المجتمع والمسيحيّة

العدد المجتمع والمسيحيّة
  • تأليه الزّعماء والتّجديف على الله

    بالغت صبيّة لبنانيّة منتفضة على طريق قصر بعبدا بالتّعبير عن حبّها لرئيس الجمهوريّة اللبنانيّة وتعظيمها له. وصفت الله جالسًا على عرشه في السّماء وعن يمينه رئيس الجمهورية اللبنانيّة العماد ميشال عون، وعن يساره وزير الخارجيّة المهندس جبران باسيل. اعتُبِر كلامها تجديفًا لدى بعض رجال الدين، فانتفضوا ووبخّوا وأنذروا وهدّدوا. ورفع محامون قضيّة ضدّ الصّبيّة متّهمين إيّاها بالتّجديف على العزّة الإلهيّة. وأعرب عددٌ كبيرٌ من النّاس، المتديّنون خاصّة، عن انزعاجهم واستهجانهم واستنكارهم لموقف الصبيّة.

     

    تأليه الزّعماء

    العدد:
  • هيك ربينا

    يتبع النّاس تقاليد ويردّدون مقولات تربّوا عليها منذ نعومة أظافرهم. منها الجميل وفي مكانه المناسب وبعضها لا أساس له من الصّحّة. كأن يصرّحون في حديث عن الدّين، "كلّ الطّرقات بتوصلك عالطّاحون". يقصدون بذلك درب السّماء، ليس عن اقتناع وتأكّد من صحّتها، إنّما بجهل وعدم معرفة بالحقّ. قال يسوع، "تضلّون إذ لا تعرفون الكتب".

     

    تكرار مقولة يعيق الإنسان عن التّفكير فلا يبحث لإكتشاف الحقيقة. لم يُعمِ إبليس عيون النّاس ويُظلم قلوبهم وحسب، لكنّه أيضًا خدّر عقولهم. فلم يعودوا قادرين على فهم قول الرّبّ يسوع، "أنا هو الطّريق والحقّ والحياة. ليس أحد يأتي إلى الآب إلّا بي" (يو 14: 6).

    العدد:
  • معاملة الخدم بين الضمير والقانون

    القانون قاعدة اجتماعية ملزمة للفرد والمجتمع. هدفه رعاية حقوق وكرامة الإنسان من كلّ الفئات ليتمكّن من تحقيق ذاته وبلوغ أهدافه. ولا يكفي أن يكون ثمّة قانون يحدّد الحقوق والإلتزامات، بل لا بدّ من قيام سلطة تفرض تطبيقه واحترامه، تحقيقًا للخير العام ومنعًا لأيّ اعتداء على الحقوق أو ميل للتعسّف والاستئثار.

     

    ومن الأمثلة الّتي حملت السلطة الحاكمة على التدخّل لإيجاد تكافؤ وتعادل بين المتعاقدين من عمّال وأصحاب عمل، وتشريع خاص ينظّم العلاقة المتكوّنة بين الفريقين، هو صدور "قانون العمل".

     

    القانون والخدم

    العدد:
    الكاتب:
  • دعِ الأجيال تُسبِّح الرَّبّ

    إنَّ الله يريد جميع النّاس، على مرِّ الأجيال، أن يعرفوا قصدَهُ ويختبروا مشيئتَهُ في حياتهم. كيف يُمكِن أن يتمَّ هذا؟ يقول المرنِّم في هذا الإطار هذه الكلمات الـمُعبِّرة عن توق الأجيال للعبادة الحقيقيَّة: ’أَمَّا نَحْنُ شَعْبُكَ وَغَنَمُ رِعَايَتِكَ نَحْمَدُكَ إِلَى ٱلدَّهْرِ. إِلَى دَوْرٍ فَدَوْرٍ نُحَدِّثُ بِتَسْبِيحِكَ‘ (مز 79: 13). وفي تسبيحةٍ لداوود نقرأ أيضًا هذه التّعابير الرّائعة: ’دَوْرٌ إِلَى دَوْرٍ يُسَبِّحُ أَعْمَالَكَ، وَبِجَبَرُوتِكَ يُخْبِرُونَ‘ (مز 145: 4).

    تنشئة الأجيال وثقافة التّغيير

    العدد:
    الكاتب:
  • المياه رمز للحياة وحقّ للجميع

    يتزايد الطّلب على الموارد المائيّة في العالم، في الوقت الّذي يزداد فيه تعداد سكّان الكرة الأرضيّة. تحتفل الأمم المتحدة في الثّاني والعشرين من شهر أذار من كلّ عام باليوم العالميّ للمياه. فأصبح هذا المورد، أكثر من أيّ وقتٍ مضى، في قلب التّنمية الاقتصاديّة والاجتماعيّة والطّاقة وإنتاج الغذاء وسلامة البيئة وبقاء الإنسان.

