تأجيل الخلاص

الموضوع:
العدد:
السنة:

قبول الخلاص هو القرار الأهمّ الّذي يتّخذه الإنسان في حياته. إن كنتَ تريد التّأجيل فتذكّر الآيات التّالية:

·       "لا تَفتَخِر بالغَد لأنَّك لا تَعلَم ماذا يَلِدُه اليَوم" (أمثال 27: 1).

·       "الكثير التَّوَبُّخ، المقَسّي عُنُقَه، بَغتَةً يُكَسَّر ولا شِفاء" (أمثال 29: 1).

·       "فاذْكُر خالِقَك في أيّام شَبابِكَ، قبل أنْ تأتي أيّام الشَّرّ أو تَجيءَ السُّنون إذ تَقول: ليسَ لي فيها سُرور" (جامعة 12: 1).

·       "هوَذا الآنَ وقتٌ مَقبول. هوَذا الآنَ يَومُ خَلاصٍ" (2كورنثوس 6: 2).

وآمِن بالرّبّ يسوع، وَضَع رجاءك الوحيد فيه، فيقبلك للحال: "مَن يُقبِل إلَيَّ لا أُخرِجُه خارِجًا" (يوحنّا 6: 37).

AddToAny