حقائق مسيحية

العدد حقائق مسيحية
  • التسليم للمسيح: خيار واختبار

    تبع كثيرون يسوع لأنّه شفى المرضى وأشبع الجياع. آمنوا به كصانع معجزات. لكنّهم رفضوه كمخلِّص لهم من خطاياهم وتذمّروا من تعاليمه السّامية. ولأنّ التّاريخ يعيد نفسه، نجد بعضًا من النّاس في أيّامنا يؤمّون الكنائس للحصول على حصّة غذائيّة أو معونة طبّية أو ليشاهدوا عجيبة. إنّهم يرغبون في العطيّة وليس في المُعطي. يعرف الله ما في قلب الإنسان من أشواق وقرارات. إذا كانت خياراته لا تقوده ليختبر نعمة المسيح في حياته تبقى ناقصة وبلا قيمةٍ خلاصيّة وأبديّة.

    العدد:
    الموضوع:
    الكاتب:
  • ربّ الجنود

    لمعت أسماء قادة جيوش عظام في صفحات التّاريخ. اشتهر بعضهم بالخطط الإستراتيجيّة كالإسكندر المقدوني ونابوليون الفرنسي، وبالحنكة العسكريّة كالقيصر الرّوماني وشارلمان الإفرنجي. عُرف البعض الآخر بالتّوسّع والإحتلال كنبوخذ نصّر البابلي وجنكيز خان المغولي، أو بالعنف وسفك الدّم كتيمورلنك الأوزبكتي وماو الصّيني وهتلر الإلماني وستالين الرّوسي. قاد غيرهم جيوشه لتحقيق السّلام والإستقرار كأولفر كرمويل الإنكليزي وجورج واشنطن الأميركي. يشير العهد القديم أيضًا إلى قادة كبار أتقياء وبحسب قلب الرب كيشوع وجدعون وباراق وداود.

    العدد:
    الموضوع:
  • هل يتكلَّم الله إلينا اليوم؟

    يُدوِّن الكتاب المقدَّس، في العديد من صفحاته، أنّ الله تحدَّث مع البشر مرَّات عديدة بصوتٍ مسموع. ممّا يؤكّد إمكانيَّة حدوث هذا الأمر في أيّامنا أيضًا، إذ لا يوجد مانع كتابيّ أو عملانيّ يقف عائقًا أمام قدرة الله وقصده. لكن يجب أن نتذكَّر أنّ الله خاطب مئات البشر قديمًا، على فتراتٍ زمنيَّة تعدَّت الأربعة آلاف عامًا. من ناحية ثانية كان هذا الإعلان إستثناءًا وليس القاعدة. وفي تلك المرَّات التي تحدَّث فيها الله مع البشر، لم يكن واضحًا تمامًا إذا فعل ذلك بصوتٍ مسموع، أم بصوتٍ داخليّ خفيّ، أو بانطباعٍ عقليّ وذهنيّ غير مسموع أو مُعلَن.

    العدد:
    الموضوع:
    الكاتب:
  • الأسفار المقدسة تشهد للمسيح

    تُشغل شخصيّة الرب يسوع المسيح الكتاب المقدس - من سفر التكوين إلى سفر الرؤيا - بحيث نجد في غالب أسفاره ذكرًا له بالإسم أو اللقب أو الصفة أو الدور. وتشهد الأسفار في نصوصٍ واضحة، ورموز، وإشارات إلى حياته ورسالته وعمله، في نبوءات العهد القديم، وظهور شخصيته في العهد الجديد. ويمكن القول إن المسيح هو قلب الكتاب المقدس. وعلى سبيل المثال، نعاين بعض الأسفار المقدسة لنرى فيها كيف ذكر المسيح.

    المسيح في سفر التكوين

    العدد:
    الموضوع:
    الكاتب:
  • معمودية الإيمان

    جاء يوحنا المعمدان يُعمّد تمهيدًا لمجيء المسيح. لم تكن معموديته بدون كرازة. كان يعظ أوّلاً . "وَفِي تِلْكَ الأَيَّامِ جَاءَ يُوحَنَّا الْمَعْمَدَانُ يَكْرِزُ فِي بَرِّيَّةِ الْيَهُودِيَّةِ. قَائِلاً: تُوبُوا، لأَنَّهُ قَدِ اقْتَرَبَ مَلَكُوتُ السَّماوَاتِ" (مت 3: 1-2). مضمون رسالته يعكس البشارة التي أرادها الرّبّ للناس إذ يُريد خلاصهم.

