- جورج عطيّة

العدد - جورج عطيّة
  • مصرفك مدى الحياة

    الوضع المصرفي والمالي في لبنان يتدهور وينهار. يتعرّض ما يملكه المودعون لخسائر فادحة غير متوقَّعَة. ونسمع عن الكساد الإقتصادي العالمي قبَيل الحرب العالميّة الأولى، وعن فضائح بنوك، وإفلاس مصارف بسبب الفساد وتردّي الأوضاع الإقتصاديّة. ونتذكّر الّذين استثمروا أموال النّاس، وقدّموا لهم الفوائد العالية في أثناء الحرب الأهليّة في لبنان، ثم خرّبوا بيوتهم. كم من شخص فقد كلّ مدّخراته واعتلّت صحّته وانتُهكت مصالحه. فنسأل، هل من شيء مضمون بالكامل في لبنان والعالم؟

     

    العدد:
    الكاتب:
  • باقة من المعجزات

    يعلن الله إرادته لإنسان يطيعه فينجز بواسطته أمورًا عظيمة. ما يطلبه الله ليس دائمًا شيئًا ضخمًا. أمر موسى أن يتّجه إلى البحر الأحمر، ويرفع عصاه. هذا ليس طلبًا عسيرًا! ولكن عندما أطاع اهتمّ الله بالباقي منجزًا كلّ الأمور الصّعبة: شقّ البحر الأحمر، وقسّى قلب فرعون، وجعله يلحق بهم، وأغلق البحر على جيشه.

     

    أعمال الله العظيمة تتطلّب من الإنسان القيام بأشياء بسيطة. هو يطلب، وينتظر الطّاعة، ليجترح المعجزة. يقول: إملأ الأجرانَ ماءً، إرفع الحجر عن باب القبر، تحرّك باتّجاهٍ جديدٍ، اترك وظيفتك وتعال اتبعني، إشهد لي، إذهب الى الكنيسة وصلِّ. ثمّ يقول، لا تخف، ثق، أنا معك. 

     

    العدد:
    الكاتب:
  • صاحب القائد أم صديقه؟

    إلتقيت أناسًا من كلّ الأطياف إبّان رحلتي الطويلة في خدمة القيادة الرعويّة. ظهرت بوادر القيادة في شخصيّتي منذ حداثتي. الأمر الّذي جعلني قريبًا ومحبوبًا ومبادرًا. ما كدت أُنهي دراستي الجامعيّة في حقلَي العلوم واللّاهوت حتى رأيتني محاطًا بعددٍ كبيرٍ من الأصحاب. مرّت أربعون سنة والنّاس تأتي وتمكث وتغادر. يترك من يغادر ندوبًا سلبيّة أو بصماتٍ إيجابيّةً. في الحالتين كنت أقف محتارًا ومرتبكًا، صامتًا ومصلّيًا، مراقبًا ومتعلّمًا، وأحيانًا دامعًا ومتالّمًا. خلاصة الأمر أنّ الّذين يرافقون القائد ويصاحبونه كثرٌ، وقلّة يتفهّمونه، ونَدرة يساندونه. يطلب أحيانًا صديقًا ولا يجده.

    العدد:
    الكاتب:
  • يقين الإيمان في حيرة الزّمان

    تحيّر النّبيّ حبقوق وهو يراقب عالمه المعاصر. رأى في أمّته عنفًا، ونهبًا، واغتصابًا، ونزاعًا، وعصيانًا لشريعة الرّبّ. الأبرياء يريدون حماية شرعيّة، يُظلمون في المحاكم حيث يسيطر محامون أنانيّون وقضاة فاسدون. أمّة متألِّمَة بسبب أعضاء الحكومة الأشرار. مشاكل أمنيّة وقضائيّة واجتماعيّة وأخلاقيّة وسياسيّة والحرب على الابواب. المملكة الكلدانيّة أرسلت جنودها لاحتلال الأرض.

     

    أسئلة محيّرة

    العدد:
    الموضوع:
    الكاتب:
  • العمل الخيّر وبناء الأخلاق

    يتعدّى عمل الخير الصّدقات وفعل الرّحمة في المناسبات والأعياد ليصبح أسلوب حياة. على أساسه يتعوّد المؤمن حمل أثقال الآخرين وتقديم كأس ماء بارد باسم يسوع. فيخدم بمحبّة ويكون لطيفًا وشفوقًا ومتسامِحًا ومسالِمًا ومضيفًا للغرباء. يبارك من يسيء إليه، ولا يُجازي عن شرّ بشرّ وعن شتيمة بشتيمة، ويترك انطباعًا إيجابيًّا أينما حلّ.    

