تأملات

العدد تأملات
  • البرغش المزعج في مواجهة الحياة الهانئة

    طقس ربيعي  ولا أجمل، وشمس مشرقة تبث أشعّتها الذهبيّة من خلف الأفق، ونسمةٌ عليلةٌ طيّبة تهبّ على المكان وتُنعش روح الانسان. يُبشّر ذلك كلّه بيوم جديد وانطلاقة متجدّدة. وتحثّني رغبتي المتزايدة على أن أمسك بكتاب وأخرج إلى الحديقة بلا تردّد وأجلس على مقعد خشبي ينتظرني أمام البيت استمتع بالسلام من حولي وأطرب لألحان العصافير الشادية.

    العدد:
    الموضوع:
  • التواريخ والحدث الأهم في حياتك

    في نهاية العام الفائت، انشغل النّاس بتاريخ اليوم الذي يصادف فيه 11-11-2011 الساعة 11 و11 دقيقة. فبعضهم أراد هذا اليوم ليكون فيه تاريخ زواجه. ومنهن من أرادت أن تنجب مولودها بهذا اليوم، على عكس البعض الآخر الذين استعوذوا منه وقالوا: "الله يسترنا من هذا اليوم" مستندين إلى علم الأرقام الذي يشير إلى أنّ هذا الرقم نذير شؤم...

    العدد:
    الموضوع:
    الكاتب:
  • العودة الثانية للابن الضّال

    من منّا لا يعرف قصّة الإبن الضّال الّتي حكاها يسوع؟ والنّاس عادة يُركّزون على كون بطل هذه القصّة هو شاب خاطئ شرد من بيت أبيه ثمّ تاب ورجع. لكنّ الرَّب جعلني أنظر إلى هذه القصّة من زاوية أخرى. فمنذُ أيّام، بينما كنت أتأمّل في كلمة الله، رحت أفكّر في حالتي الروحيّة الرّاهنة. مرَّت عشر سنوات منذ أن سلَّمتُ حياتي ليسوع وتبعته. كان طموحي كبيرًا لأنمو روحيًّا وأخدم إلهي المجيد. فتساءلت، أين أنا الآن؟ هل بلغت منتصف رحلتي التي رغبت بها؟ لا. بل اكتشفت أنّني سلكت طريقًا مختلفة تمامًا.

    العدد:
    الموضوع:
    الكاتب:
  • كنز في أوانٍ خزفية

    ألله، من خلال سلطانه المطلق، يقدر أن يستخدم حتى الجماد والحيوان من أجل تتميم مقاصده. وهو يريد، بالحري، أن يستخدم أولاده في هذه المهمة.

    لدى أولاد الله الكنز الحقيقي، لكنَّ لنا هذا الكنز في أوانٍ خزفية هشّة يصيبها أحيانًا الضعف والفتور والمرض. نحن آنية بسيطة مجبولة من تراب الأرض لكن فيها أيضًا روح الله. فهو الفخّاري ونحن الفخّار: "وَالآنَ يَا رَبُّ أَنْتَ أَبُونَا. نَحْنُ الطِّينُ وَأَنْتَ جَابِلُنَا، وَكُلُّنَا عَمَلُ يَدَيْكَ". (إشعياء 64:8 ). لم يصنعنا الله لنكون آنية أو أدوات للزينة بل لنكون آنية لكنز ثمين. الأواني لن تكون نافعة إلَّا إذا أدّت ما صنعت من أجله.

    العدد:
    الموضوع:
  • هلّ حصلت على Visa؟

    يدفع الوضع الإقتصاديّ والسيّاسيّ المتدهور في لبنان الشبابَ إلى السّفر طلبًا لكسبِ المعيشة وتأمين مستقبل باهر. والشّرط الأساس لدّخول أيّ بلد هو الحصول على الفيزا. فحتى إذا كان هذا الإنسان من عائلة محترمة جدًّا، وتخرّج في أفضل الجامعات، ومارس مهنته في شركات محترمة في وطنه، لا تُخَوّله هذه الأمور جميعًا دخول البلد الَّذي يريده ما لم يحصل على تأشيرة الدخول.