     

    العدد:
    الكاتب:
  • دور المؤسّسة الدينيّة في تعزيز الحكم الرّشيد

    يبحث برنامج التّنمية للأمم المتّحدة UNDP في دور المؤسّسة الدّينيّة لتعزيز برنامج الحكم الرّشيد. وهو بذلك يُقرّ بدورها غير الدّيني وتأثيرها في حياة الشّعوب. ويعترف أنّ الدّين يحمل رسالةً أخلاقيّةً إجتماعيّةً عمليّةً مُفيدةً وساميةً في آن. يأتي البحث، في تأثير المؤسّسات الروحيّة والدّينيّة لدعم أجندة الحكم الرّشيد، إمّا من سبيل الإعتراف أنّ المؤسّسات السّياسيّة في العالم العربيّ قد فشلت، أو على سبيل الإعتراف أنّنا بحاجة للمؤسّسة الدينيّة كما التربويّة في تحقيق مبادئ الحكم الرّشيد.

    العدد:
  • الزّواج المدنيّ: ضروريّ أو يُمكن الاستغناء عنه؟

    يتفاجأ البعض بأنّي أؤيّد الزّواج المدنيّ ومنهم من يستنكر ذلك. فكيف لمسيحيّ مؤمن، ولرجل دين، أن يؤيّد زواجًا مدنيًّا يُروّج له معتنقو العلمنة على اختلافهم، وتدينه المرجعيّات الدينيّة، ويتوجّس منه الأتقياء! ورُبَّ سائلٍ: ألا يتعارض الزّواج المدنيّ مع سرّ الزّواج المسيحيّ؟ طبعًا قليلون يفهمون القوانين الكنسيّة والمدنيّة المرتبطة بالأحوال الشخصيّة، وأقلّ منهم الذّين تعمّقوا في الموضوع باللاهوت والتّاريخ المسيحيّ.

    الزّواج المسيحيّ في التّاريخ

    العدد:
  • الجار قبل الدّار

    لم يتنبَّهْ أحدٌ من الجيرانِ لوفاةِ امرأةٍ عجوزٍ في شقّتِها إلاّ بعدَ أياّمٍ عدّة. ممّا دفعَ بالنّاشطِ الفرنسيّ "أتَناز بيريفان" استحداثَ يومٍ عالميّ للجيران، يُحتفَلُ فيه يومَ الجمعةِ الأخيرِ من شهرِ أيّار من ْكلّ عام. يساهمُ هذا العيدُ في توطيدِ العلاقاتِ بينَ الجيرانِ وكسْرِ حواجزِ العزلة.

     

    ينتشرُ في محيطِنا الشّرقيّ موضوعُ الإلفةِ بينَ الجيرانِ أكثرُ منَ الغربِ. نتغنّى بالمثَلِ الشّعبيّ، "الجار قبل الدّار". يرغبُ معظمُ النّاسِ بجيرانٍ ودودين يحيطون بهم ويضيفون إلى حياتِهم جوًّا من السّلامِ والهدوءِ والمحبّة. هكذا يصبحُ الجارُ القريبُ خيرًا من الأخِ البعيد.

     

    العدد:
    الكاتب:
  • التّوجيه العلمي لاختيار مهنة المستقبل

    يُشكّل التّوجيه العلميّ لاختيار مهنة المستقبل النّبراس الضروريّ لمساعدة طلّاب المدارس في تحديد مسارهم نحو مستقبلهم المهنيّ. يُسبّب إهمال هذا التّوجيه ضياع سنة واحدة جامعيّة، على الأقلّ، لدى ستّين بالمئة من طلّاب الجامعات. يُضيّع بعضهم سنواتٍ عديدةً من عمرهم لكونهم لم يُحسنوا اختيار الإختصاص الملائم لهم. كان معظم الطلّاب في الماضي يختارون المهنة الّتي ينصحهم بها الأهل إرضاءً لأحلامهم المرتبطة بالتقدّم الإجتماعيّ أو باعتبارات شخصيّة أخرى. وهناك طلّاب يختارون مهنة حلموا بها مع رفاقهم ولا يأخذون بعين الإعتبار إذا كانت ستضعهم في سوق العمل أو سوق البطالة.

     

    العدد:
  • التّعبير عن المحبّة

    تخرّج داني من كليّة الهندسة وسافر للعمل خارج البلاد. عاش وحيدًا حتّى التقى برامي، شاب من موطنه. رحّب به في بيته، واحتضنه، وسدّد احتياجاته. توطّدت العلاقة بينهما إلى الصّداقة الحميمة. أسّسا معًا شركة صغيرة ما لبث أن كبُرت وتوسّعت وتفرّعت. تعلّقا بشدّة ببعضهما لدرجة أنّ رامي تخلّى عن فتاة أحلامه لصديقه حين فُتن بها. فتزوّج داني بالفتاة الّتي كانت حلم حياة صديقه.  

    العدد:

Pages

Subscribe to المجتمع والمسيحيّة