- كريستين وردان

العدد - كريستين وردان
  • خلاص الرّبّ في وسط العاصفة

    آمن شاول، الّذي كان يضطّهد المؤمنين، بالرّبّ يسوع وتغيّرت حياته بشكل ٍكبير، وصار بولس الرّسول الذي يُبَشّرُ  النّاس ويخبرهم عن المسيح. وخلال رحلاته التّبشيريّة وانتقاله من بلدٍ إلى آخر تعرّض لاختباراتٍ صعبةٍ كثيرة. وكان الرّبّ دوماً معه وينجّيهِ.

    ففي إحدى المرّات، قام اليهود برفع دعوى ظالمة ضدّه فسُجِنَ. وبعد فترةٍ، تمّ إرساله مع عددٍ من المساجين إلى إيطاليا في سفينة في البحر. وإذ كان السّفر في البحر خطِراً، كان بولس يُنذر الضّابط وقبطان السّفينة بأنّ السَّفَر غير آمنٍ وقد يجلب الضّرر على الجميع. إلّا أنّهم لم يسمعوا لهُ، بل انقادوا لرأي قبطان السّفينة.

    العدد:
    الموضوع:
  • كيف أفكّر إيجابيًا في زمن الكورونا؟

    نعيش أيّامًا مختلفة تمامًا عن الماضي. تغيّر كلّ شيء بسبب كورونا. ما عدنا نزور رفاقنا ونرتاد أماكن نحبّها. معظم الملاعب والنوادي الرياضيّة مقفلة، وليس بمقدورنا ممارسة النشاطات الّتي اعتدنا عليها. حتّى المدرسة حيث كنّا نذهب لنتعلّم مباشرة من المعلّمة، ونلعب مع رفاقنا ونتحدّث بأمور نحبّها، كلّها اختلفت. أصبح التعليم الآن من البيت.

    في ظلّ هذه المتغيّرات، ماذا يفعل الولد، وكيف يفكّر ويخطّط؟ يلعب الولد دورًا هامًّا في ظلّ هذه الأحوال، عليه أن يفكّر ويتصرّف بطريقة إيجابيّةٍ ويبحث عن الأفضل لمصلحته ومصلحة عائلته.

    العدد:
  • الإبن الضالّ

    أخبرنا الربّ يسوع في الإنجيل أمثالًا وقصصًا عديدة بهدف تعليمنا دروسًا حياتيّة هامّة؛ قصّة الابن الضالّ واحدة منها. إنسان له إبنان، قال أصغرهما لأبيه: "أعطني نصيبي من الميراث". فقسم الوالد الميراث وأعطاه حقّه. بعد فترةٍ وجيزة، جمع الابن الأصغر أمتعته وسافر إلى منطقةٍ بعيدة. وهناك بذّر أمواله وصرفها على كلّ ما يحلو له دون تفكير بالمستقبل. وبعدما أنفق كلَّ مالِه، حدث جوعٌ شديدٌ. ابتدأ يحتاج ويجوع. لم يجد أحدًا بجانبه ليساعده في محنته. فعمل في حقلٍ وابتدأ يرعى الخنازير. ومن شدّة الجوع كان يشتهي طعام الخنازير، فلم يعطِه أحد.

    العدد:
  • مُختلف، ولكن...

    ُخبرُنا الكتابُ المقدّسُ في العهدِ القديمِ عن شابّ يُدعى مفيبوشث، حفيدِ الملكِ شاول من ابنه يوناثان. هربَ بعدَ مقتلِ والدِه وإخوتِه ليعيشَ في بيتِ رجلٍ غنيّ اسمُه ماكير. كان أعرجَ يعاني من تعوّقٍ في الحركةِ وبحاجةٍ لمن يعيلُه ويعتمدُ عليه.

     

    العدد:
  • عندما سألني إبني

    فاجأني ابني ذُو التّسع سنوات بسؤالٍ لم أتوقّعه قط، قال: "ماما، أنا أحبّ الربّ وأحبّ أن أتبعه، ولكن لماذا حياة الإيمان صعبة؟ لماذا فيها هذا القدر من التّضحية والأمور الممنوعة والمسموحة؟" كان يسأل من كلّ قلبه وكأنّه يريد أن يتبع الرّبّ لكنّه غير مستعدّ لتحمّل الكلفة.

