- جورج فرنسيس

العدد - جورج فرنسيس
  • نلوم الله أم نشكره؟

    نمرّ في حياتنا في ظروف صعبة لا نستطيع تحاشيها. هذه الظّروف قد تكون نتيجة نكسة صحيّة أو ماديّة أو اجتماعيّة، وتستمرّ أحيانًا لسنوات عديدة حاملة معها الآلام المبرحة الّتي تهدّ الجسد والنّفس معًا.

    وسط هذه الظّروف، لا شكّ في أنّ الإنسان يسأل نفسه: "لماذا أنا من دون غيري؟" بعضهم يتقبّل ظروفه بكلّ تواضع وتسليم لله الّذي في يده كلّ الأشياء. لكنّ بعضهم الآخر يبدأ في البحث عمَّن يلومه. وما أسهل اتّهام الله ولومه بحجّة أنّ في يده السّلطان على كافّة الأشياء. ويصبح الله، في نظر الإنسان، مصدر شقائه وتعاسته، فمَن غيره المسؤول عن الظّروف غير الاعتياديّة؟

    العدد:
    الموضوع:
  • الصّليب معبر العودة للشّركة المقطوعة

    جاء في سفر الأمثال عن الله قوله: "لذّّاتي مع بَني آدم". لقد أحبّ الله رفقة الإنسان لأنّه خلقه على صورته ومثاله، وأعطاه من روحه عندما نفخ في أنفه نسمة الحياة. وفي البداية، خلق الله إنسانًا كاملاً لا عيب فيه. أحبّه وتمتّع برفقته، وعلاقتهما لم تكن فقط علاقة الخالق بالمخلوق، بل علاقة الأب بابنه. لقد كانت لذّة الله أن يرى آدم كلّ يوم، يتحدّث إليه ويفرح معه، حتّى سقطت علاقة الرّفقة هذه بسقوط الإنسان في الخطيّة حيث فَقَد الشّركة والمتعة مع الله. وهكذا، شكّلت الخطيّة حاجزًا بين الخاطئ وبين الله. لكنّ هذا لم يغيّر محبّة الله للإنسان. وبقي شوق الله لإعادة الرّفقة بينه وبين الإنسان الّذي خلقه.

    العدد:
    الموضوع:

Pages

Subscribe to - جورج فرنسيس