    العدد:
    الموضوع:
  • الله العليّ... هل تعرفه؟

    يُطلق الكتاب المقدّس أسماء وألقابًا متعدّدة لله، يُعمّق التبحّر في معانيها نشاط المؤمن التعبّدي وتكشف مدلولاتها أبعادًا في علاقة الشّركة المتبادلَة بين الله والإنسان. أمّا معرفة القدّوس تسبق الهَيْمانَ به. فتكامل صورته في الذّهن تسبر أغوار الذّات الإلهيّة دافعة نحو الشّغف به. تركّز هذه المقالة على الإسم "الله العليّ"، في العبريّة "إيل إليون". 

     

    الإله الأعلى

    العدد:
    الموضوع:
    الكاتب:
  • أنا هو

    قال موسى للرب حين دعاه ليُخرج شعبه من أرض مصر، "فإذا قالوا لي ما اسمه؟ فماذا أقول لهم؟ فقال الله لموسى، أهيهِ الّذي أهيه" وتعني هذه العبارة: "أنا هو الّذي أنا هو"، وقد اتخذها الله اسمًا شخصيًّا له أمّا هذا الإسم العَلَم فيشير إلى دلالات أزليّة وحقائق سرمديّة. ففي تعبيره: "أنا هو" يُعبّر بشكل صريح عن وجوده، وعن أزليّته، وعن فرادته. هو الكائن بذاته قبل الوجود، وقبل خلق الأرض والمجرّات و الأكوان. وهو يشمل حقيقة عدم تغيّره؛ فالله قائم بذاته لا يتأثّر بمشيئة عالٍ لأن لا عالي فوقه، ولا بظروف أقوى لأن لا أقوى منه.

    العدد:
    الموضوع:
  • إله العهد القديم: إله القسوة أو إله الرحمة؟

    إله الكتاب المقدّس واحد في العهدين، القديم والجديد. يُخيَّل لكثيرين أنّهما مختلفان بل متناقضان، ظانّين أنّ إله العهد القديم هو إله حاقد ومنتقم وأنانيّ، ولا يُبالي بالبشر. عديم الشّفقة والإحسان، يأمر بالقتل، ويرضى بالشّر، وليس فيه شيء من الخير. فيرفضونه ويهاجمونه ولا يريدون الإنتماء إليه. يظنّون بالمقابل أنّ إله العهد الجديد محبّ ورحوم. يهب الخير والبركة ويمنح العطايا الصّالحة. الحقيقة هي أنّهم يجهلون طبيعة الذّات الإلهيّة الكاملة الأوصاف.

    العدد:
    الموضوع:
    الكاتب:
  • شهادة المسيح للأسفار

    نحن نعيش في زمن يصحّ جدًّا أن يُقال فيه أنّه يشبه زمن نوح، حين "رأى الرّبّ أن شرّ الإنسان قد كَثُرَ في الأرض، وأنَّ كلَّ تصوّر افكار قلبه إنَّما هو شرّيرٌ كلّ يوم". (تك 6: 5) وزمن القضاة حيث "كان كلّ واحد يعمل ما يحسن في عينيه" (قض 17: 6). هذا الانحراف في قلب الإنسان وسلوكه، يجعله رافضًا لمبدأ السلطة والخضوع لها، وحين يجد نفسه عاجزًا عن رفض السلطة، تراه يخضع لها في الظاهر، ولكنّه في داخله يبقى مصرًّا على ابتكار أساليب تتيحُ له التفلّت منها.

    العدد:
    الموضوع:
  • الكتاب المقدّس وحده

    العبارة "سولا سكربتورا" باللغة اللاتينية، وتعني الكتاب المقدّس وحده. وهي أحد الشعارات الأساسيّة لحركة الإصلاح الإنجيلي التي فيها أعلنوا إيمانهم أن الكتاب المقدس وحده هو كلمة الله، الموحى بها، المعصوم من أي خطأ، وهو دستور الحياة المسيحيَّة والمرجعية لكل عقيدة وتعليم وسلوك.

    ماذا يعني "الكتاب المقدّس وحده"؟ أو ما هي المعاني المطلقة والركائز التي تقف وراء هذا الإيمان؟ الكتاب المقدّس وحده هو جوهرة الإصلاح الإنجيلي ذات الوجوه اللامعة المشعّة التي تغني النفس وتجمّل الحياة وتنير الطريق. وجوه هذه الجوهرة أو المعاني المطلقة للإيمان بمبدأ الكتاب المقدّس وحده هي خمسة:

    العدد:
    الموضوع:

Pages

Subscribe to حقائق مسيحية