- كريستين وردان

العدد - كريستين وردان
  • النبيّان الشاهِدان

    كثيراً ما نُشاهد في الرسوم المتحرّكة أبطالاً خارقين من أشخاص مُقنّعين أو وحوش خارقة أو روبوتات طائرة، تُثيرنا مشاهدتهم ومعرفة الأحداث التي ستجري وكيف سينتصر البطل. كل أبطال الرسوم المتحرّكة ليسوا إلّا أبطالاً خياليّين غير موجودين في الحقيقة وهم من صنع الأشخاص الذين يرسمونهم ويحدّدون خطواتهم.

    العدد:
    الموضوع:
  • جوي الطفل البطل

    ليديا أم لثلاثة أطفال أصغرهم مُقعد ويدعى جوي. انصرفت ليديا، منذ وفاة زوجها، إلى العناية بأولادها بمفردها، واهتمت بكل تفاصيل حياتهم ساعية إلى تأمين كافة احتياجاتهم. مع الوقت اعتادت العائلة على العيش من دون والد، لكن الصعوبة تمثّلت بوجود طفلٍ مُعوّقٍ في المنزل . 

    العدد:
    الموضوع:
  • الأرملة المؤمنة

    في يوم من الأيام، خرجت أرملةٌ من صرفة صيدا لتجمع العيدان والقش لتخبز بالقليل الذي تبقّى لها من الدّقيق والزّيت كعكةً لابنها ولها. فقد حلّ في تلك الفترة جوع شديد على المنطقة لأن ملك اسرائيل وشعبها عملوا الشرّ في عينيّ الرّب.

    العدد:
    الموضوع:
  • شكراً.. إذ تعتني بنا

    تجتاح حياتنا اليوميّة مشاكل كثيرة فنرزح تحت أعبائها وننسى أن نشكر الله على كل حسناته لنا. نغوص بالمشاكل، فتثقل كاهلنا لدرجة الشعور بعدم القدرة على التحمل. وكثيراً ما نسأل: "يا رب، لماذا تسمح بما يحدث لنا؟ أين أنت يا الله؟ لماذا تحجب وجهك عنّا؟"

    ننسى أن نشكره على ما باركنا به، كشكره على صحتنا التي أكرمنا بها في حين أن عدداً كبيراً من الأشخاص يعيشون مع المرض، أو نشكره مثلاً على المنزل الذي يأوينا في حين ينام الكثيرون من الأطفال في الشارع.

    العدد:
  • أستير الملكة العظيمة

    أستير فتاة يهوديّة، توفّى والديها في صغرها وسُبِيَت الى بلاد فارس مع عمّها مردخاي الّذي اتّخذها له ابنةً وربّاها على محبّة الرّبّ وخوفه؛ كانت حسنة المظهر جدّاً ورائعة الجمال.

    وكان ملك هذه البلاد قويٌ جدّاً ويدعى أحشويرش، أقام احتفالاً كبيراً ودعا زوجته الملكة وَشتي إليه لكنّها أبت أن تأتي.

    فغضب الملك جدّاً وقرّر أن ينزع عنها ملكها ويعطيه لأخرى تستحقّه أكثر منها. وطلب إحضار جميع فتيات المملكة العذارى الحسنات المنظر، وأستير واحدة منهنّ. أراد الملك أن يرى كل فتاة، وعندما حان دور أستير، وجدت نعمة في عينيه وأحبّها كثيراً وجعلها الملكة الجديدة على العرش.

    العدد:
    الموضوع:
  • راعوث الفتاة الغريبة

    أصاب الجوع الشديد مدينة بيت لحم، فقرّر أليمالك أن يأخذ زوجته نُعمي وولديه الى بلد بعيد. فمضوا الى موآب حيث توفّى أليمالك. وبعد فترة تزوّج ولدا نُعمي أحدهما من امرأة تُدعى عُرفة والآخر من امرأة تُدعى راعوث. ولكن سرعان ما تُوفّى الشابان أيضاً. فقالت نُعمي لكنّتيها: "لم يبقَ لي شيءٌ هنا، ارجِعا يا ابنتايَ الى أهليكُما وأنا أعود الى وطني وألحّت عليهُنّ كثيراً". فقامت عُرفة وودّعت نُعمي حماتها ورجعت الى منزل والديها. وأبت راعوث، وقد تأثّرت كثيراً بحياة نُعمي وآمنت بإلهها وعلِمَت بأنّه الإله الحقيقي، أن تترك حماتها وقالت لها: "شعبُكِ شعبي وإلهُكِ إلهي حيثما ذهبتِ أذهب وحيثما بتِّ أبيت".

