31

العدد 31
  • مين قال؟ (الجزء الثّاني)

    يرغب معظم النّاس، إن لم يكن جميعهم، في الصعود إلى السّماء بعد الممات ليخلصوا من عذابات هذه الحياة ويتمتّعوا بالرّاحة والنّعيم. ويتبنّى قسم لا بأس به منهم مفاهيمَ ومعتقدات بخلاص النفس ورثها عن الآباء والأجداد ويؤمن بصحّتها. إلاّ أنّ الكتاب المقدّس يحذّرنا من أنّه "توجد طريق تظهر للإنسان مستقيمة وعاقبتها طرق الموت" (أعمال الرّسل 14: 12). فالموضوع إذاً في غاية الخطورة لأنّ المسألة هي مسألة إما موت أبديّ وإما حياة أبديّة.

    العدد:
    الكاتب:
  • هل تزوّج المسيح؟

    طالعتنا الصحافة الغربية، منذ مدّة، أنّ عالمة آثار عثرت على مخطوطة قديمة باللّغة القبطيّة القديمة تقول "أنّ المسيح كان متزوجًا من مريم المجدلية". وأوردت صحيفة السفير اللبنانية يوم الجمعة الفائت في 28 أيلول 2012 أنّ الدوائر العلميّة في الفاتيكان تفحّصت هذه المخطوطة، ووجدتها مزوّرة وغير جديرة بالثقة.

    العدد:
    الموضوع:
  • الإيمان وسيادة الله

    سأل شيخٌ شابًا متحمّسًا، هل يخترق إيمانُك لهبَ النّار؟ ارتبك الشّاب وأجاب متلعثمًا بأنّه لم يفهم السّؤال. فقال الشّيخ، هل تواصل إيمانك إذا شبّت الحروب أو تصدّع البيت أو ساءت الحالة الإقتصاديّة؟ كيف تتصرّف حين تفشل في عملك أو تصاب بنكسة مالية؟ من تلوم عندما تسوء صحّتك أو تعجز أو تُحبط مساعيك وآمالك، هل تقع عندها في شرك رثاء الذّات وعدم الإيمان؟

    العدد:
    الموضوع:
    الكاتب:
  • نريد أن نرى يسوع

    قصد بعض اليهود اليونانيّين فِيلبُّس، أحد تلاميذ المسيح، وسألوه قائلين: "يَا سَيِّدُ، نُرِيدُ أَنْ نَرَى يَسُوع" (يوحنا 12: 21). رغب هؤلاء القوم الغرباء عن أورشليم في رؤية من سمعوا عنه كثيرًا، وعجز النّاس عن الاجابة الحاسمة في من يكون ذاك الناصريّ! إلاّ أن السؤال المفتاح المطروح يومها فهو: "مَنْ هُوَ هَذَا ابْنُ الإِنْسَانِ؟" (يوحنا 12: 34). لم يعرف كثيرون يومها من يكون. لكنّ يسوع كشف عن هويته تدريجيًّا وبطرق متنوعة. ويتطلّب الأمر في الواقع فترة ليتعرّف إلى حقيقة يسوع.

    العدد:
    الموضوع:
  • أصل الشرّ وسلامة الحياة

    لماذا يتخبّط عالمنا بالثورات والتحزبات والانقلابات والعنف والحروب ويدفع الضريبة الباهظة بالدم وبالموت وبالألم وبالحزن وبالفقر والبؤس؟ هل تساءلنا يومًا أين بدأ كلّ هذا وكيف استمرّ حتى يومنا؟

    العدد:
    الموضوع:
    الكاتب:
  • الحروب في تاريخ البشرية

    ذكرت مجلّة الجيش الكندي أن العالم لم يشهد منذ العام 3600 قبل المسيح إلا ما مجموعه 292 سنة من السلام. وقد وقعت من يومها 14531 حربًا، كبيرة وصغيرة، مات فيها ما مجموعه ثلاثة مليارات وستماية وأربعين مليون قتيل. وأمكن الأموال لو لم تُصرف على الحروب أن تبني زنارًا ذهبيًّا يحيط بالكرة الأرضية بعرض 2 .97 ميلاً وبسماكة 33 قدمًا. وهناك، بحسب العالم "غوستاف فالبرت"، سنة سلام واحدة في مقابل كل 13 سنة حرب منذ 1496 ق. م. إلى 1861.

    العدد:
  • تأثير الأسقف "أمبروز" على ميلانو

    يؤثِّر المغنّون الشَّعبيّون تأثيراً هائلٍ على مجتمعاتنا اليوم. يَبنون علاقات اجتماعيّة مع السّاسة والشخصيّات المهمّة في البَلَد. ويُتابِع المعجَبون كلّ خطواتهم. لكنَّ تأثيرهم كلّه لا يوازي قيد أنملة تأثير "أمبروز" وشعبيَّته في يوم مَماته في 4 نيسان عام 397، وهما الأعظم في التّاريخ. توفى في ذِكرى الجمعة العَظيمة وترك مَوتَهُ أثرًا روحيًّا قويًّا على الجماهير، إلى درجة لم يتمكن معها خمسة أساقفة في اليوم التّالي من أن يضمّوا إلى الكنيسة كلّ الّذين تقدَّموا للمعموديّة.

    العدد:
  • من هو يوحنا المعمدان؟

    ترعرع هذا الرجل القديس المولود لعائلة زكريا وإليصابات في برية اليهودية (لو1 : 63، 80) حيث دعاه الله للخدمة (لوقا 3: 2). كان نذيرًا للرب (لوقا 1: 5 وعدد 6: 1-12) وعدّ الطريق لمجيء المسيح (لوقا 1: 17). تقاطرت إليه الجموع لتسمعه واعتمد الكثيرون على يده معترفين بخطاياهم. تميّزت عظاته بالحدّة الشديدة: "الآن وُضِعت الفأس على أصل الشجر" (متى 3: 10؛ لوقا 3: 9). ولم يرَ نفعًا في أن يولد الانسان من عائلة يهوديّة، فالمهم أن يكون الانسان ابنًا لله. واجه قادة الشعب الفاسدين ونعتهم بالأفاعي (لوقا 3: 8). وواجه الملك على خطاياه بشجاعة (متى 14: 3، 4 ومرقس 6: 17، 18 ولوقا 3: 19).

    العدد:
  • اغناطيوس، شهيدُ الحقّ

     

    شهدت الكنيسة عبر التّاريخ سحابةً من الشّهداء الّذين لم يحبّوا حياتهم حتّى الموت. ولم تَغِب عن ذاكرتها صُوَر المسيحيّين الّذين واجهوا الأسود في حلبة المصارعة في المدرّج الرّوماني. وأحد هؤلاء الّذين استُشهدوا هناك في سبيل إيمانهم بالمسيح هو اغناطيوس، أسقف أنطاكية.

    العدد:
    الكاتب:
  • متى خلق الله العالم؟

    بُذل الكثير من المحاولات لاحتساب التّاريخ الفعليّ لخلق العالم. والمحاولة الأكثر شهرة هي، من دون شكّ، تلك الّتي قام بها الأسقف "جايمس آشِر" في القرن السّابع عشر.

    العدد:

Pages

Subscribe to 31