33

العدد 33
  • الأهداف وصناعة المستقبل

    هذه الحياة أقصر جداً من أن تنقضي فيها السنون تخطئ في اهدافها وتمضي بلا رؤيا واضحة. وهي نوعية حياة تُقاوم في الغالب الظروف الطارِئة فقط، تصمد، لكنّها تبقى في النهاية مَجروحة ومُحْبَطة. وسواء كانت الاهداف كبيرة أو صغيرة فهي دائمًا موجودة، ولو بطرق غير مباشرة، وتُحدّد إلى أين قد يصل الانسان وكيف يُصبح مع تقدم الأيام. وهي التي ترسم له ملامح المستقبل المجهول والمخيف أحيانًا. ولا يجب بالتالي أن يَغيب عن ذهن الإنسان بعض الحقائق الثابتة إذا أراد لحياته أن تُصبح ناجحة ومثمرة، بغض النظر عن خصوصيّتِها وصعوباتها.

    العدد:
    الكاتب:
  • كولومبوس يطأ أرض أمريكا

    يا للفرحةِ العامرة. قضى الرّجال في البحر مدّةً تزيد عن ثلاثين يومًا من دون أن يروا اليابسة، وها قد ظهرت أخيرًا أمامهم بوضوحٍ تامّ. تبدّد في الحال كلّ يأسٍ وغمّ وحلّ مكانهما الأمل والرّجاء فيما أخذت السّفن الثّلاث الصّغرى تقترب أكثر فأكثر من الشّاطىء في 12 تشرين الأوّل 1492.

    العدد:
    الكاتب:
  • بودينو: مؤسّس جمعيّة الكتاب المقدّس

    هل تعرف جميع الّذين تولّوا رئاسة الولايات المتّحدة؟ هل نجح الياس بودينو في تولّي هذا المنصب؟ لقد عُيِّنَ بودينو رئّيسًا للولايات المتّحدة في اجتماعٍ للكونغرس، في الرّابع من تشرين الثّاني سنة 1782. ووقّع، بصفته رئّيسًا، معاهدة السّلام مع إنكلترا الّتي وضعت حدًّا للحرب الثّوريّة. لكنّ تأثير هذا الرّجل على التّاريخ المسيحيّ يكمن في إتّجاهٍ آخر. 

    وُلِدَ الياس بودينو في فيلادلفيا، في الثّاني من أيّار سنة 1740. كان أحدُ أسلافِه رجلاً فرنسيًّا بروتستانتيًّا هجر فرنسا عندما رفَعَ الملِك لويس الرّابع عشر الحماية عن البروتستانت الفرنسيّين.

    العدد:
    الكاتب:
  • المسيح: المعلّم الصّالح

    فءف

    العدد:
    الموضوع:
  • المحبّة للرّب

    ثمّة علامتان فارقتان للمؤمن المسيحيّ: الأمانة حتى الموت في العقيدة والسّلوك، والمحبّة المضطردة للرب. يُلقي هذا المقال ضوءًا على النّاحية الثّانية وهي متّصلة بالمشاعر الإنسانيّة المتقلِّبة. يتغيّر المرء في محبّته فتفتر أو تبرد أو تذوي، كما قد تسخن وتشتعل كنار أبديّة. من المفيد أن يتساءل المؤمن عن نوعيّة وكيفيّة علاقته بالله وبإخوته في الكنيسة وفي العالم. هل محبّته اليوم أفضل من الأمس؟ هل هي في ازدياد أم على نقصان؟

    العدد:
    الموضوع:
    الكاتب:
  • من هو هذا؟

    سؤال حيّر الكثيرين عبر التّاريخ، من أيّام المسيح إلى يومنا هذا. سؤال طرحته الجموع الّتي تبعت يسوع قائلة من هو هذا ابن الإنسان؟ سؤال أرعب هيرودس الملك وهو من أرعب الكثيرين وقال: "يُوحَنَّا أَنَا قَطَعْتُ رَأْسَهُ. فَمَنْ هُوَ هذَا الَّذِي أَسْمَعُ عَنْهُ مِثْلَ هذَا؟" وسؤال طرحه التّلاميذ خائفين ومتعجّبين من سلطان يسوع على الطبيعة فقالوا: " مَنْ هُوَ هذَا؟ فَإِنَّهُ يَأْمُرُ الرِّيَاحَ أَيْضًا وَالْمَاءَ فَتُطِيعُهُ!"

    العدد:
    الموضوع:
    الكاتب:
  • المؤمن الروحيّ

    هل من فرق بين مؤمن وآخر؟ يحكي بولس الرسول على المؤمن الروحي ويُفرّق بينه وبين الانسان الجسدي وذاك النفسي (1كو 2: 14، 15). أما الجسدي فهو الذي تُسيطر عليه أهواء الجسد على رغم إيمانه العقلي بوجود الله،؛ وأما النفسي فهو الذي لا يعرف الفرق بين مشاعره الدينية من جهة واختبار الايمان الحق من جهة أخرى. وما دفع ببولس إلى الكتابة في الموضوع هو أن الكثيرين من الذين يدّعون الايمان ليسوا روحيّين. حال الكثيرين كحال أولئك التلاميذ في أفسس الذين آمنوا من دون أن يسمعوا عن الروح القدس! (أع 19: 2). وكيف هي حال مؤمنين لم يختبروا الروح الإلهي؟

    العدد:
    الموضوع:
  • التّبرير بالإيمان

    "فَإِذْ قَدْ تَبَرَّرْنَا بِالإِيمَانِ لَنَا سَلاَمٌ مَعَ اللهِ بِرَبِّنَا يَسُوعَ الْمَسِيحِ" (رو 5: 1)

    كلمة "تبرير" كناية عن مصطلحٌ قانونيّ يعني "أن يُعلَن المرءُ بارًّا"، كما أنّه يعني أيضًا الحصول على عفوٍ عن إثم أو عن عقاب لجريمة ارتُكِبَت. فبعدما سقط آدم بالخطيّة بسبب عصيانه وتمرّده على الرّبّ، دخلت الخطيّة إلى الجنس البشريّ بأكمله، وأصبحنا بالتالي جميعنا خطأة وتحت قصاص العدالة الإلهيّة (رو 3: 23). إلاّ أنّ محبّة الله اللاّمتناهية دفعته إلى إرسال ابنه الوحيد ليأخذ مكاننا على الصّليب، ويدفع ثمن خطايانا بدمه، وينقض جدار العداوة بيننا وبين الله (رو 5: 6-8). فكيف يتمّ التّبرير؟

    العدد:
    الموضوع:
    الكاتب:
  • لماذا ينبغي أن أقرأ؟

    القراءة مصدر لذّة وفرح للكثيرين: فلا خوف الابحار في المعرفة يثني قارءها ولا تُقيّده رمال شاطئها؛ يبحر إلى عمقها مستكشفاً مع كل كتاب جزيرةً جديدة يستريح عليها ويتنشق منها نسمة عليلة تتغلغل في كيانه وتسري في فكره. ويستمدّ منها المزيد من القوة بما يساعده في غوصه إلى أعماق أخرى لا يمكن إلا القارئ وحده أن يدركها.

    العدد:
  • الكبرياءُ الرّوحيّ ونتائِجُه المدَمِّرَة

    "قَبْلَ الْكَسْرِ الْكِبْرِيَاءُ، وَقَبْلَ السُّقُوطِ تَشَامُخُ الرُّوحِ" (أمثال 16: 18).

    العدد:

Pages

Subscribe to 33