    العدد:
    الموضوع:
  • نبوخذنصّر، الملك المتكبّر

    ظنّ نبوخذنصّر، ملك بابل العظيمة والكبيرة، أنّه أقوى ملك على الأرض وأنّه يستطيع فعل كلّ ما يريده حتى أنّه أراد أن يمجّده الجميع ويجلّونه كأنّه إله. لكنّه نسيَ أنّه يوجد إله أعظم منه لم يُعطِه المجد والجلال بل أراده لنفسه.

    وفي يوم من الأيام، أبصر الملك نبوخذنصّر حُلُمًا رأى فيه شجرةً كبيرةً وجميلةً جدًّا أخذت تنمو وتكبر وقويت حتى بلغ علوّها السماء. وكانت أوراقها جميلة وثمرها كثير وسكنت فيها طيور السماء واستظلّ تحتها حيوان البَّر. وإذا قدُّوس ينزل من السماء ويأمر بقطع الشجرة لأنّها كبُرت جدًّا ولكنه ترك ساق أصلها في الأرض.

    العدد:
    الموضوع:
  • الجميع تركوني ولكن...

    يمُرّ الانسان في حياته بالكثير من الظروف والمصاعب، فيشعر بالحاجة الى سند أو رفيق أو معين أو صديق أو حتى من يستمع إليه وحسب. قد يضع آماله في أب ينتشله من ورطته أو أم تعزّيه أو أخ يسانده أو أخت تتعاطف معه، أو ربّما زوج يعينه ويخففّ حمله.  ويجد في الكثير من الأوقات ان هؤلاء جميعهم منشغلون عنه بأعمالهم وأمورهم الخاصة فيعكف عن مشاركتهم مشاكله علماً منه بضيق وقتهم فلا يريد أن يُثقِل كاهِلَهُم بما يَشغُله ويُعانيه.

    العدد:
  • أمي الغالية

    سمعت بقصّةٍ مؤثّرة جدًّا عن فتاة تعيش مع والدتها العمياء وقد خجلت كثيرًا بأمّها إلى حدّ أنها فضّلت أن لا تعرّف أحداً من اصدقائها عليها. وغالبت الأم الأرملة عمى عينيها، واشتغلت في معمل للورق لتتمكن من إعالة ابنتها. لم تقدِّر هذه الفتاة ما عملته أمّها من أجلها وأخذت تُشعرها دائمًا بالرفض والإنزعاج، حتى أنّها لم تدعها تشارك في اجتماعات الأهالي في المدرسة حتى لا يعرف أحد أنّ والدتها عمياء! وبلغ بها الأمر حدّ أنها إذا صادفت أمّها في الطريق، تسلك طريقًا آخر حتى لا يشكّ أحد في أنّها تعرفُها.

    العدد:
    الموضوع:
  • يوسف: الشاب الحكيم

    تحدثنا في المرّة الماضية عن يوسف الصبي المميّز، كيف أحبّ الرّب منذ صغره واختلف عن باقي اخوته، الى أن باعوه الى قافلة للتجّار المصريين الذين نقلوه الى مصر عبداً. وهناك اشتراه رجل يُدعى فوطيفار ليعمل في بيته ويخدمه. ذهب يوسف الى بيت فوطيفار وكان مجتهدًا ونشيطًا يعمل دون تعب أو ملل، حتى وجد نعمةً في عينيّ سيّده فرفّعه وجعله مسؤولاً عن كافة الخدم.

    العدد:
    الموضوع:

Pages

Subscribe to - كريستين وردان