كلمة التحرير

  • كلمة إلى سافكي الدّم

    ايار 31, 2024
    كم من قاتل اليوم يعتبر نفسه قاضيًا يحقّ له إنهاء حياة مَنْ يكرهه، أو مَنْ لا يستحقّ الحياة في نظره، وهو لا يدري أنّه تحت سيطرة الشّيطان الّذي كان قتّالاً للنّاس منذ البدء؟ وما هو الحلّ بالنّسبة إلى سافك الدّم المُعذّب بخطيّته؟
  • مغفورة خطاياك... قم وامش

    ايار 24, 2024
    تكثر الأمراض في أيامنا على الرغم من تقدّم علوم الطب والغذاء. والمرضى يبحثون عن الشفاء في أي مكان. بعض الناس لا يبحثون في مشكلتهم ولا يعترفون بواقعهم ولا يطلبون المساعدة. ولكن تذكّر، لا يخيب من آمن بيسوع.
  • الطّاعة المسيحيّة

    نيسان 26, 2024
    لا ينظر النّاس إلى الطّاعة بإيجابيّة. نحن من هؤلاء النّاس الّذين لا نأتي إليها من القلب وبفرحٍ وطواعيّة. ترتبط الطّاعة في الكتاب المقدّس بمفهوم الإستماع للرّبّ. نتعلّم الطّاعة من نموذجين متناقضين في الكتاب المقدّس. فهذا آدم الأوّل الّذي رأى الله وسمعه شخصيًّا. وهناك آدم الثّاني، يسوع، الّذي سمع وقدّم نفسه قربانًا وأطاع حتّى الموت، فصار سبب خلاص للّذين يُطيعونه.
  • أين شوكتك يا موت؟ أين غلبتك يا هاوية؟

    آذار 01, 2024
    الحياة مليئة بالأفراح، لكنّها أيضًا مليئة بالآلام والأشواك. ويصير وضع الحياة مرعبًا ولا يُطاق إن افتكر الإنسان في ما يواجهه عند الموت وبعده. عند الموت لا أحد يقدر على فهم كلّ الاختبار، قد نفهم بعضًا منه. فمن مشاهدة الّذين ماتوا فجأة بسكتة دماغيّة لا نستطيع فهم ما اختبروه في تلك اللّحظة المُخيفة، لكنّنا قد نفهم بعض ما اختبره الّذين تصارعوا مع الموت وحاصد النّفوس الرّهيب.
  • لأنّ النّقاوة تهمّنا

    شباط 05, 2024
    نقاوة الحياة ضروريّة، لأنّها الواجهة الّتي تجذب النّاس إلى المسيح قبل العقيدة في كثير من الأحيان. فلا أحد يتأثّر بآخر لا يفوقه إلاّ في الكلام؛ "فمَن هو مُقدَّس فَلْيَتَقدَّس بعد". لا تكتفِ بما أنت فيه، بل اطلب المزيد والرّبّ يُعطيك كما وعد. ​​​​ ولأنّ النّقاوة تهمّنا، نتواضع أمام الله ونطلب إليه أن يُعيننا مع أجيالنا الشّابة لنُرضيه في أيّام غربتنا على الأرض.
  • النخبة في المجتمع: صفوة حقيقيّة أم جماعة مزوّرة؟

    كانون الثاني 28, 2023
    تُمجّد "النخبة" Elite في المجتمع من قبل الجميع على أساس أنّها الجماعة الأفضل بين الناس. فالنُخَب لها هالات من العظمة يحترمها النّاس حتّى ولو لم يعرفوا حقيقة أصحابها. أمّا النّخبة الحقيقيّة فهي التي تتجاوب مع اختيار الله لها لتعرفه ولتحيا أمامه بقداسة عمليّة.
  • نساء يخدمن يسوع من أموالهن

    كانون الثاني 14, 2023
    عندما يلتقي المرء بالمسيح، يعرفه بأنّه السيّد، وبين يديه توضع الحياة، وعند قدميه تُهرَق ثروات الأرض رائحة طيبٍ لمسرّته ولمجده. وهل يسأل بعد من اختبر فيض نعمته عن الغد وكيف يأكل ويشرب ويلبس؟

    المال لم يوجد في الحياة إلا ليُصرَف على القضايا الكبرى. المال ليس للسخافات وللتكديس وللمجد الزائل. وهذا ما اكتشفته بعض قدّيسات الكتاب المقدس. هؤلاء اختبرن نعمة الشفاء من أمراض وأرواح شريرة. وعرفن أنّ من شفاهنّ يستحقّ كلّ ما في الحياة، فقدّمن له ما معهنّ.
  • الإعلان الميلاديّ الأقوى

    كانون الأول 28, 2022
    الّذي وُلِدَ في بيت لحم، من مريم ابنة داود، ليس مُجرّد أمير من نسل ملكيّ ولا مُجرّد نبيّ يحمل رسالة الآباء ويُكملها. إنّه "الكائن على الكلّ. إنه الإله. إنّه المبارك إلى الأبد"، إنّه الّذي "مَخَارِجُهُ مُنْذُ الْقَدِيمِ، مُنْذُ أَيَّامِ الأَزَلِ".
    في هذا الميلاد، هل تقبل المسيح "الْكَائِنُ عَلَى الْكُلِّ إِلهًا مُبَارَكًا إِلَى الأَبَدِ؟"
  • إيليّا النّبيّ والمواجهة الحاسمة

    كانون الأول 03, 2022
    ذكر الكتاب المقدّس سيرة بطل كبير هو إيليّا النّبيّ الّذي عاش في زمن اضطهاد أنبياء الله. الصّراع كان بين إلهين وسلطتين ومصدرين للخير. الإله الأوّل حيّ وحقيقيّ والثّاني مُختَرَع ووهميّ. والسّلطتان هما سلطة الحقّ ممثلة بإيليّا، وسلطة الجور والكذب ممثلّة بآخاب. أمّا الخير فلم يكن إلاّ من عند الرّبّ، فيما البعل المفترض أن يكون إلهًا للخصب، كان مضروبًا بالعقم الأبديّ لأنّه لم يكن موجودًا.
  • الموضوع الّذي نتحاشاه جميعنا

    تشرين الثاني 04, 2022
    غالبيّة النّاس اليوم صاروا يُسمّون الخطيّة خطأ، علمًا أنّ هناك فرقًا كبيرًا بين الخطيّة والخطأ.  فالخطأ هو تصرّف لا ينسجم مع قاعدة وضعها إنسان ما حول أمر ما.  أمّا الخطيّة، فهي إثم أو ذنب ضدّ مطالب الله الرّوحيّة والأخلاقيّة.