19

العدد 19
  • اختيار الرّفقة الجيّدة

    يحتاج الشّابّ دائمًا إلى أن أن يُحيط نفسه برفاق وأصدقاء يستمتع بوقته معهم ويُسرّ برفقتهم، فمن دونهم تكون الحياة مُملَّة وروتينيّة. لذلك، فهو يحرص كلّ الحرص على إيجادهم والحفاظ عليهم.

    العدد:
  • أقوال وحكم للأمّهات

    الأولاد هبة من الله، لا صنمًا لنعبده.

    الله قبل الأولاد، هذا صحيح، إنّما هُم قبل نفسي وراحتي.

    كم ولد وجد في الخادمة مَن يملأ عليه نقصه العاطفيّ، وفي العادات السّيئة ما يملأ عليه فراغ منزله ووحدته. فأين أنتِ أيّتها الأمّ؟

    ابنكِ يريد أمًّا لا مصرفًا وحسابًا ومُعيلاً! فلا تعوّضي النّقص بالمال.

    فكّري دائمًا، وزيني الأمور جيّدًا. لا تربحي المال وتخسري ما لا يعوّض بمال العالم.

    المجتمع يقول: يجب أن تكوني “career woman” أوّلاً، أمّا الله فيقول : يجب أن تكوني "أمًّا فاضلة" أوّلاً.

    العدد:
  • المرأة النّاضجة

    منذ حداثتي، تربّيتُ وإخوتي على تعاليم الكتاب المقدّس ومحبّة الرّبّ. وكان أبي يركّز دائمًا في نقاشاتنا على شخصيّة الإنسان، وكان شعاره "إنّ ثروة الإنسان الحقيقيّة هي شخصيّته". وعندما أصبحتُ في سنّ الزّواج، ظلّ يردّد على مسامعي: "لا تبحثي عن المال أو العلم أو الجاه أو الجمال، إنّما فتّشي عن الشّخصيّة. فجميع هذه الأرصدة تُحصَّل، لكنّ شخصيّة الإنسان تلازمه كلّ حياته ولا تتغيّر. شخصيّة الإنسان هي العامل الأساس لنجاحه وسعادته واستقراره".

    العدد:
  • الأمّ العاملة أم الأمّ المتفرّغة؟

    تختلف الآراء في ما يختصّ بالأمّ العاملة. فمنهم من يستحسن أن تذهب إلى العمل، ومنهم من يُفضّل بقاءها في البيت. ولكلّ رأيٍ أسبابه ودوافعه. أمّا القرار النّهائيّ فيعود إلى الأمّ نفسها الّتي عليها أن تختار، ولكن بحذر شديد، فأولادها على المحكّ!

    في الحالات الّتي يكون فيها ربّ العائلة قادرًا ماديًّا على إعالة أهل بيته، من المفضّل أن تبقى الأمّ في البيت لتهتمّ بأولادها الصّغار إلى أن يبدؤوا بالذّهاب إلى المدرسة. لقد جعل الله الأمّ أفضل مَن يهتمّ بالأولاد، فهي الّتي تحملهم في بطنها تسعة أشهر وتعتني بهم وتصونهم وتحفظهم في صغرهم.

    العدد:
  • المُسكِرات

    تُصنَع المُسكِرات عبر تخمير النّباتات الغنيّة بالسّكّر أو بوساطة التّقطير، وهي تدخل في صنع المشروبات الرّوحيّة على غرار الخمر و"السِّدر" (خمر التّفّاح) والبيرة وغيرها من المُسكِرات و"اللّيكور".

    مفاعيل المُسكِرات ومخاطرها

    المُسكِرات لا تُهضَم، بل تنتقل مباشرة من القناة الهضميّة إلى الأوعية الدّمويّة، وينقلها الدّم في دقائق معدودة إلى أعضاء الجسم كافّة. وهي تُريح الكوابت وتُزيلها. إلاّ أنّ استهلاكها بكميّات كبيرة، وإنْ على المدى القصير، يؤدّي إلى حالات ثَمَل وإلى مشاكل هضميّة وغثيان وتقيّؤ.

    المخاطر الاجتماعيّة

    العدد:
  • الكذب ملح الرجال

    نعيش في عالم تخبو فيه الفضائل الأخلاقيّة وتسود فيه المادّيّة والابتعاد عن القِيَم، ويفتك الكذب والغشّ في الأفراد والمجتمعات والدّول، ويسود المثل الشّعبيّ "الكذب ملح الرّجال". نرى هذا حتّى بين الزّوج والزّوجة والأولاد، وفي العمل بين الرّؤساء والمرؤوسين، وبين التّاجر والزّبائن، وفي الوطن بين السّياسيّين والشّعب.

    العدد:
  • النّجاح واغتنام الفرصة السّانحة

    يقوم عالم الأعمال على البحث عن فرص النّجاح. فرجل الأعمال يهدف في معظم الاحوال إلى زيادة أرباحه والإفادة من الظّروف المحيطة في مكان عمله. فنوع عمله والبيئة المحيطة به ورأس المال الّذي يملكه هي من الرّكائز الأساسيّة الّتي تحكم على نجاح العمل أو فشله. لذلك، وقبل أن ينطلق في أيّ مشروع جديد، يُجري دراسة جدوى ما سوف يؤول إليه المشروع وما سوف يُعطي من نتائج. وفي ضوئها يتّخذ قرار البدء بالتّنفيذ أو عدمه.

    العدد:
  • مرض المحاباة والتّمييز بين النّاس

    إنّها عدم الإنصاف في معاملة النّاس بسبب انتمائهم إلى مجموعات تتميّز عن غيرها بصفات جسديّة أو دينيّة أو اجتماعيّة معيّنة. وهي ليست محصورة في ممارسات فرديّة، بل قد تشمل مؤسّسات وتنظيمات وهيئات قضائيّة وقانونيّة ودينيّة وسياسيّة وحتّى اجتماعيّة.

    العدد:
  • أنا مسيحيّ لا أومن...

    "أنا مسيحيّ لا أومن بالمؤسّسة الزّوجيّة، وأفضّل العلاقات الحرّة بين الرّجال والنّساء". هذا تصريح لإعلاميّ مشهور لصحيفة لبنانيّة. عجيب أمر هذا التّصريح! لا بل عجيب أمر هذا المسيحيّ! فمن المتعارف عليه أنّ المسيحيّ عندما يبدأ بعبارة "أنا أومن" يُعلِن التزامه العلنيّ بكلمة الله، أو عندما يقول: "أنا مسيحيّ لا أومن" فهو يؤكّد رفضه لما يتناقض مع الوحي الإلهيّ.

    العدد:
    الموضوع:

Pages

Subscribe to 19