     

    العدد:
    الكاتب:
  • الهبة العظمى للعالم

    وعد يسوع تلاميذه أنّه حالما يغادرهم إلى السمّاء يرسل إليهم هبةً عظيمة. "خير لكم أن أنطلق. لأنّه إن لم أنطلق لا يأتيكم المعزّي. ولكن إن ذهبت أرسله إليكم" (يو 16: 7). يقول يسوع إنّ حالتهم في حضور الرّوح القدس ستكون أفضل من وجوده بينهم في الجسد. لم يكن سهلًا عليهم إدراك هذه الحقيقة، أن يرحل ليربحوا. اضطربوا لمجرّد الفكرة، لكنّ يسوع وضع لها ثقلًا بإضافته، "أقول لكم الحقّ".

     

    قيمة الهبة

    العدد:
    الموضوع:
    الكاتب:
  • واجبات الآباء تجاه الأبناء

    أنعم الله على معظم الحيوانات بخوف غريزيّ من الخطر، تتحسّسه لتتجنّبه فتبقى على قيد الحياة. غير أنّه لم يوفِّر للضّفدعة حِماية بهذا المقدار. فهي لا تملك جرس إنذار في جهازها الدّفاعي الوقائي ممّا يُعرّضها للخطر أحيانًا. إذا وُضعت ضفدعة في إناء ماء ساخن، وازدادت الحرارة تدريجيًّا، لا تُبدي ميلًا للفرار والنّجاة بنفسها. إنّها من ذوات الدّم البارد، تتغيّر حرارة جسمها بتغيّر حرارة الماء المحيط بها. وإذ تزداد الحرارة شدّة وحدّة، تبقى غافلةً عن الخطر المحدق بها. لا تقفز، وتظلّ حيثُ هي لاهيةً ساهيةً مكتفية بالنّظر من خلف حافّة الإناء، فيما يتسرّب البخار المهلك إلى خياشيمها.

    العدد:
    الكاتب:
  • الحضور في الكنيسة

    الأمانة للكنيسة والإلتزام في حضور العبادة أمر حيويّ ومهمّ. لا يعرف المؤمن ما يفوته عندما لا يأتي إلى الكنيسة. يقدّم النّاس شتّى الأعذار لغيابهم. مشغولياتّهم كثيرة فوق العادة، وحياتهم بالتّالي مضطّربة ومحمومة ومعقّدة. أولادنا ناشطون في الرّياضة، والموسيقى، وكلّ انواع اللّهو. لم يعد الرّب يحتلّ المنزلة الأولى في سلّم أولويّاتنا، ولا الثّانية، ولا حتّى الرّابعة.

    العدد:
    الموضوع:
    الكاتب:
  • سقوط روما

    انهارت الإمبراطوريّة الرّومانيّة العظيمة مع سقوط روما عام 479م فغرق العالم الغربي في عصورٍ مظلمةٍ سياسيًّا وإقتصاديًّا ودينيًّا. كان الخبر صادمًا. سمع جيروم، وهو ساكن في كهف قريب من بيت لحم ،يكتب شرحًا لسفر حزقيال. فبكى قائلًا، "من كان يظنّ أنّ روما، ساحقة العالم،ستُسَحق بدورها؟ إنّها أمّ العالم وستكون قبرهم!". فاعتقد المسيحيّون أنّ نهاية العالم اقتربت، ومجيء الرّب بات وشيكًا.

     

    أسباب سقوط روما

    العدد:
    الكاتب:
  • يسوع المعلِّم العظيم

    أظهر يسوع صفات المعلِّم الصّالح أكثر من أيّ إنسان آخر عاش على الأرض. ولُقّب بالمعلِّم الأعظم لبراعته في تغيير سلوك النّاس وطبائعهم. اهتمّ بطلّابه وعرف حاجات قلوبهم الحقيقيّة. ألمّ جيّدًا بالمواضيع الّتي علّمها واختار أساليبه بدقّة. يجب على كلّ معلّم الإقتداء بيسوع ليشكّل تلامذته ويثقّفهم ويهذّبهم. 

     

    مواصفات يسوع المعلّم

    العدد:
    الموضوع:
    الكاتب:

Pages

Subscribe to - جورج عطيّة