤيته في شعبه. يتدخّل في حياتنا بالتّأكيد ويتحكّم بظروفنا بشكلٍ واضحٍ لا ريب فيه، ولكن هذا يختلف تمامًا عن محاولة استقراء إرشاد الرّب في سلسلة من الصّدف وفرص "النّجاة" الصغيرة.

    العدد:
  • حتّى لا نطلب ما ليس لنا

    يحفظ كثيرون المواعيد الكتابيّة ويطالبون الرّب بها مدركين قول الكتاب، "ليس الله إنسانًا فيكذب ولا ابن إنسان فيندم. هل يقول ولا يفعل؟ أو يتكلم ولا يفي؟" (عدد 23: 19). فإذا كان الرّب نفسه صادقًا وقديرًا وأمينًا، فمواعيده أيضًا عُظمى وثمينة. تكمن الصّعوبة بأنّ مواعيد الرّب ترتبط ببضعة حقائق أساسيّة يجب التنبّه لها حين نطالب الرّب بها. 

    شروط أساسيَّة

    العدد:
    الكاتب:
  • الإنسان بين المعرفة والحكمة

    يرشد الكتاب المقدّس الإنسان ليعرف الله ويمنحه الفهم ليكون صالحًا. أوحى به الله رجاله القدّيسين ليستفيد البشر من تعاليمه وإنذاراته، فيتّعظوا ويقوّموا سبلهم في طريق البِرّ. يدرسه المرء فيجد معرفة كافية تقوده نحو النّضوج الذّاتي والكمال الإلهيّ، وتدفع به لخدمة أترابه وتمجيد إلهه. كما تمدّه بالحكمة السماويّة الخيّرة ليميّز بين الصّالح والطّالح.

    واقع مُغاير      

    العدد:
  • رافعين أجنحةً كالنسور

    يزداد المرء إيمانًا بكلمة الله كلّما أمعن النّظر في خليقته. يلاحظ أعماله فيمجّده. يدقّق في تفاصيل الكون والكائنات فيرى عظمته. يقارنها بالاكتشافات العلميّة فيلقى ردودًا لأسئلته الفكريّة ويُشبع فضوله للمعرفة.

     

    العدد:
    الكاتب:

Pages

Subscribe to المؤمن المسيحي