- ليليان فرنسيس

العدد - ليليان فرنسيس
  • الأم: ربّة منزل

    يصرّح الباحثون أنّ الأمومة هي الوظيفة الأكثر أهمّية وتأثيرًا في العالم. مع ذلك يستخفّ البعض بها على اعتبار أنّها عملًا بسيطًا ولا يتطلّب شهادات جامعيّة. فكل امرأة مهما كانت خلفيّتها الثّقافيّة والإجتماعيّة يمكنها بالبديهة القيام بدور الأمّ. لكنّ الأمّ الواعية لأهمية دورها في البيت، الّذي حباها به الله، تكون مستعدّة لتضحّي بكلّ شيء لحساب عائلتها. فيما يلي عرض لبعض واجباتها اليوميّة.

     

    العدد:
  • العلاقات المكسورة

    الصّراع في العلاقات هو قصّة حياة الإنسان. لم يدخل امرؤٌ في علاقةٍ خاليةٍ تماماً من النّزاع. ثمّة من يتألّم بسبب خيانة شريك، أو ينزعج من اسغلال مخدوميه له، ويُصدم آخر من ردّة فعل صديق في موقف معيّن. لذا يتطلّب بناء علاقاتٍ ناجحة مجهودًا مكثّفًا. تحلم غالبيّة النّاس في علاقاتٍ سهلةٍ بطريقةٍ سحريّة. يتمنّى البعض امتلاك القدرة على تغيير الآخر ليصير على شاكلتهم. يجب أن يدرك الإنسان أنّه ليس هناك علاقة توفّر له كلّ ما يحلم به ويتمنّاه.

     

    أساليب بشريّة وتلقائيّة

    العدد:
  • بادن باول مؤسس الحركة الكشفية

    ولد روبرت ستيفن سميث بادن في الأول من حزيران 1857 في لندن. كان والده عالمًا في الرياضيات بجامعة اكسفورد. سُمِيَ روبرت على اسم جده مخترع أول خط سكة حديد. أمّا أمه فكانت من عائلة عريقة والدها كان أدميرال في البحرية وفيزيائي وعالم فلك. وكان منزل هذا الأخير ملتقى الكثير من العلماء والأدباء. فقد عاش روبرت ضمن أجواء من أحاديث كبار المثقفين وتأثر مباشرة بما كان يحكي له جده عن مغامرات البحرية.

    العدد:
  • الإيمان المسيحيّ والتفكير النقدي

    تكثر الأفكار من حولنا وغالباً ما يختلط الرأي الخاص والعاطفة بالحقائق فينتج عنها معلومات مضلّلة تنتشر بالأخبار وبالصحف والمواقع الالكترونيّة ونحن أيضًا ننشرها في أحاديثنا اليومية. وقد تُسبّب الأوهام والخرافات التي تخدعنا دمارنا. فنسأل ما السبيل إلى معرفة الحقيقة وكيف لنا أن نفصلها عمّا علق بها من إضافات. وهنا يأتي دورنا في محاولة النظر بتلك الأمور بحياديّة وبموضوعيّة وبتفكير نقدي.

    التفكير النقدي. ما هو؟

    العدد:
  • المراهقة الحلوة: جهاد وأمل

    وقفت ابنتي بقربي وأنا منهمكة ببعض الواجبات المنزلية تخبرني عن اختبار جديد تعلَّمته في المدرسة، عن الفراشات. وهي طالما حاولت أن تتحدّاني بمعلومات لعلي لا أدركها فتشعر حينها بالانتصار لأنها تفوّقت علي بمعرفتها. وسألتني :"هل تعلمين لماذا تموت الفراشات التي نساعدها على التخلص من غلافها الحريري وتعيش الفراشات التي تقلع رداءها بنفسها؟" حين لم أعرف السبب أجابتني: "إن الجهد الذي تبذله الفراشة لتخرج من الشرنقة يُخرج السّم من جسمها وإذا لم يخرج هذا السّم ماتت الفراشة".

