غنى الروح في الصلاة الربانية

الكاتب:
الموضوع:
العدد:
السنة:

"أَبَانَا الَّذِي فِي السَّمَاوَاتِ ، لِيَتَقَدَّسِ اسْمُكَ. لِيَأْتِ مَلَكُوتُكَ. لِتَكُنْ مَشِيئَتُكَ كَمَا فِي السَّمَاءِ كَذَلِكَ عَلَى الأَرْضِ. خُبْزَنَا كَفَافَنَا أَعْطِنَا الْيَوْمَ. وَاغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا كَمَا نَغْفِرُ نَحْنُ أَيْضاً لِلْمُذْنِبِينَ إِلَيْنَا. وَلاَ تُدْخِلْنَا فِي تَجْرِبَةٍ، لَكِنْ نَجِّنَا مِنَ الشِّرِّيرِ. لأَنَّ لَكَ الْمُلْكَ، وَالْقُوَّةَ، وَالْمَجْدَ، إِلَى الأَبَدِ. آمِينَ". (انجيل متى 6: 9-13).

إذا نظرنا إلى "الصلاة الربانية" في ضوء العهد الجديد - عهد النعمة - لوجدنا الأبوّة الحقّة الـمُتَّسمة حنانًا ورحمةً وحبًّا. والبنوّة الخاضعة الـمُسلِّمة الــمُكرِّسة الغافرة.

تحتوي الصلاة الربانية تسعة أنواع من الروح:

·       روح البنوّة : الآب هو أبونا السماوي القريب على أساس عمل ربنا يسوع المسيح.

·       روح الأخوّة: عمل المسيح وهبنا صفة الأخوَّة... إخوته هو (مز 22:22).

·       روح المهابة: لأنَّه إله السموات... الخالق القدّوس... نتقدم إليه بالسجود والخشوع.

·       روح التسليم: لمشيئته الإلهية وعمله في حياتنا، مقدّمين الطاعة الكاملة في كل حين مختبرين الطمأنينة والسلام.

·       روح التكريس: حياة التمييز والتميُّز. فكر السماء على الأرض.

·       روح القناعة والفرح: القناعة بالنصيب الأعظم والفرح الدائم بالكفاف. لا الركض وراء الإمتلاك والغنى.

·       روح المغفرة: بعيدًا من منطق الناموس وسموًّا إلى فكر المسيح وروحه... محبة الأعداء والـمُضطَّهِدين: غفران كامل من القلب.

·       روح الإتّكال: بالطبيعة نعيش حياة الضعف، ونحتاج قوّة من الربّ في الإمتحانات... التجارب... جواذب العالم... هجمات الشيطان، ونعمة النجاة.

روح التعظيم والتمجيد: اعترافًا بقوّة الربّ وسيادته على حياتنا.

AddToAny