القدّيس باسيليوس المـُبدِع

الكاتب:
العدد:
السنة:

لنفترض أنّ رئّيس الجمهوريّة المنتخَب حديثًا طلبَ منك أن تخدم في حكومته وهدّد بتدفيعك غرامة إذا رفضت، فهل ترفض؟ يُقال أنّ القدّيس باسيليوس فعل ذلك عندما طلب منه الإمبراطور الرّوماني جوليان أن ينضمّ إلى بلاطه لأنّ جوليان لم يكن مؤيّدًا للمسيحيّة. غضب الإمبراطور جدًّا وغرّم باسيليوس بألف جنيه من الذّهب، أيّ ما يعادل اليوم حوالي ستّة ملايين دولار أميركيّ. وصف باسيليوس الأمر بالسخيف وذكّر جوليان بأنّهما قد درسا الكتاب المقدّس سويًّا في المدرسة.

يشكّل المسيحيّون اليوم نسبة واحد بالمئة من مجموع الشعب التركي، لكن تركيّا كانت في الأيام الأولى للكنيسة مركزّاً للمسيحيّة وعُرفت يومها باسم آسيا الصغرى. وُلِدَ باسيليوس في كبّدوكيّة في عائلة مسيحيّة من الطّبقة العُليا. اهتمّت والدته وجدّته بحسن تربيته المسيحيّة. وأنتجت العائلة مسيحيّين آخرين مشهورين. عُرف أخوه بالقدّيس غريغوريوس النّيصي، وهو كاتبٌ ولاهوتيّ بارز، وأخته بالقدّيسة ماكرينا الّتي أسّست مجتمعًا مسيحيًّا على ممتلكات الأسرة وأقنعت باسيليوس بأن يتخلّى عن القانون لصالح الكنيسة. وقد توفّى في الأوّل من كانون الثّاني من العام 379 (تاريخ مُرجّح).

قدّم باسيليوس نفسه لخدمة الكنيسة، وأصبح ناسكًا وأسّس إحدى أولى الجماعات الرّهبانيّة في الشّرق الأوسط. ثمّ قرّر التخلي عن حياته المتوحّدة وانضمّ إلى غريغوريوس النّيصي في خدمة التّبشير. وعندما ضربت المجاعة كبّدوكيّة في 368، باع باسيليوس ملكيّة موروثة ليساعد المتألّمين ويُطعِم الجياع. وأصبح  في 370 أسقفاً على القيصريّة حيث أسّس مستشفيات ونُزلاً ومدارس موّل غالبيّتها من أمواله الخاصّة. حظي الأطفال بالاهتمام الكبير  والعبيد بالحماية والمشرّدون بالمأوى. 

نشط باسيليوس في القضايا اليوميّة الهامّة حتّى قبل أن يصبح أسقفاً على القيصريّة. ودافع بقوّة عن إلوهية الرّوح القدّس وعقيدة الثّالوث: أي أنّ الله هو ثلاثة أقانيم في إله واحد. ونتذكّر في الأوّل من كانون الثّاني القدّيس باسيليوس بلاهوته المسيحيّ السّليم وعطفه على الفقراء والمرضى والمشرّدين. ونتذكّر الرّجل الّذي كان مستعدًا لأن يدافع عن إيمانه حتّى في مواجهة الإمبراطور الرّومانيّ العظيم.

AddToAny