    العدد:
    الموضوع:
  • خسوف القمر وإطفاء الحياة الرّوحيّة

    يشكّل القمر والشّمس والكواكب التّسعة ما يُعرَف بالنّظام الشّمسيّ. فتُعرَّف الشّمس، وهي الأكبر في هذه المجموعة، بأنّها كرة هائلة من الغاز السّاخن تعطي حرارةً وضوءًا، وهي نجمٌ ثابتٌ والأقرب إلى الأرض من أيّ نجمٍ آخر. ويُعرَّف القمر بأنّه جُرمٌ فضائيٌّ صخريٌّ وباردٌ يدور حول كوكبٍ أكبر منه. وهو لا يعطي نورًا من ذاته، لكنّه يعكس نور الشّمس. والكواكب أجسامٌ سماويّةٌ صخريّةٌ أو غازيّةٌ، تدور حول نفسها وحول الشّمس في مدارٍ بيضاويّ الشّكل. فعندما يكون القمر والأرض والشّمس على خطٍّ واحدٍ مستقيم حيث تتوسّط الأرض الاثنين يحدث خسوفٌ للقمر. ويؤدّي هذا الخسوف إلى حجب أشعّة الشّمس عن القمر.

    العدد:
    الموضوع:
  • أنا من جُندِ المسيح

    في حضور الله إنّي
    فانْصَرِفْ يا كُفْرُ عنّي
     

    أنا في كَرْمِ الْحيَاة
    لك أتْـلـو الصّلاة
     

    لك يا ربّي أبوح
    أنْتَ قلْبي أنْتَ روح
     

    مهْما قُلْتُ فيكَ شِعْرا
    يبْقى فكْري أرْضا وعْرا
     

    ها أنا صَنْجٌ يطِنّ
    ها هو قلْبي يئِنّ
     

    ربّي كُنْ أنْتَ السّميع
    كُنْ لنا أنْتَ الشّفيع
     

    ربّي باركْ جـمْـعَـنـا
    ربّي امْسَحْ دَمْعَنا
     

    ربّي امنحْني الأمان
    أنتَ يا ربَّ الزّمان
     

    العدد:
    الموضوع:
    الكاتب:
  • العجوز المُضَحّي

    يُحكى عن رجل عجوز كان يعيش مع حفيده في كوخٍ صغير على سفح تلّةٍ في إحدى السّواحل اليابانيّة، وفي أسفل التلّة تقع قريةً صغيرةً بموازاة الشّاطئ. وكان أهالي القرية يظنّون أنّ هذا الرّجل العجوز مجنون، لأنّه يعيش على التلّة مع حفيده بمفردهما. أمّا العجوز فكان يخرج كلّ يوم إلى الحقل، يجمع الحطب ويقطف الخضار والفاكهة ليقتات وحفيده بهما، ثمّ يرجع إلى بيته ويراقب البحر لمدّة طويلة، فتنساب أفكاره وتهدأ أعصابه.

    العدد:
    الموضوع:
  • بشرة زرقاء!

    في العالم أنواع عديدة من ألوان البشرة (الأسود، الأسمر، الأبيض، الأصفر، الأحمر...)، ومن الممكن أيضًا الحصول على بشرة زرقاء. يقول العلماء إنّ الإفراط في تعرّض إنسان ما لمادّة الفضّة يُغيّر لون بشرته إلى اللّون الأزرق، وهو ما يُعرف بـ"آرجيريا Argyria". أنا متأكّد من أنّه ليس بيننا مَن يُريد الحصول على بشرة زرقاء، فمن الطّبيعيّ أن نفضّل الاندماج في المجتمع على أن ننعزل عنه بسبب لوننا الغريب! لكنّنا نحاول، وفي مناسبات عديدة، تغيير طريقة كلامنا أو شكل ثيابنا أو الأمور الّتي نعملها محاولين التّأقلم مع المجتمع. وكثيرًا ما نسمع الشّباب يتحدّثون عن اكتشاف حقيقة أنفسهم و"تحقيق ذواتهم" في هذا العالم.

    العدد:
    الموضوع:
    الكاتب:
  • اصبر بينما تنتظر الله

    نحن نعلم أنّ الصّبر فضيلة مسيحيّة ترتبط ارتباطًا وثيقًا بإيماننا بالله. ومع ذلك، فالصّبر، بالنّسبة إلى معظمنا، هو صفة نُقدّرها، لكنّنا لا نُمارسها. لماذا برأيك صنّعت الشّركات "المعكرونة الجاهزة" و"القهوة السّريعة الذّوبان"، ولماذا مطاعم الوجبات السّريعة، إلخ... أليس لأنّنا نعيش في "عصر السّرعة"، وعلينا بالتّالي أن نتماشى مع سرعته؟ وكيف يؤثّر "هَوَس الفوريّة" في حياتنا الرّوحيّة؟ ألا نتوقّع "أجوبة فوريّة" من الله عندما نصلي لأمر معيّن؟

    العدد:
    الموضوع:
    الكاتب:

Pages

Subscribe to تأملات