مبادئ مسيحيّة

العدد مبادئ مسيحيّة
  • الروحانيّة الصحيحة والإيمان الكتابي

    خلق الله الإنسان على صورته ومثاله. فهو يمتاز عن سائر المخلوقات بأنّه كائنٌ روحيّ بالإضافة إلى وجود الجسد والنّفس فيه. لذا، نجد في داخله توقًا شديدًا للبحث عن الله وملاقاته. استغلّ إبليس هذا الدّافع ليخدع البشر موجّهًا أنظارهم نحو أفكار وسلوكيّات منحرفة عن تعليم الكلمة المقدّسة. 

    يتّضح هذا الأمر في جنّة عدن حين كذب الشّيطان على حوّاء قائلًا، "بل الله عالم أنّه يوم تأكلان منه تنفتح أعينكما، وتكونان كالله عارفَين الخير والشرّ" (تك 3: 5). تحوّل الإنسان منذ تلك اللحظة من الخضوع لله وطاعة وصاياه إلى فكرة "التّوحّد" بالله للتمتّع بمحبّته بعيدًا عن إرادته المعلَنَة في كتابه الموحى به.

    العدد:
    الكاتب:
  • القلب الذي أحبّ الله

    طالما حلم الإنسان باكتشاف الله ومعرفته ورؤيته. عبّر النّبي داود عن هذا الشّوق بكلمات مؤثّرة ونادرة، فأنشد من عمق قلبه، "كما يشتاق الإيّل إلى جداول المياه، هكذا تشتاق نفسي إليك يا الله. عطشت نفسي إلى الله، إلى الإله الحيّ. متى أجيء وأتراءى قدّام الله؟"(مز 42: 1-2).

    العدد:
    الكاتب:
  • التجارب: مصدرها ومقاومتها

    يسأل بعضهم، هل التّجربة خطيّة؟ وهل التعرّض لها أيضًا خطيّة؟ إنّ التّجربة بطبيعتها خطأ. حفر الله قانونه الأخلاقي في قلب الإنسان. لذا يتنبّه ضميره مباشرة لوجود خطر عندما يواجه التّجارب. أمّا التّعرض للتّجربة بحدّ ذاته فليس خطيّة. المسيح نفسه تعرّض للتّجربة في بداية خدمته، لكنّه لم يخطئ البتّة. يحدث فعل الخطية حين يتفاعل المرء مع الإغراء بشكل خاطئ.

    مصدر التّجربة

    العدد:
  • يا له من وعدٍ ثمينٍ

    يقولُ أحدُهم "لِمَ نشعرُ أحيانًا أنّ الله يُشيحُ بوجهِهِ عنّا ولا يتدخّلُ في أيّ شيءٍ؟"

    هذا ما شعرَ بهِ شعبُ الرّبّ في العهدِ القديم. فمِنْ وجهةِ نظرِهم، لم يفِ اللهُ بوعوده لهم. إذْ جالوا في البرّيةِ أربعين سنةً، ما خلت من التذمّرِ والإحباطِ وعدمِ الرّضى. واعتبرُوا ذلك ذُلاًّ وإهمالاً لهم.

    العدد:
  • قوّة الكلام

    انتقل سرب من الضّفادع ليعيش في محيط جديد. سقط إثنان منهما في حفرةٍ عميقة. فتوقّفت المسيرة وبدأت ورشة الإنقاذ. لم تنفع جميع الحلول الّتي قدّمها كلّ فرد في المجموعة. فقدوا الأمل وراحوا يصرخون ليكفّ الضّفدعان في الحفرة عن أيّة محاولة للخروج بسبب عمقها والتّراب الّلزج.    

     

    العدد:
  • آباء أشرار وأبناء أبرار

    يندرج ملوك العهد القديم في قائمتين. ملوك أشرار عرفوا شريعة الرّب لكنّهم عملوا الشرّ في عينيه وعبدوا الأوثان وقادوا الشّعب في طريق الرّذيلة والعصيان. وملوك أبرار عملوا المستقيم في عيني الرّب، وعبدوه وحده عاملين مرضاته ومشيئته.

     

    العدد:
  • إدارة الوقت لتحقيق الأهداف

    صرّح أحدهم قائلًا، "إذا اعتقدت أنّ التّعليم مكلف جرّب الجهل، وإن ظننت التّنظيم مسرف فجرّب الفوضى". إدارة الوقت فنّ يحتاج إلى المهارة ويتطلّب الإبداع. من يعرف استخدامه ينجز الكثير في حياته. لكن معظم النّاس يهدرون الوقت بلا طائل، فيندثر بلا فائدة ولا إنتاج. ثمّة عوامل أساسيّة تساعد المرء ليمتلك فنّ إدارة الوقت ويحقّق أهدافه.

     

    العدد:
    الكاتب:
  • مفهوم الخطية في السّلوك المسيحيّ

    تحديد مفهوم الخطية في السّلوك المسيحيّ أمر دقيق. ينظر إليها المجتمع المعاصر بشكل مختلف تمامًا عن منطق كلمة الله. يظهر التّباين في التّعرف إليها، وفي تسميتها، وفي الحكم عليها. كيف يوازن المسيحيّ المحافظ بين ما يقوله الرّب وما يريده العالم؟

    الخطيّة هي التعدّي على شريعة الله الأدبيّة. تكمن الصّعوبة، بشكل خاص، في تحديد التّعدّيات لممارسات غير موجودة في لوائح الخطايا الكتابيّة، كأمثال 6: 16-19 وغلاطية 5: 19-21. يجد المؤمن نفسه أمام ميزان التّفاعل والتّقييم الذّاتي لمعرفة مدى انسجام أفعاله مع إرادة الله للحياة الطّاهرة. ثمّة قواعد وأطر كتابيّة تكشف ماهيّة السّلوك اللائق والمفيد.

    العدد:
    الكاتب:
  • لماذا الحياة صعبة؟

    "لماذا الحياة صعبة؟" هذا سؤال عام يناقش معاناة الصّغير والكبير، الضّعيف والقوي، الفقير والغني، العلماني والكاهن، الطّالح والصّالح. الجميع يواجهون أنواعًا من الألم ويطرحون أسئلة صعبة من نحوها. قبل الإجابة يجب الوقوف على أرضيّة لاهوتيّة صلبة. فالقضيّة ليست صيرورة المتألّم بحال أفضل بقدر اختباره حضور الله وسط ظروفه الصعبة.  

    إجابات وردود

    العدد:
    الكاتب:
  • الشعور بالذنب

    الشعور بالذنب، من المشاعر التي غالبًا ما يختبرها الإنسان في حياته. قد تتأتى هذه المشاعر من أسباب عديدة، إما بسبب خطأ نقترفه ضد إنسان آخر، ولم نقر به. أو بسبب موقف ضعيف اتخذناه في قضية معينة اكتشفنا لاحقًا ضرره. أو بسبب تقصيرنا في  القيام بعمل صالح كان يجب أن نقوم به، أو أي أمر سلبي آخر، جعلنا نشعر بالذنب.

    العدد:
    الكاتب:

Pages

Subscribe to مبادئ مسيحيّة