40

العدد 40
  • الأمل و الالتماس و الثّقة

    السّير على أقدامنا حقٌّ وامتياز مُنِح لنا، لكننا نفقد أحيانًا هذه القدرة التي تميّزنا عن بعض الكائنات الحيّة. والسّير يأتي بالفطرة، ولا نستطيع بالتالي أن نقرّر بين "أن نسير أو أن لا نسير" على غرار ما ورد في مسرحيّة "هاملت" لشكسبير: "أن أكون أو لا أكون". إلاّ أنّ إعاقةً ما قد تأخذ هذا القرار بدلًا منّا.

    العدد:
  • التربية المتساهلة

    قال فريدريك دوغلاس، الكاتب الذي كان عبدًا وتمّ تحريره: "من الأسهل أن نربّي أولادًا أقوياء من أن نعالج رجالاً محطّمين أو مكسورين". وفي هذا القول الكثير من الحكمة. يكفي أن نعلم أن الجمعيات التي تعنى بكل أنواع الإصلاح الإجتماعي تصرف الكثير من الجهد والمال والوقت لإصلاح شخص واحد من دون أن تتمكن من ضمان النتيجة.

    أساليب التربية

    حدّد علم النفس أساليب التربية في أربعة أنواع:

    العدد:
  • كيف تصبح إنساناً فاعلاً

    تراودنا جميعنا الرغبة في أن نكون أشخاصاً فاعلين ومؤثّرين في مجتمعنا. وينتابنا القلق والاضطراب لو علمنا أننا لم نعد مقبولين في وظيفتنا أو أننا أصبحنا على هامش اهتمام عائلاتنا وأصدقائنا. ونفتّش بالتالي عن طرق ملائمة لنحمي أنفسنا من التهميش.

    العدد:
  • دوَّامة الفراغ

    يسعى كلٌّ منا باستمرار نحو الأفضل ويشتهي دوماً ما هو أكثر. فالإنسان لا يشبع ولا يرضى، والعالم يُقَدِّم في كلِّ يوم للنَّاس، بإبداعٍ متقن، ما يشتهونه ويرغبون به. ويحرص العالم، كذلك، على أن يُرفِّه عن النَّاس الجاهدين في سعيهم المتواصل هذا، لكنه ينتزع منهم في المقابل أي أمل في الفرح والسَّلام الحقيقيين. ومخيفٌ ما يُحَلَّل ويُسمَح به، وما يتَغَاضَى عنه البعض وينساه من مبادئ مسيحية ثمينة وتعاليم في خِضم ذاك السَّعي العالمي والدُّنيوي الخطير.

    العدد:
    الكاتب:
  • الصراع مع ضعف الشخصية

    نعاني في معظمنا من نقاط ضعف شخصيّة واجتماعيّة تعيقنا في حياتنا وتـمنعنا من التقدّم ومن تـحقيق أهدافنا. ونحن، بالرغم من معرفتنا بـها وصراعنا معها لا نفعل شيئًا لـمواجهتها، أو إننا لا نعرف، في بعض الأحيان، ما السبل للتخلّص منها.

    ما الحل إذًا؟ أنبقى مُستعبَدين لها ونَعْمى عن أي نقطة قوة فينا؟ أم نسعى إلى التغلّب عليها؟ توجد أساليب عدّة يمكن اتباعها للخروج من هذا الصراع ونحن قد تغلّبنا على نقاط ضعفنا:

    العدد:
    الكاتب:
  • لا تفتخر يا موت

    "لا تتفاخر يا موت" "Death Be Not Proud" هي سونيتة للمؤلّف الإنكليزي جون دون (1572 - 1631). يُعتَبر جون من أبرز شعراء المدرسة الميتافيزيقيّة وأكثرهم شعبيّة في اللّغة الإنكليزيّة. تميّزت أشعاره، مقارنة بمعاصريه، بحيويّة اللّغة وبابتكار المجاز. واتصف أسلوبه بافتتاح مفاجئ ومفارقات وتعابير ساخرة واضطرابات متعدّدة. تمحورت كتاباته في البداية حول الرّومانسيّة، ولكنها أخذت، بعدما التجأ إلى الرّبّ، طابعًا روحيًّا وعكست إيمانه القويّ به. خاض جون تجارب كثيرة مع الموت، وقد خسر أحد أقربائه ووالده وأخيه الصّغير. ودوّن اثنتين وثلاثين قصيدة عن هذا الموضوع.

    العدد:
    الموضوع:
  • شبابنا ملء عين الزمن

    القراءة تُنمّي الذِهن َكما الرياضة تُنمّي الجسد. ولبنان معنيّ ببناء إنسانِهِ صحّة وفكرًا وكرامةً ومجتمعًا. ولا تهدُف فكرتي خلف هذه الجائزة الوطنيّة للمطالعة إلاّ إلى تكريم القرّاء. نعم، ولِماذا لا نُكرّمهم. فنحن نُكرّم الفنانين، والمـُعلّمين، والكتّاب، ودور النشر، لكننا لا نفتكر بمن من أجلهم ابتُكرتِ الأبجديّة.

    العدد:
    الموضوع:
  • الطــلاء الديــني

    تكثر الألوان في هذه الأيام، فنكتشف في كل يوم ألواناً لم نعرفها من قبل هي كناية عن مزيج من الألوان الأساسية ينتج عنه طيف لونٍ ثانوي جديد. وينظر كلّ منّا، أحياناً، إلى هذا اللون من منظاره الخاص وبحسب انعكاسات موجات الضوء عليه، والآلية الكهربائية والشفرة اللونية المبَرمَجة في ذهنه؛ ونفهم من خلال ذلك ما قد يُثار من جدل بين الاشخاص حول لون فستان أو حذاء ما، أو غيره.

    العدد:
    الكاتب:
  • الإبراء غير المستحيل

    لفتني ما قاله أحد الصّحافيين عندما وصف المجتمع المسيحي اليوم بالمهترئ، وكيف أنّ الفساد قد ضربه من كبيره إلى صغيره. ومع أنّ كلّ المجتمعات قد أصيبت، وللأسف، بعدوى الفساد، إلاّ أنّه على من يُسمّى على اسم المسيح أن يسلك الطريق التي سلكها معلّمه.

    كَثُر الكلام في الآونة الأخيرة عن المسيحييّن المشرقييّن، صلوات كثيرة رُفعت، اجتماعات ومؤتمرات عدّة عُقدت للبحث في وضعهم وفي كيفيّة حمايتهم. فما المشكلة يا تُرى وأين يكمن الحل؟

    العدد:
    الكاتب:
  • المسيحيّة والأبراج

    إذا وُلِدتَ بين الأوّل من كانون الثّاني والواحد والثّلاثين من كانون الأوّل، فأنت تحت تأثيرِ نجمٍ قويّ جدًّا هو يسوع المسيح.

    هل يقدر المسيحيّ أن يؤمن بالأبراج؟ إن كان الجواب "نعم"، فهو تحت الاختبار. سأدرس باختصار المصطلحات التالية: التّنجيم وعلم الفلك وتحذيرات الرّبّ وموقف المسيحيّ الحقيقيّ. 

    العدد:

Pages

Subscribe to 40