    العدد:
  • التنشئة السياسية: دور العائلة المسيحية في تربية الاولاد سياسيّاً

    تُعتبر التربية فنّ صناعة الانسان ليصير متّزناً جسديّاً ونفسيّاً وفكريّاً وفاعلاً اجتماعيّاً. وتُعدّ السّياسة جزءاً من الحياة الاجتماعيّة. ويُتّفق على أن العائلة هي الرّكن الأساسيّ والأهم في التّربية، لذا وجب على الأهل الاهتمام بجميع جوانب شخصيّة الطفل وبتنمية قدراته ومواهبه إلى أقصى حدّ. وقد أكّد الكثير من الأبحاث الحديثة أنّه يمكن الأطفال، في مرحلة مبكرة، فهم وتعلّم وتنمية الاتّجاهات السّياسيّة، كما يمكنهم فهم المصطلحات التي تشير إلى مفاهيم سياسيّة إذا أُحسن شرحها وتبسيطها.

    مفهوم التنشئة السياسيّة وأهدافها

    العدد:
  • طابيثا... إمرأة لا غنى عنها

    "وكان في يافا تلميذة اسمها طابيثا، الذي ترجمته غزالة. هذه كانت ممتلئة أعمالاً صالحة وإحساناً." (أعمال 9: 36). يخبرنا الوحي المقدّس عن الأحداث التي جرت في يافا، المدينة ذات المرفأ على البحر الأبيض المتوسط. ولأن البحر التهم الكثيرين من الصيادين، امتلأت المدينة بالنساء الأرامل، اللواتي خسرن أزواجهن الصيّادين ومصادر رزقهنّ. وبات أولادهنّ يتامى. أما طابيثا، أو غزالة وهي اسم على مسمّى، فنشطت في عمل الصلاح. لم تضيّع الوقت في أمور باطلة أو قليلة النّفع، بل خدمت المسيح بصمت في كنيسة يافا. وعاونت الرسل؛ وهي المرأة الوحيدة في الكتاب المقدّس التي حظيت بلقب "التلميذة".

    العدد:
  • إدارة المخلّفات

    مخاطر على مرأى العين

    بيروت تغرق في النفايات... معالجة النفايات في لبنان أزمة تدور حول نفسها من دون حلّ... هذا بعض من العناوين الكثيرة التي تصدّرت الصحف اللبنانيّة والعربيّة في الأشهر الأخيرة نتيجة لأزمة النفايات في لبنان. وبعيداً عن التحليل السياسيّ لهذه الأزمة أو تقييم الحلول المطروحة، نرى أن تثقيف الناس حول إدارة المخلّفات جزء من الحلّ الأكيد لهذه الأزمة. فلا بد للمواطن أن يعي المخاطر الناتجة عنها والحلول العلمية لها والمسؤوليّة الملقاة عليه.

    لمحة تاريخية

    العدد:
  • كيف تصبح إنساناً فاعلاً

    تراودنا جميعنا الرغبة في أن نكون أشخاصاً فاعلين ومؤثّرين في مجتمعنا. وينتابنا القلق والاضطراب لو علمنا أننا لم نعد مقبولين في وظيفتنا أو أننا أصبحنا على هامش اهتمام عائلاتنا وأصدقائنا. ونفتّش بالتالي عن طرق ملائمة لنحمي أنفسنا من التهميش.

    العدد:
  • سلامة الغذاء

    شكّلت الأغذية "غير المـُطابقة للمواصفات" دوماً واحدة من المشاكل التي تواجه صحة الانسان منذ القدم؛ ما يعني أن المشاكل الراهنة المتعلّقة بسلامة الغذاء ليست حديثة. وقد أكل الناس في الماضي كلّ كائن متحرّك. حُرّم عليهم بعض النباتات وأصناف الحيوانات لاعتبارات دينيّة؛ ولا يزال الناس في بعض البلدان النامية يأكلون لحوماً غريبة كلحوم الكلاب والحشرات والجرذان أو اللحم النيء وغيرها.

     

    شرائع موسى لناحية سلامة الغذاء

    العدد:

Pages

Subscribe to - ليليان فرنسيس