     

    العدد:
  • الخروف الضّال!

    كان لإنسانٍ مئة خروف. يرعاهم كلّ يوم، ويعتني بهم بحرص، ويهتمّ بكافّة احتياجاتهم، ويقودهم إلى أفضل المراعي، ويحميهم من أيّ حيوان مفترس يتعرّض لهم.

     

    في مساء ذات يوم، عدّ خِرافه كعادته بعد الرّجوع إلى الحظيرة. فاكتشف أنّ واحدًا منها ليس موجودًا. عدّها مجدّدًا ولم يجده! عندئذٍ ترك التّسعة والتّسعين خروفًا بأمانٍ في المزرعة وخرج مسرعًا ليجد خروفه الضّائع. صعِد التّلال ونزل الأودية باحثًا عنه في كلّ مكان. وعلى الرّغم من تعبه طيلة النّهار، لم يكِلّ ولم يستسلم. وظلَّ يبحث حتّى وجده أخيرًا. حمله على كتفه وفرح به أكثر من التّسعة والتّسعين الّتي لم تضلّ.

     

    العدد:
    الموضوع:
  • قوّة الكلام

    انتقل سرب من الضّفادع ليعيش في محيط جديد. سقط إثنان منهما في حفرةٍ عميقة. فتوقّفت المسيرة وبدأت ورشة الإنقاذ. لم تنفع جميع الحلول الّتي قدّمها كلّ فرد في المجموعة. فقدوا الأمل وراحوا يصرخون ليكفّ الضّفدعان في الحفرة عن أيّة محاولة للخروج بسبب عمقها والتّراب الّلزج.    

     

    العدد:
  • آباء أشرار وأبناء أبرار

    يندرج ملوك العهد القديم في قائمتين. ملوك أشرار عرفوا شريعة الرّب لكنّهم عملوا الشرّ في عينيه وعبدوا الأوثان وقادوا الشّعب في طريق الرّذيلة والعصيان. وملوك أبرار عملوا المستقيم في عيني الرّب، وعبدوه وحده عاملين مرضاته ومشيئته.

     

    العدد:
  • الرفيقات في مهمّة

    اجتمع الرّفاق باكرًا في المخيّم الصيفي وراحوا يتبادلون الأحديث حول المواقف والأحداث. سألت صوفي، "هل لاحظتم الفتاة الجديدة جوليات؟ يبدو عليها الفقر وثيابها بالية وممزّقة. لم أستطع النّوم ليلًا بسببها. سخرت منها الفتيات في المهجع بكلام غير لطيف. أمّا جوليات فبكت بحرقة مبدية رغبة في مغادرة المخيّم. كيف ندعها تذهب وهي لم تسمع بعد قصص الكتاب المقدس ولم تشارك في التأمّل الصّباحي؟ حَزِنَت الرفيقات وقرّرن مساعدة الفتاة الجديدة. حَنَينَ رؤوسهنّ وصلّين لأجلها طالبات حكمة ومعونة من الرّب للتّعامل معها كي تبقى في المخيّم. ثمّ انطلقن فوراً للعمل.

    العدد:
    الموضوع:
  • مَن هو يسوع المسيح؟

    عاش التلاميذ الإثنا عشر مع يسوع طيلة خدمته على الأرض وكانوا كلَّ يومٍ معهُ. استطاعوا رؤيته يشفي الأمراض والأسقام المستعصية، يفتح الأعين ويُقيم العرج، يُطهّر البرص حتى أنّه أقام لعازر من بين الأموات أمام أعينهم، أطعم الآلاف، مشى على الماء وعمل الكثير من المعجزات ونراهم حين أسكت الرّب الرّياح وهدّأ موج البحر يسألون: "من هو هذا؟ فإنّ الرّيح أيضاً والبحر يُطيعانه" (مر 4: 41). في كل مرّة كان يضعف إيمانهم ويتساءلون من هو هذا؟ ولكن يومًا بعد يوم كانوا يسمعون كلامه ويرون معجزاته، وعلموا أنّه هو المسيح ابن الله الحي.

    العدد:
    الموضوع:

Pages

Subscribe to - كريستين وردان