التّوبة

الكاتب:
الموضوع:
العدد:
السنة:

نقرأ في العهد الجديد، في إنجيل مرقس 1: 15، أحد أعظم أقوال الرّب يسوع على الإطلاق: "قد كَمُل الزّمان واقْتَرَب ملكوت الله، فتوبوا وآمِنوا بالإنجيل". وبالإضافة إلى هذه الآية، نرى أنّ كلمة "توبة"، ومشتقّاتها، تنتشر في الكتاب المقدّس كلّه. فما هي التّوبة؟ وماذا قصد الرّبّ يسوع بدعوته النّاس إلى التّوبة والإيمان؟ إنّ مصيرنا الأبديّ يعتمد على الإجابة عن هذين السّؤالين.

إنّ كلمة "توبة" تعني التّغيّر أو التّحوّل، وهي تُستخدم للتّعبير عن النّدم عن خطأ في الكلام أو الفعل. وترتبط الكلمة عادة بالخطيّة أو الإثم. والتّوبة ليست موقفًا أو شعورًا بالحزن فقط، بل أيضًا رغبة شديدة في التّغيّر. إنّ الاعتقاد بأنّ الشّعور بالحزن هو مرادف للتّوبة هو اعتقاد خاطئ، كذلك الاعتقاد بأنّ التّوقّف عن عمل الخطأ أو التّكلّم بالسّيّئات هو توبة. لذلك، علينا أن ندرس الكتاب المقدّس لكي نفهم ما قصده الرّبّ يسوع في حديثه عن التّوبة.

نقرأ في أعمال الرّسل 17: 30: "فالله الآن يأمُر جَميع النّاس في كلِّ مكان أنْ يَتوبوا". وفي مكان آخر، أوضح الرّسول بطرس أنّ غفران الخطايا يرتبط بالتّوبة الحقيقيّة: "فَتوبوا وارجِعوا لتُمْحى خطاياكم، لكي تأتِيَ أوقات الفَرَج من وَجْه الرّبّ" (أعمال 3: 19)؛ فعندما نرجع عن خطيّتنا، نعود إلى الرّبّ يسوع المسيح الّذي يخلّصنا من عاقبة الخطيّة. لقد خاطب الرّسول بطرس وباقي الرّسل النّاس في أورشليم، وكلّموهم على المسيح، وعندما نُخِسوا في قلوبهم بسبب خطاياهم، قالوا لبطرس: "ماذا نَصْنَع...؟"، أجابهم الرّسول بطرس قائلاً: "توبوا...".

في رسالته إلى أهل رومية، كتب الرّسول بولس قائلاً: "إنّ لُطفَ الله إنَّما يَقتادُك إلى التَّوبَة" (رومية 2: 4). بمعنًى آخر، إنّ الله، ربّ السّماء والأرض، هو الّذي يُوقظ فينا ضمائرنا فيجعلنا نشعر بخطايانا ونندم عليها. وبينما نحن في حزننا، ننظر إلى ابنه، يسوع المسيح، الوحيد القادر على إزالة الخطيّة وعواقبها. إذًا، عندما أعتَرِف بخطيّتي وبأنّني غير قادر على التّخلّص منها بمفردي، فإنّ الله يساعدني على العودة (التّوبة) عنها والرّجوع إلى يسوع المسيح الّذي يخلّصني من خطيّتي. وبالعودة إلى مرقس 1: 15، ليس علينا، فقط، أن نتوب عن خطيّتنا، بل أن نؤمن بالإنجيل، أي الأخبار السّارة، وهي أنَّ المسيح يسوع جاءَ إلى العالَم ليُخلِّص الخطاة ويُعطيهم حياة أبديّة (1تيموثاوس 1: 15).

AddToAny