7

العدد 7
  • الصّوم في معانيه الجوهريّة

    هل أنت صائم؟  وهل تعرف لماذا؟  وما هو الصّوم؟

     

    العدد:
    الموضوع:
  • وسائط النّعمة

    إنّ "وسائط النّعمة" هي الطّرق الّتي تأتي بها النّعمة على حياة الإنسان (أفسس 2: 7-8؛ تيطس 2: 11-12).  وأوّل الوسائط الّتي تقود إلى اختبار نعمة الخلاص هي: "الأسفار المقدّسة"، الّتي منها نستقي كلّ معرفتنا بالإيمان المسيحيّ، وبخاصّة معرفة المخلّص يسوع المسيح (2 تيموثاوس 3: 15؛ يوحنّا 20: 31).  ويأتي الوعظ من الكلمة المقدّسة، كأحد أهمّ الوسائط الّتي تأتي بها النّعمة المُخلِّصة لحياة النّاس، إذ يُظهر لهم حياة المسيح ورسله وتعاليمهم، وذلك ليُحوّلهم إلى الإيمان بالمسيح (لوقا 24: 47؛ أعمال 1: 8؛ رومية 1: 16؛ 10: 11-15؛ 1 كورنثوس 1: 17-18، 23). 

    العدد:
    الموضوع:
  • علامات الهرطقة

    "ولكِن، كانَ أيضاً في الشَّعبِ أنبياءٌ كذبةٌ، كما سيكونُ فيكُم أيضاً مُعلِّمونَ كذبةٌ، الّذينَ يدُسُّونَ بِدَعَ هلاكٍ. 

    وإذ هُم يُنكِرونَ الربَّ الذي اشتراهُم، يجلِبونَ على أنفُسِهِم هلاكاً سريعاً.  وسيتبَعُ كثيرونَ تهلُكاتِهِم. 

    الذين بسبَبِهِم يُجدَّفُ على طريقِ الحقِّ.  وهُم في الطّمعِ يَتَّجِرونَ بكُم بأقوالٍ مُصنّعةٍ، الّذينَ دينونَتُهُم منذُ القّديمِ لا تتوانى، وهلاكُهُم لا ينعَس" ( 2 بطرس 2: 1-3)

    العدد:
    الموضوع:
  • براهين على وجود الله

     

    إنّ حقيقة وجود الله أساسيّة في الإيمان المسيحي.  فلولا وجود الله، لما وُجِد ناموس أخلاقيّ للإنسان، وبالتّالي لما أخطأ الإنسان، ولما احتاج إلى الخلاص، ولكانت المسيحيّة ادّعاء غير صحيح. 

     

    هناك أربعة براهين أساسيّة على وجود الله، تُسمّى تقنيًّا: البرهان الكوزمولوجيّ (من وجود الكون والخليقة)، والبرهان التّليولوجيّ (من وجود مُصمِّم للكون)، والبرهان الأكسيولوجيّ (الحِكم) أو الأخلاقيّ، والبرهان الأنطولوجيّ (الكيانيّ). 

    العدد:
    الموضوع:
  • السّلام

    رَبِّ رُحْـمــاكَ فـأنْـتَ

    إذْ جَسَّـدْتَـهُ بِشَـخـصِكَ

     

    عِـنـدَما الآبُ افْـتَـقَـدنا

    رَنَّـمَـتْ جُـنـدُ الأعـالي

     

    عِـنـدَما الـمَجوسُ  جاءَتْ

    نَجـمُـكَ الهـادي هَـداهُم

     

    والـرُّعـاةُ   الـسّـاهِـرينَ

    سَـمِـعوا  بُشرَى  سَلامـك

     

    فَـمُـكَ الـطّـاهِـر حَدَّثَ

    لا تَـحيـدوا عَـنْـهُ  طُـرّا

     

    رأْسُ  ورَبُّ   الـــسَّـــلام

    لَـمْ يَكُـنْ مَـحـضَ كَــلام

     

    عَـبْـرَ شَـخْـصِـكَ الكَـريم

    العدد:
    الموضوع:
    الكاتب:
  • سلام المؤمن

    خَتَم الرّبّ يسوع آخر عظة ألقاها قبل صلبه بالقول: "قَد كلَّمْتُكُم بِهذا لِيَكونَ لَكُم فِيَّ سَلام.  في العالَم سَيَكونُ لَكُم ضيق، ولَكِنْ ثِقوا: أنا قَد غَلَبت العالَم" (يوحنّا 16: 33). 

     

    العدد:
    الموضوع:
    الكاتب:
  • كلمة إلى سافكي الدّم

    في ليلة قاسية من ليالي الحرب في أواسط الثّمانينات، وُجدِتُ في ملجأ مع عدد من المُقاتلين.  وبينما كنت أتكلّم بكلمة الله، أدهشني شابّ حين قاطعني، واعترف بأنّه دخل، في أحد الأيّام، بيتًا في قرية "مُعادِية"، وهناك وجد أمًّا وأطفالها؛ فاغتصب الأمّ أمام أولادها، ثمّ قام ليقتل الصّغار أمام أمّهم، فيما كانت هي تتمسّك برجليه وترجوه ألاّ يفعل شرًّا بهم.  لكنّ النّتيجة كانت مقتل جميع الأبرياء في ذلك البيت.  ومنذ ذلك اليوم، وهذا الشّابّ يواجه كوابيس مُخيفة، إذ كان المشهد الفظيع يمثل أمامه كلّ ليلة.  وقاده هذا الأمر إلى البحث عمّا يُنَقّي ذاكرته ويُريح ضميره، فلجأ إلى المخدّرات الّتي زادت الطّين بلّة.

    العدد:
    الموضوع:
  • التّواضع

    إنّ موضوع التّواضع هو من أكثر المواضيع الّتي يزدريها النّاس ولا يُبالون بها.  وغالبًا ما يُساء تفسيره (عن قصد أو غير قصد) على أنّه إذلال متعمَّد للنّفس أو احتقار ذاتيّ مُصطَنع، وبعض النّاس يحبّ أن يَصف نفسه بالتّافه والحقير والذّليل.  أمّا في الإيمان المسيحيّ، فالتّواضع هو من الأمور الأساسيّة، إذ اعتبره بعضهم أساس الفلسفة المسيحيّة، وقال عنه "أوغسطينس": إنّه المبدأ الأوّل والأخير للإيمان المسيحيّ.

    العدد:

Pages

Subscribe to 7